“جانفي”.. النسخة الأفريقية من مدينة البندقية!

جانفي، تقع في منتصف بحيرة Nokoue في جنوب بنين، وتعد أكبر قرية بحرية في أفريقيا. يبلغ عدد سكانها حوالي 20,000 نسمة، وغالباً ما يشار إليها باسم “فينيسيا أفريقيا” أو “بندقية أفريقيا. “جانفي”.. النسخة الأفريقية من مدينة البندقية! هذه القرية ليست حديثة البناء، بل تأسست في القرن السادس عشر أو السابع عشر من

قِبل شعب Tofinu، الذين بنوها لتجنب محاربي “Fon” الذين كانوا يخطفون الناس لبيعهم كعبيد في أوروبا. كانت المياه الضحلة وجُزر بحيرة Nokoue ملاذاً آمن للسكان. ورغم أن محاربي Fon كانوا ذو أعداد كبيرة وأقوياء إلا أنه كان هناك بعض المجموعات من هذه القرية الصغيرة يدافعون عن أنفسهم ضد أي هجوم. لحسن الحظ، كان قانون Fon يُحرم الهجوم على الأماكن الموجود في المياه. في ذلك الوقت كان هناك مجموعة من الناس يعيشون على الماء، وبذلك فهم آمنين من خلال قانون Fon. اسم “جانفي” أو “Ganvié” جاء من لغة Fon ويعني حرفياً “لقد نجونا”. سكان هذه القرية مستقلين ذاتياً، حيث كانوا يعتمدون على الصيد في الأكل والبيع، وأيضاً على قطاعات أخرى، مثل السياحة والمطاعم ومحلات بيع التذكارات. تشتمل القرية على 3000 مبنى بما في ذلك مكتب للبريد، وبنك، ومستشفى، وكنيسة، ومسجد. أما مدرسة القرية فهي واحدة من عدد قليل من المباني التي لا تقف على ركائز متينة في المياه. السكان حالياً يقومون بجلب التربة على البحيرة لصنع جزيرة ثانية، وهي التي سوف تكون بمثابة مقبرة. المصدر


الخبر بالتفاصيل والصور


جانفي، تقع في منتصف بحيرة Nokoue في جنوب بنين، وتعد أكبر قرية بحرية في أفريقيا. يبلغ عدد سكانها حوالي 20,000 نسمة، وغالباً ما يشار إليها باسم “فينيسيا أفريقيا” أو “بندقية أفريقيا.

النسخة الأفريقية من مدينة البندقية

“جانفي”.. النسخة الأفريقية من مدينة البندقية!

هذه القرية ليست حديثة البناء، بل تأسست في القرن السادس عشر أو السابع عشر من قِبل شعب Tofinu، الذين بنوها لتجنب محاربي “Fon” الذين كانوا يخطفون الناس لبيعهم كعبيد في أوروبا.

النسخة الأفريقية من مدينة البندقية

كانت المياه الضحلة وجُزر بحيرة Nokoue ملاذاً آمن للسكان. ورغم أن محاربي Fon كانوا ذو أعداد كبيرة وأقوياء إلا أنه كان هناك بعض المجموعات من هذه القرية الصغيرة يدافعون عن أنفسهم ضد أي هجوم.

النسخة الأفريقية من مدينة البندقية

لحسن الحظ، كان قانون Fon يُحرم الهجوم على الأماكن الموجود في المياه. في ذلك الوقت كان هناك مجموعة من الناس يعيشون على الماء، وبذلك فهم آمنين من خلال قانون Fon.

مدينة جانفي العائمة

اسم “جانفي” أو “Ganvié” جاء من لغة Fon ويعني حرفياً “لقد نجونا”.

مدينة جانفي العائمة 279164مدينة جانفي العائمة

سكان هذه القرية مستقلين ذاتياً، حيث كانوا يعتمدون على الصيد في الأكل والبيع، وأيضاً على قطاعات أخرى، مثل السياحة والمطاعم ومحلات بيع التذكارات.

مدينة جانفي العائمة

تشتمل القرية على 3000 مبنى بما في ذلك مكتب للبريد، وبنك، ومستشفى، وكنيسة، ومسجد. أما مدرسة القرية فهي واحدة من عدد قليل من المباني التي لا تقف على ركائز متينة في المياه.

مدينة جانفي العائمة

السكان حالياً يقومون بجلب التربة على البحيرة لصنع جزيرة ثانية، وهي التي سوف تكون بمثابة مقبرة.

مدينة جانفي العائمة

مدينة جانفي العائمة

مدينة جانفي العائمة

مدينة جانفي العائمة

مدينة جانفي العائمة

مدينة جانفي العائمة

مدينة جانفي العائمة

مدينة جانفي العائمة

المصدر

رابط المصدر: “جانفي”.. النسخة الأفريقية من مدينة البندقية!

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً