وزير خارجية فرنسا: قصف حلب يؤجج التطرف

قال وزير الخارجية الفرنسي جان مارك أيرولت اليوم الخميس، إنه كلما استمر قصف حلب في هجوم تدعمه روسيا، كلما أجج ذلك التطرف في المدينة. وقال

الوزير للصحافيين في لندن “كلما استمر القصف والمذبحة ضد السكان كلما زاد التطرف على الأرض”.وذكر أيرولت أن فرنسا تعمل لضم شركاء في مجلس الأمن الدولي، للموافقة على قرار يفرض وقف إطلاق نار في مدينة حلب.وقال أيرولت لإذاعة أوروبا 1 “فرنسا تعمل على قرار يجري التفاوض عليه في الوقت الراهن، سأذهب إلى لندن ظهر اليوم لإقناع وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون وبريطانيا، لكننا على تواصل أيضاً مع الولايات المتحدة للموافقة على القرار في مجلس الأمن، وعلى أمل أن يوافق عليه أيضا الروس والصينيون”.وتابع “أدعو الروس إلى تحمل مسؤولياتهم، أدعو الروس إلى إدانة القصف في حلب، أدعو الروس إلى إدانة استخدام الأسلحة الكيماوية”.وقالت الأمم المتحدة إن الوضع في حلب أشد دموية من مجزر، فيما تسبب هجوم تدعمه روسيا في هدم مستشفيين ومحاصرة 250 ألف شخص.


الخبر بالتفاصيل والصور



قال وزير الخارجية الفرنسي جان مارك أيرولت اليوم الخميس، إنه كلما استمر قصف حلب في هجوم تدعمه روسيا، كلما أجج ذلك التطرف في المدينة.

وقال الوزير للصحافيين في لندن “كلما استمر القصف والمذبحة ضد السكان كلما زاد التطرف على الأرض”.

وذكر أيرولت أن فرنسا تعمل لضم شركاء في مجلس الأمن الدولي، للموافقة على قرار يفرض وقف إطلاق نار في مدينة حلب.

وقال أيرولت لإذاعة أوروبا 1 “فرنسا تعمل على قرار يجري التفاوض عليه في الوقت الراهن، سأذهب إلى لندن ظهر اليوم لإقناع وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون وبريطانيا، لكننا على تواصل أيضاً مع الولايات المتحدة للموافقة على القرار في مجلس الأمن، وعلى أمل أن يوافق عليه أيضا الروس والصينيون”.

وتابع “أدعو الروس إلى تحمل مسؤولياتهم، أدعو الروس إلى إدانة القصف في حلب، أدعو الروس إلى إدانة استخدام الأسلحة الكيماوية”.

وقالت الأمم المتحدة إن الوضع في حلب أشد دموية من مجزر، فيما تسبب هجوم تدعمه روسيا في هدم مستشفيين ومحاصرة 250 ألف شخص.

رابط المصدر: وزير خارجية فرنسا: قصف حلب يؤجج التطرف

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً