تقرير: ترامب انتهك الحظر الأمريكي المفروض على كوبا

كشف تقرير إعلامي، أمس الخميس، أن واحدة من الشركات المملوكة للمرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الامريكية دونالد ترامب انتهكت الحظر الذي يمنع المواطنين الأمريكيين من ممارسة الأعمال التجارية في كوبا.

وأنفقت فنادق ترامب 68 ألف دولار على الأقل في كوبا عبر شركة استشارية في عام 1998، عندما كان من غير القانوني للشركات الأمريكية إنفاق أي أموال هناك دون إذن الحكومة، وفق ما ذكرت مجلة “نيوزويك”.وسرعان ما نددت حملة هيلاري كلينتون المرشحة عن الحزب الديمقراطي في السباق الرئاسي الأمريكي بمنافسها على خلفية هذا التقرير، مشيرة إلى أنه أظهر وضعه للمصالح التجارية، فوق المصلحة الوطنية، ومن ثم الكذب حول هذا الموضوع.وقال جيك سوليفان: “يبدو أن العمل التجاري لترامب مع كوبا قد خرق القانون، وتجاهل السياسة الخارجية للولايات المتحدة، ويأتي في تناقض تام مع التصريحات العامة المتكررة لترامب نفسه بأنه عرضت عليه فرص للاستثمار في كوبا ولكنه تجاهلها”.وأشارت مديرة حملة ترامب، كيليان كونواي، إلى أن القصة مبالغ فيها لأنه كان قد قرر عدم الاستثمار في كوبا، ولكنه قد “دفع أموالاً”.ومن شأن دفع الأموال هذا أن يمثل انتهاكاً للقانون الأمريكي.ولايزال الحظر التجاري الأمريكي مفروضاً ضد كوبا، وبمقتضاه يتم يحظر معظم الأعمال التجارية مع الجزيرة على الرغم من التحركات من جانب الرئيس باراك أوباما لاستئناف العلاقات الدبلوماسية. والكونغرس وحده هو صاحب السلطة في رفع الحظر، ولكنه متردد في القيام بذلك.


الخبر بالتفاصيل والصور



كشف تقرير إعلامي، أمس الخميس، أن واحدة من الشركات المملوكة للمرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الامريكية دونالد ترامب انتهكت الحظر الذي يمنع المواطنين الأمريكيين من ممارسة الأعمال التجارية في كوبا.

وأنفقت فنادق ترامب 68 ألف دولار على الأقل في كوبا عبر شركة استشارية في عام 1998، عندما كان من غير القانوني للشركات الأمريكية إنفاق أي أموال هناك دون إذن الحكومة، وفق ما ذكرت مجلة “نيوزويك”.

وسرعان ما نددت حملة هيلاري كلينتون المرشحة عن الحزب الديمقراطي في السباق الرئاسي الأمريكي بمنافسها على خلفية هذا التقرير، مشيرة إلى أنه أظهر وضعه للمصالح التجارية، فوق المصلحة الوطنية، ومن ثم الكذب حول هذا الموضوع.

وقال جيك سوليفان: “يبدو أن العمل التجاري لترامب مع كوبا قد خرق القانون، وتجاهل السياسة الخارجية للولايات المتحدة، ويأتي في تناقض تام مع التصريحات العامة المتكررة لترامب نفسه بأنه عرضت عليه فرص للاستثمار في كوبا ولكنه تجاهلها”.

وأشارت مديرة حملة ترامب، كيليان كونواي، إلى أن القصة مبالغ فيها لأنه كان قد قرر عدم الاستثمار في كوبا، ولكنه قد “دفع أموالاً”.

ومن شأن دفع الأموال هذا أن يمثل انتهاكاً للقانون الأمريكي.

ولايزال الحظر التجاري الأمريكي مفروضاً ضد كوبا، وبمقتضاه يتم يحظر معظم الأعمال التجارية مع الجزيرة على الرغم من التحركات من جانب الرئيس باراك أوباما لاستئناف العلاقات الدبلوماسية. والكونغرس وحده هو صاحب السلطة في رفع الحظر، ولكنه متردد في القيام بذلك.

رابط المصدر: تقرير: ترامب انتهك الحظر الأمريكي المفروض على كوبا

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً