حادث الحافلتين المدرسيتين: 38 حالة غادرت و9 تتلقى الرعاية الطبية

أعلنت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» عن مغادرة 38 حالة من مستشفى المفرق، والناتجة عن حالات الإصابة من الحادث المروري صباح اليوم، بعد أن تلقت الخدمات العلاجية المتخصصة، فيما تبقت 9 حالات مازالت تحت المراقبة والمعاينة بعد تلقيها العناية اللازمة. وبهذا الخصوص أكد الدكتور

مروان علي الكعبي، مدير إدارة استعدادات الطوارئ في شركة «صحة» أنه فور وصول البلاغ تم تفعيل إجراءات العمل المتفق عليها للتعامل مع هذا النوع من الحوادث في الشركة ومنشآتها وذلك بالتنسيق مع الجهات المستجيبة الأخرى. وأضاف حرص المركز على توفير الدعم اللازم للمستشفيات المستقبلة للحالات مع ضمان استمرارية العمليات الحيوية في كافة المستشفيات دون تأثر أي منها بجهود الاستجابة للحادث، ويأتي ذلك تماشياً مع رؤية شركة «صحة» بالريادة في تقديم الرعاية الصحية المتكاملة والمتميزة بأعلى معايير الجودة والسلامة الدولية، بالإضافة إلى برامج استمرارية الأعمال في الشركة، موضحاً أن تم رفع حالة التأهب في مدينة الشيخ خليفة الطبية ومستشفى المفرق للتعامل مع المتأثرين بالحادث، واستطاع مستشفى المفرق استيعاب جميع الحالات المحولة دون الحاجة إلى أرسال أي حالة إلى مدينة الشيخ خليفة الطبية أو أي منشأة أخرى. وأكد محمد عبدالله الظاهري، المدير التنفيذي لمستشفى المفرق أنه تم تفعيل خطة الاستجابة للأزمات والكوارث في المستشفى وتفعيل مركز العمليات وفرق التحكم والقيادة، وفور وصول البلاغ تم تجهيز قسم الطوارئ من الكادر الطبي والتمريضي والأسرّة والمعدات اللازمة، لاستيعاب الحالات الطارئة والناتجة من الحادث المروري. وأوضح المدير التنفيذي لمستشفى المفرق أن عند استقبال الحالات تم فرزها إلى 3 فئات، وهي الحالات الخضراء (الخفيفة) وبلغت 25 حالة والتي تم استقبالها في أقسام العيادات الخارجية الجراحية، والحالات الصفراء (المتوسطة) وبلغت 20 حالة والتي تم استقبالها في قسم الطوارئ، وحالتين حمراء (حرجة) والتي تم استقبالها في قسم السعاف والإنقاذ. وأوضح محمد الظاهري أن الكادر الطبي والتمريضي أظهر كفاءة ومهنية عاليتين سواء من طقم الطوارئ أو من أطقم الجراحة المناوبة في المستشفى، حيث تم التعامل مع الحالات ودخول المرضى إلى الأقسام المخصصة لكل حالة بحسب الخطة المتبعة. وأشار المدير التنفيذي لمستشفى المفرق إلى أن الحالات التسع المتبقية، منها سبع حالات تعاني من إصابات متفرقة حسب نوع الحالة كالكسور وغيرها وهي في العناية المركزة تحت المراقبة والمعاينة، فيما ترقد حالتين في العناية المركزة لمتابعتهما، وقد أجريت عمليتين جراحيتين لحالتين احدهما في الفك، والأخرى في الفخذ لحالة أخرى. وكان مستشفى المفرق، إحدى منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» قد استقبل اليوم الخميس في الساعة الثامنة صباحاً 47 مصاباً إثر اصطدام ثلاث حافلات جسر مصفح المتوجه خارج العاصمة أبوظبي، حيث أعلنت المستشفى حالة الطوارئ فور وصول البلاغ تنبيهاَ جميع الفرق الطبية والتمريضية والأقسام الصحية المساندة لضرورة الإسراع لإسعاف المصابين فوراً.


