عبدالله بلحيف: معوقات اقتصادية تؤخر «الربط الحديدي الخليجي»

أفاد الدكتور المهندس عبدالله بلحيف النعيمي، وزير تطوير البنية التحتية، رئيس مجلس الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية، بأن الإمارات اقترحت في اجتماع وزراء النقل لدول مجلس التعاون، أن يمدّد تاريخ مشروع الربط الخليجي الموحد من 2018 إلى 2021، وأشار إلى أن الاقتراح جاء بناءً على ملاحظة أنه لا

توجد رؤى في الوقت الحاضر تشي بتنفيذ مشروع الربط في 2018، ولكن ربما يوجد ربط جزئي بين بعض الدول.لفت إلى أن هذا التأخير جاء نتيجة معوقات عدة، أبرزها العامل الاقتصادي الذي يشهد تغيرات في الوقت الحاضر، فضلاً عن أن بعض المناطق التي من المقرر أن يمر بها خط الربط الحديدي تحتاج إلى إعادة تأهيل.وتابع: إذا كان المشروع سيمر في منطقة مفتوحة في الدولة، لاتساع المساحة، فإن بعض الدول سيمر بها ضمن مخطط عمراني ضيق، ولذلك فإنها تحتاج إلى إعادة تأهيل، مضيفاً أن ما أنجز من المشروع بلغ 264 كيلومتراً.وعن التشريعات القانونية للسكك الحديدية، قال الوزير: وصلنا إلى المراحل الأخيرة للانتهاء من قانون اتحادي يعنى بالسكك الحديدية، ففي الهيئة الاتحادية للمواصلات على وشك الانتهاء من إعداد هذا القانون، وبالمجمل أقره مجلس الوزراء، ولكن بقيت الإجراءات الحكومية لإصداره، لافتاً أن العمل جار حالياً قبل صدور القانون بالاعتماد على اللوائح والأنظمة الداخلية، وسيقطع قطار الاتحاد 260 كيلومتراً.جاء ذلك على هامش المؤتمر الذي نظمته الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية، أمس، في ديوان وزارة تطوير البنية التحتية بدبي، برعاية الدكتور بلحيف النعيمي وحضوره، لتوقيع مذكرة تفاهم بين الهيئة وشركة «تيرابين» المتخصصة في تنظيم المؤتمرات والمعارض، لاستمرار الدعم المشترك لإقامة مؤتمر ومعرض السكك الحديدية في الشرق الأوسط للسنوات الثلاث القادمة، حيث يبدأ الحدث الأول يومي 7 و8 مارس 2014 في مركز دبي التجاري العالمي. ووقع الاتفاقية الدكتور المهندس عبدالله سالم الكثيري، المدير العام بالإنابة، وعن شركة«تيرابين»، مديرها العام ديفيد بيغلي.وأفاد الكثيري، بأن الهيئة وقعت الاتفاقية لتعزيز دور القطاع الخاص بهذا القطاع الحيوي بما يخدم نمو اقتصاد الدولة. وقال بيغلي، إنه لشرف كبير لنا أن نوقع المذكرة، لتمهيد الطريق لنا لدعوة ممثلين عن مختلف مجالات السكك الحديدية بمنطقة الشرق الأوسط لمناقشة وتصميم مستقبل النقل البري في المنطقة.وسيقام المعرض والمؤتمر على مدى ثلاث سنوات قادمة بمساحة تزيد على 22,500 متر مربع، وبمشاركة 350 منصة عرض وتوافد 10 آلاف زائر و 400 وفد مشارك في عام 2017.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

أفاد الدكتور المهندس عبدالله بلحيف النعيمي، وزير تطوير البنية التحتية، رئيس مجلس الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية، بأن الإمارات اقترحت في اجتماع وزراء النقل لدول مجلس التعاون، أن يمدّد تاريخ مشروع الربط الخليجي الموحد من 2018 إلى 2021، وأشار إلى أن الاقتراح جاء بناءً على ملاحظة أنه لا توجد رؤى في الوقت الحاضر تشي بتنفيذ مشروع الربط في 2018، ولكن ربما يوجد ربط جزئي بين بعض الدول.
لفت إلى أن هذا التأخير جاء نتيجة معوقات عدة، أبرزها العامل الاقتصادي الذي يشهد تغيرات في الوقت الحاضر، فضلاً عن أن بعض المناطق التي من المقرر أن يمر بها خط الربط الحديدي تحتاج إلى إعادة تأهيل.
وتابع: إذا كان المشروع سيمر في منطقة مفتوحة في الدولة، لاتساع المساحة، فإن بعض الدول سيمر بها ضمن مخطط عمراني ضيق، ولذلك فإنها تحتاج إلى إعادة تأهيل، مضيفاً أن ما أنجز من المشروع بلغ 264 كيلومتراً.
وعن التشريعات القانونية للسكك الحديدية، قال الوزير: وصلنا إلى المراحل الأخيرة للانتهاء من قانون اتحادي يعنى بالسكك الحديدية، ففي الهيئة الاتحادية للمواصلات على وشك الانتهاء من إعداد هذا القانون، وبالمجمل أقره مجلس الوزراء، ولكن بقيت الإجراءات الحكومية لإصداره، لافتاً أن العمل جار حالياً قبل صدور القانون بالاعتماد على اللوائح والأنظمة الداخلية، وسيقطع قطار الاتحاد 260 كيلومتراً.
جاء ذلك على هامش المؤتمر الذي نظمته الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية، أمس، في ديوان وزارة تطوير البنية التحتية بدبي، برعاية الدكتور بلحيف النعيمي وحضوره، لتوقيع مذكرة تفاهم بين الهيئة وشركة «تيرابين» المتخصصة في تنظيم المؤتمرات والمعارض، لاستمرار الدعم المشترك لإقامة مؤتمر ومعرض السكك الحديدية في الشرق الأوسط للسنوات الثلاث القادمة، حيث يبدأ الحدث الأول يومي 7 و8 مارس 2014 في مركز دبي التجاري العالمي.
ووقع الاتفاقية الدكتور المهندس عبدالله سالم الكثيري، المدير العام بالإنابة، وعن شركة«تيرابين»، مديرها العام ديفيد بيغلي.
وأفاد الكثيري، بأن الهيئة وقعت الاتفاقية لتعزيز دور القطاع الخاص بهذا القطاع الحيوي بما يخدم نمو اقتصاد الدولة.
وقال بيغلي، إنه لشرف كبير لنا أن نوقع المذكرة، لتمهيد الطريق لنا لدعوة ممثلين عن مختلف مجالات السكك الحديدية بمنطقة الشرق الأوسط لمناقشة وتصميم مستقبل النقل البري في المنطقة.
وسيقام المعرض والمؤتمر على مدى ثلاث سنوات قادمة بمساحة تزيد على 22,500 متر مربع، وبمشاركة 350 منصة عرض وتوافد 10 آلاف زائر و 400 وفد مشارك في عام 2017.

رابط المصدر: عبدالله بلحيف: معوقات اقتصادية تؤخر «الربط الحديدي الخليجي»

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً