سوريا: المعارضة تسيطر على 42 مدينة وقرية في حماة

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الخميس، أن 42 مدينة وبلدة وقرية وتلة خسرتها القوات النظامية خلال شهر من بدء “غزوة مروان حديد” التي أطلقتها المعارضة في محافظة حماة.

وأشار المرصد في بيان اليوم الخميس إلى انهيار قوات النظام في ريفي حماة الشمالي والشمالي الشرقي، بعد مرور شهر على بدء هجوم الفصائل المعارضة ، حيث تمكنت اليوم الخميس من السيطرة على قريتي خفسين وكراح، ليرتفع إلى 42 على الأقل عدد القرى والبلدات والمدن والتلال الاستراتيجية التي سيطرت عليها الفصائل منذ 29 أغسطس (آب) الماضي وحتى اليوم.ومن أبرز هذه المناطق، حسب المرصد، كراح وخفسين، وحواجز الخزان والتفتيش والشيلكا والسعدو، وتل الراية، والقاهرة، تل أسود، الشعثة، حلفايا، صوران، طيبة الامام، معردس، الزلاقيات، قرية البويضة، المصاصنة، زور الحيصة، زور المحروقة، زور الناصرية وتلتها، زور أبو زيد، الاسكندرية، كوكب، ومعان، والكبارية، وكتيبة الصواريخ شرق معردس.ولفت المرصد إلى فشل كافة التعزيزات التي استقدمتها قوات النظام، في استعادة السيطرة على أية منطقة خسرتها في ريفي حماة الشمالي والشمالي الشرقي، كما أن وتيرة الاستياء ارتفعت لدى المواطنين من جمهور النظام، نتيجة هذه الانسحابات التي يقوم بها عناصر الدفاع الوطني واللجان الشعبية الموالية للنظام وقوات النظام، وانهزامهم خلال هذا الهجوم في عشرات البلدات والقرى والتلال.من جانبه، أكد قائد ميداني في الجيش السوري الحر سيطرتهم ظهر اليوم على قرية خفسين في ريف حماة الشمالي وقتل عدد من عناصر القوات الحكومية، بينما فر الاخرون تاركين أسلحتهم خلفهم.وأضاف القائد أن السيطرة على القرية جاءت بعد السيطرة على قرية كراح وحاجزي الشيلكا والتفتيش شرق القرية.


الخبر بالتفاصيل والصور



أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الخميس، أن 42 مدينة وبلدة وقرية وتلة خسرتها القوات النظامية خلال شهر من بدء “غزوة مروان حديد” التي أطلقتها المعارضة في محافظة حماة.

وأشار المرصد في بيان اليوم الخميس إلى انهيار قوات النظام في ريفي حماة الشمالي والشمالي الشرقي، بعد مرور شهر على بدء هجوم الفصائل المعارضة ، حيث تمكنت اليوم الخميس من السيطرة على قريتي خفسين وكراح، ليرتفع إلى 42 على الأقل عدد القرى والبلدات والمدن والتلال الاستراتيجية التي سيطرت عليها الفصائل منذ 29 أغسطس (آب) الماضي وحتى اليوم.

ومن أبرز هذه المناطق، حسب المرصد، كراح وخفسين، وحواجز الخزان والتفتيش والشيلكا والسعدو، وتل الراية، والقاهرة، تل أسود، الشعثة، حلفايا، صوران، طيبة الامام، معردس، الزلاقيات، قرية البويضة، المصاصنة، زور الحيصة، زور المحروقة، زور الناصرية وتلتها، زور أبو زيد، الاسكندرية، كوكب، ومعان، والكبارية، وكتيبة الصواريخ شرق معردس.

ولفت المرصد إلى فشل كافة التعزيزات التي استقدمتها قوات النظام، في استعادة السيطرة على أية منطقة خسرتها في ريفي حماة الشمالي والشمالي الشرقي، كما أن وتيرة الاستياء ارتفعت لدى المواطنين من جمهور النظام، نتيجة هذه الانسحابات التي يقوم بها عناصر الدفاع الوطني واللجان الشعبية الموالية للنظام وقوات النظام، وانهزامهم خلال هذا الهجوم في عشرات البلدات والقرى والتلال.

من جانبه، أكد قائد ميداني في الجيش السوري الحر سيطرتهم ظهر اليوم على قرية خفسين في ريف حماة الشمالي وقتل عدد من عناصر القوات الحكومية، بينما فر الاخرون تاركين أسلحتهم خلفهم.

وأضاف القائد أن السيطرة على القرية جاءت بعد السيطرة على قرية كراح وحاجزي الشيلكا والتفتيش شرق القرية.

رابط المصدر: سوريا: المعارضة تسيطر على 42 مدينة وقرية في حماة

أضف تعليقاً