الخبر بالتفاصيل والصور


أعلنت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» عن مغادرة 38 حالة من مستشفى المفرق، والناتجة عن حالات الإصابة من الحادث المروري صباح اليوم، بعد أن تلقت الخدمات العلاجية المتخصصة، فيما تبقت 9 حالات مازالت تحت المراقبة والمعاينة بعد تلقيها العناية اللازمة.

وبهذا الخصوص أكد الدكتور مروان علي الكعبي، مدير إدارة استعدادات الطوارئ في شركة «صحة» أنه فور وصول البلاغ تم تفعيل إجراءات العمل المتفق عليها للتعامل مع هذا النوع من الحوادث في الشركة ومنشآتها وذلك بالتنسيق مع الجهات المستجيبة الأخرى.

وأضاف حرص المركز على توفير الدعم اللازم للمستشفيات المستقبلة للحالات مع ضمان استمرارية العمليات الحيوية في كافة المستشفيات دون تأثر أي منها بجهود الاستجابة للحادث، ويأتي ذلك تماشياً مع رؤية شركة «صحة» بالريادة في تقديم الرعاية الصحية المتكاملة والمتميزة بأعلى معايير الجودة والسلامة الدولية، بالإضافة إلى برامج استمرارية الأعمال في الشركة، موضحاً أن تم رفع حالة التأهب في مدينة الشيخ خليفة الطبية ومستشفى المفرق للتعامل مع المتأثرين بالحادث، واستطاع مستشفى المفرق استيعاب جميع الحالات المحولة دون الحاجة إلى أرسال أي حالة إلى مدينة الشيخ خليفة الطبية أو أي منشأة أخرى.

وأكد محمد عبدالله الظاهري، المدير التنفيذي لمستشفى المفرق أنه تم تفعيل خطة الاستجابة للأزمات والكوارث في المستشفى وتفعيل مركز العمليات وفرق التحكم والقيادة، وفور وصول البلاغ تم تجهيز قسم الطوارئ من الكادر الطبي والتمريضي والأسرّة والمعدات اللازمة، لاستيعاب الحالات الطارئة والناتجة من الحادث المروري.

وأوضح المدير التنفيذي لمستشفى المفرق أن عند استقبال الحالات تم فرزها إلى 3 فئات، وهي الحالات الخضراء (الخفيفة) وبلغت 25 حالة والتي تم استقبالها في أقسام العيادات الخارجية الجراحية، والحالات الصفراء (المتوسطة) وبلغت 20 حالة والتي تم استقبالها في قسم الطوارئ، وحالتين حمراء (حرجة) والتي تم استقبالها في قسم السعاف والإنقاذ.

وأوضح محمد الظاهري أن الكادر الطبي والتمريضي أظهر كفاءة ومهنية عاليتين سواء من طقم الطوارئ أو من أطقم الجراحة المناوبة في المستشفى، حيث تم التعامل مع الحالات ودخول المرضى إلى الأقسام المخصصة لكل حالة بحسب الخطة المتبعة.

وأشار المدير التنفيذي لمستشفى المفرق إلى أن الحالات التسع المتبقية، منها سبع حالات تعاني من إصابات متفرقة حسب نوع الحالة كالكسور وغيرها وهي في العناية المركزة تحت المراقبة والمعاينة، فيما ترقد حالتين في العناية المركزة لمتابعتهما، وقد أجريت عمليتين جراحيتين لحالتين احدهما في الفك، والأخرى في الفخذ لحالة أخرى.

وكان مستشفى المفرق، إحدى منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» قد استقبل اليوم الخميس في الساعة الثامنة صباحاً 47 مصاباً إثر اصطدام ثلاث حافلات جسر مصفح المتوجه خارج العاصمة أبوظبي، حيث أعلنت المستشفى حالة الطوارئ فور وصول البلاغ تنبيهاَ جميع الفرق الطبية والتمريضية والأقسام الصحية المساندة لضرورة الإسراع لإسعاف المصابين فوراً.

رابط المصدر: حادث الحافلتين المدرسيتين: 38 حالة غادرت و9 تتلقى الرعاية الطبية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً