فوز ناشطة عراقية بجائزة رافتو النرويجية لحقوق الإنسان

حصلت الناشطة ينار محمد، على جائزة مؤسسة “رافتو” النرويجية لحقوق الإنسان لعام 2016 لعملها ” بالنيابة عن السيدات والأقليات في العراق الذي مزقته الحرب”. وتترأس

الصحفية والباحثة يانار (55 عاماً) منظمة حرية المرأة في العراق، التي تأسست عام 2003 وتتعاون المنظمة مع جماعات محلية للتوعية بشأن حقوق المرأة وتوفير أماكن إيواء لضحايا الميلشيات والجماعات الأخرى.وقالت هيئة مؤسسة “رافتو”: “العنف الجنسي غالباً ما يكون جزءاً من خطط المعارك، والعراق أحد الأماكن العديدة التي يتم فيها التضحية بحقوق المرأة من أجل أهداف سياسية وعسكرية”.ويشار إلى أن الجائزة التي تبلغ قيمتها 20 ألف دولار، تأسست عام 1986 تخليداً لذكرى الأكاديمي والناشط في مجال حقوق الإنسان النرويجي ثورولف رافتو، وتديرها مؤسسة “رافتو”.


الخبر بالتفاصيل والصور



حصلت الناشطة ينار محمد، على جائزة مؤسسة “رافتو” النرويجية لحقوق الإنسان لعام 2016 لعملها ” بالنيابة عن السيدات والأقليات في العراق الذي مزقته الحرب”.

وتترأس الصحفية والباحثة يانار (55 عاماً) منظمة حرية المرأة في العراق، التي تأسست عام 2003 وتتعاون المنظمة مع جماعات محلية للتوعية بشأن حقوق المرأة وتوفير أماكن إيواء لضحايا الميلشيات والجماعات الأخرى.

وقالت هيئة مؤسسة “رافتو”: “العنف الجنسي غالباً ما يكون جزءاً من خطط المعارك، والعراق أحد الأماكن العديدة التي يتم فيها التضحية بحقوق المرأة من أجل أهداف سياسية وعسكرية”.

ويشار إلى أن الجائزة التي تبلغ قيمتها 20 ألف دولار، تأسست عام 1986 تخليداً لذكرى الأكاديمي والناشط في مجال حقوق الإنسان النرويجي ثورولف رافتو، وتديرها مؤسسة “رافتو”.

رابط المصدر: فوز ناشطة عراقية بجائزة رافتو النرويجية لحقوق الإنسان

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً