مدرسة تعاقب طلابها بالتأمل بدل الحجز.. وهذه هي النتائج!

بعد أن وجد مدير مدرسة بالتيمور الابتدائية في ولاية ميريلاند الأميركية روبرت كولمان عدم جدوى عقاب الطلاب بالحجز، لجأ إلى قرار يُعتبر هو الأغرب، حيث منح الطلاب الغير منضبطين جلسات تأمل بدلاً من الحجز! وقد جاء هذا الأسلوب بنتائج مغايرة تماماً. مدرسة تعاقب طلابها بالتأمل بدل الحجز.. وهذه هي النتائج! اعتاد كولمان

على استخدام طريقة الحجز التقليدية كعقوبة للطلبة، إذ كان يعمل على إخضاع الطالب لأنشطة غير مرغوب بها بعد انتهاء الدوام المدرسي، أو حتى توقيفه عن الدراسة في حالات معينة. وقد أظهرت الأبحاث السابقة أن معاقبة الأطفال بالحجز لم تأتي بنتائج تُذكر على صعيد تحسين سلوكهم على المدى الطويل. لذلك قرر كولمان هذا العام إجراء بعض التغييرات. بدلاً من إرسال الأطفال إلى مكتب المدير، يتم إرسالهم إلى غرفة التأمل. قامت مدرسة بالتيمور بإعداد برنامج “لحظة تأمل” بالشراكة مع مؤسسة هوليستيك لايف، وهي منظمة غير ربحية تُقدم اليوغا وجلسات التأمل. عند وصول الطلاب لهذه الغرفة، يُطلب منهم الجلوس بصمت وتهدئة عقولهم، ويتم التركيز على التنفس أو ممارسة بعض التمارين العقلية الأخرى. الهدف الأساسي هو إبعاد الأطفال عن التصرفات السابقة وتدريب أنفسهم على الاسترخاء والتفكير ملياً بدلاً من الذهاب إلى مكان آخر ومتابعة تصرفاتهم. تم توثيق فوائد التأمل على نطاق واسع، حيث يمكنه أن يحد من التوتر، ويعزز وظائف الدماغ، وحتى يساعد في تخفيف الألم. وقد كانت مبادرة التأمل مفيدة جداً لطلاب هذه المدرسة وقد أثبتت فعاليتها، فمنذ بداية البرنامج لم يتم إيقاف أي طفل. وربما تدفع هذه النتائج العديد من المدارس إلى تطبيق هذا البرنامج على طلابها بدلاً من الإيقاف والحجز. المصدر


الخبر بالتفاصيل والصور


بعد أن وجد مدير مدرسة بالتيمور الابتدائية في ولاية ميريلاند الأميركية روبرت كولمان عدم جدوى عقاب الطلاب بالحجز، لجأ إلى قرار يُعتبر هو الأغرب، حيث منح الطلاب الغير منضبطين جلسات تأمل بدلاً من الحجز! وقد جاء هذا الأسلوب بنتائج مغايرة تماماً.

التأمل بدل الحجز

مدرسة تعاقب طلابها بالتأمل بدل الحجز.. وهذه هي النتائج!

اعتاد كولمان على استخدام طريقة الحجز التقليدية كعقوبة للطلبة، إذ كان يعمل على إخضاع الطالب لأنشطة غير مرغوب بها بعد انتهاء الدوام المدرسي، أو حتى توقيفه عن الدراسة في حالات معينة.

وقد أظهرت الأبحاث السابقة أن معاقبة الأطفال بالحجز لم تأتي بنتائج تُذكر على صعيد تحسين سلوكهم على المدى الطويل. لذلك قرر كولمان هذا العام إجراء بعض التغييرات. بدلاً من إرسال الأطفال إلى مكتب المدير، يتم إرسالهم إلى غرفة التأمل.

مدرسة تعاقب بالتأمل

قامت مدرسة بالتيمور بإعداد برنامج “لحظة تأمل” بالشراكة مع مؤسسة هوليستيك لايف، وهي منظمة غير ربحية تُقدم اليوغا وجلسات التأمل. عند وصول الطلاب لهذه الغرفة، يُطلب منهم الجلوس بصمت وتهدئة عقولهم، ويتم التركيز على التنفس أو ممارسة بعض التمارين العقلية الأخرى.

الهدف الأساسي هو إبعاد الأطفال عن التصرفات السابقة وتدريب أنفسهم على الاسترخاء والتفكير ملياً بدلاً من الذهاب إلى مكان آخر ومتابعة تصرفاتهم.

مدرسة تعاقب بالتأمل

تم توثيق فوائد التأمل على نطاق واسع، حيث يمكنه أن يحد من التوتر، ويعزز وظائف الدماغ، وحتى يساعد في تخفيف الألم. وقد كانت مبادرة التأمل مفيدة جداً لطلاب هذه المدرسة وقد أثبتت فعاليتها، فمنذ بداية البرنامج لم يتم إيقاف أي طفل. وربما تدفع هذه النتائج العديد من المدارس إلى تطبيق هذا البرنامج على طلابها بدلاً من الإيقاف والحجز.

المصدر

رابط المصدر: مدرسة تعاقب طلابها بالتأمل بدل الحجز.. وهذه هي النتائج!

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً