حلٌّ جديد للتوقّف عن الشخير ليلاً

الشخير  الشخير، إذا كنت تشعر بالتعب باستمرار، الصداع من دون سبب واضح أو ارتفاع في ضغط الدم، يمكن أن يكون ذلك نتيجة الشخير ليلاً! الشخير هو ذلك الصوت المزعج عند التنفس أثناء النوم والناتج عن اهتزاز أنسجة الحلق بطريقة معينة بحيث يصدر عنها صوت مرتفع. في الأغلب، يمكن التخلص منه ببعض التغييرات البسيطة

في نظام الحياة كتقليل الوزن أو إيقاف التدخين أو الكحول، أو حتى تغيير وضعية النوم فقط! ولكن، أحياناً لا تُجْدِ هذه الوسائل نفعاً، لذلك، تعرف على الحل الجديد للتوقف عن الشخير ليلاً الذي نشره موقع “howlifeworks”. الشخير أيضا هو أكثر الأعراض شيوعا لمشكلة توقف التنفس أثناء النوم (OSA)، الخطيرة جداً. الناس الذين يعانون من الـ OSA وتوقف التنفس أثناء الليل مراراً، لديهم انسداد كامل أو جزئي لمجرى الهواء. ويحدث ذلك عندما ترتخي عضلات الفكّ والحلق واللسان، ما يؤدي الى عرقلة مجرى الهواء المستخدم للتنفس. يستيقظ الاشخاص المصابون بحالة التوقف عن التنفس مئات المرات خلال نومهم في محاولة لتفادي خطر الاختناق، ليظلّ الشخير هو الطريقة الوحيدة لأجسامهم للحصول على ما يكفي من الهواء للتنفس. وقد تم ربط الـOSA إلى كثرة التبول ليلا، فقدان الذاكرة، السكتة الدماغية، الكآبة، داء السكري، نوبة قلبية، أو عدم وجود نمط منظم للنوم. الناس الأكثر عرضة لخطر الـ OSA هم من يتجاوزون الـ 35 سنة. والـ OSA يمكن أن تكون مكلفة التشخيص والعلاج – ما يصل إلى 5000 $ – وهذه العلاجات يمكن أن تكون في بعض الأحيان مؤلمة جداً ولا يغطيها التأمين. وجدت دراسة حديثة نشرت من قبل قسم كلية الطب في فرجينيا الشرقية أن ارتداء حزام الذقن أثناء النوم يمكن أن يكون علاجاً فعالاً لـ OSA. وحزام الذقن متاح الآن لدى عدة شركات عالمية، يعمل من خلال دعم الفكّ السفلي واللسان، ومنع انسداد مجرى الهواء. وهو مصنوع من مواد عالية التقنية، خفيفة الوزن، وفائقة الراحة. وقد استخدم الآلاف من الناس هذا النوع من العلاج للشخير، وكانت النتائج رائعة بحسب الدراسة، حيث أكدت فعالية هذا الحزام المريح والذي يتم ارتدائه اثناء النوم فقط لأنه يحافظ على إبقاء ممرات التنفس مفتوحة. التعليقات


الخبر بالتفاصيل والصور


الشخير 

الشخير، إذا كنت تشعر بالتعب باستمرار، الصداع من دون سبب واضح أو ارتفاع في ضغط الدم، يمكن أن يكون ذلك نتيجة الشخير ليلاً! الشخير هو ذلك الصوت المزعج عند التنفس أثناء النوم والناتج عن اهتزاز أنسجة الحلق بطريقة معينة بحيث يصدر عنها صوت مرتفع. في الأغلب، يمكن التخلص منه ببعض التغييرات البسيطة في نظام الحياة كتقليل الوزن أو إيقاف التدخين أو الكحول، أو حتى تغيير وضعية النوم فقط! ولكن، أحياناً لا تُجْدِ هذه الوسائل نفعاً، لذلك، تعرف على الحل الجديد للتوقف عن الشخير ليلاً الذي نشره موقع “howlifeworks”.

الشخير أيضا هو أكثر الأعراض شيوعا لمشكلة توقف التنفس أثناء النوم (OSA)، الخطيرة جداً. الناس الذين يعانون من الـ OSA وتوقف التنفس أثناء الليل مراراً، لديهم انسداد كامل أو جزئي لمجرى الهواء. ويحدث ذلك عندما ترتخي عضلات الفكّ والحلق واللسان، ما يؤدي الى عرقلة مجرى الهواء المستخدم للتنفس. يستيقظ الاشخاص المصابون بحالة التوقف عن التنفس مئات المرات خلال نومهم في محاولة لتفادي خطر الاختناق، ليظلّ الشخير هو الطريقة الوحيدة لأجسامهم للحصول على ما يكفي من الهواء للتنفس. وقد تم ربط الـOSA إلى كثرة التبول ليلا، فقدان الذاكرة، السكتة الدماغية، الكآبة، داء السكري، نوبة قلبية، أو عدم وجود نمط منظم للنوم. الناس الأكثر عرضة لخطر الـ OSA هم من يتجاوزون الـ 35 سنة. والـ OSA يمكن أن تكون مكلفة التشخيص والعلاج – ما يصل إلى 5000 $ – وهذه العلاجات يمكن أن تكون في بعض الأحيان مؤلمة جداً ولا يغطيها التأمين.

وجدت دراسة حديثة نشرت من قبل قسم كلية الطب في فرجينيا الشرقية أن ارتداء حزام الذقن أثناء النوم يمكن أن يكون علاجاً فعالاً لـ OSA. وحزام الذقن متاح الآن لدى عدة شركات عالمية، يعمل من خلال دعم الفكّ السفلي واللسان، ومنع انسداد مجرى الهواء. وهو مصنوع من مواد عالية التقنية، خفيفة الوزن، وفائقة الراحة. وقد استخدم الآلاف من الناس هذا النوع من العلاج للشخير، وكانت النتائج رائعة بحسب الدراسة، حيث أكدت فعالية هذا الحزام المريح والذي يتم ارتدائه اثناء النوم فقط لأنه يحافظ على إبقاء ممرات التنفس مفتوحة.

التعليقات

رابط المصدر: حلٌّ جديد للتوقّف عن الشخير ليلاً

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً