مرشح لرئاسة أميركا لا يعرف اسم أي رئيس أجنبي

لم يتمكن المرشح المستقل لانتخابات الرئاسة الاميركية غاري جونسون، من تسمية اي رئيس اجنبي، بعد ثلاثة اسابيع من قوله انه لا يعرف مدينة حلب في سوريا.وصمت جونسون قرابة دقيقة كاملة اثناء مقابلة مع قناة ام اس ان بي سي الاربعاء عندما سأله صحافي تسمية

من يفضل من القادة الاجانب.وسأل الصحافي كريس ماثيوز المرشح جونسون “اي زعيم اجنبي مفضل لديك؟ من اي قارة او اي بلد، اذكر اسم زعيم تكن له الاحترام والاعجاب”.اما نائبه وليام ويلد الجالس الى جواره، فقد اجاب “المفضل لدي هو شيمون بيريز”.لكن الصحافي سرعان ما رد موضحا “انا اتكلم عن اولئك الذين هم على قيد الحياة”، وانتقل الى جونسون قائلا “يجب ان تعرف. اي شخص في اي قارة. في كندا والمكسيك واوروبا آسيا واميركا اللاتينية وافريقيا، اسم زعيم اجنبي تحترمه”.وقال جونسون “اعتقد انها لحظة حلب” في اشارة الى استجوابه حول المدينة السورية اوائل سبتمبر عندما رد على سؤال بهذا الخصوص “ما هي حلب”؟ثم حاول جونسون القول “الرئيس السابق للمكسيك” لكنه لم يستطع تذكر اسمه، متذرعا ب”صداع”، الا ان نائبه ويلد سارع الى نجدته هاتفا “فوكس” في اشارة الى الرئيس المكسيكي السابق فيسينتي فوكس (2000-2006).وقال جونسون “لقد كان فوكس مهما” بينما كان الصحافي يسال ويلد الذي ذكر المستشارة الالمانية انغيلا ميركل.وحول هفوته عن حلب، اوضح المرشح انه كان يفكر “بالاحرف الاولى وليس في النزاع السوري”.  


الخبر بالتفاصيل والصور


لم يتمكن المرشح المستقل لانتخابات الرئاسة الاميركية غاري جونسون، من تسمية اي رئيس اجنبي، بعد ثلاثة اسابيع من قوله انه لا يعرف مدينة حلب في سوريا.

وصمت جونسون قرابة دقيقة كاملة اثناء مقابلة مع قناة ام اس ان بي سي الاربعاء عندما سأله صحافي تسمية من يفضل من القادة الاجانب.

وسأل الصحافي كريس ماثيوز المرشح جونسون “اي زعيم اجنبي مفضل لديك؟ من اي قارة او اي بلد، اذكر اسم زعيم تكن له الاحترام والاعجاب”.

اما نائبه وليام ويلد الجالس الى جواره، فقد اجاب “المفضل لدي هو شيمون بيريز”.

لكن الصحافي سرعان ما رد موضحا “انا اتكلم عن اولئك الذين هم على قيد الحياة”، وانتقل الى جونسون قائلا “يجب ان تعرف. اي شخص في اي قارة. في كندا والمكسيك واوروبا آسيا واميركا اللاتينية وافريقيا، اسم زعيم اجنبي تحترمه”.

وقال جونسون “اعتقد انها لحظة حلب” في اشارة الى استجوابه حول المدينة السورية اوائل سبتمبر عندما رد على سؤال بهذا الخصوص “ما هي حلب”؟

ثم حاول جونسون القول “الرئيس السابق للمكسيك” لكنه لم يستطع تذكر اسمه، متذرعا ب”صداع”، الا ان نائبه ويلد سارع الى نجدته هاتفا “فوكس” في اشارة الى الرئيس المكسيكي السابق فيسينتي فوكس (2000-2006).

وقال جونسون “لقد كان فوكس مهما” بينما كان الصحافي يسال ويلد الذي ذكر المستشارة الالمانية انغيلا ميركل.

وحول هفوته عن حلب، اوضح المرشح انه كان يفكر “بالاحرف الاولى وليس في النزاع السوري”.
 

رابط المصدر: مرشح لرئاسة أميركا لا يعرف اسم أي رئيس أجنبي

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً