أبوظبي للأوراق المالية: تقرير التنافسية 2016 يعكس دعم القيادة المتواصل

أكد الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية، راشد البلوشي، أن “تصنيف دولة الإمارات ضمن أفضل 20 اقتصاداً تنافسياً في العالم للسنة الرابعة على التوالي وضمن أهم الاقتصادات العالمية المبنية على

الابتكار للسنة التاسعة، هو شهادة جديدة تؤكد مدى المكانة المتميزة التي تتمتع بها الدولة على مختلف الأصعدة وفي مقدمتها المجال الاقتصادي”. وأضاف البلوشي في تصريح له بهذه المناسبة أن “تصدر دولة الإمارات المركز الأول إقليمياً والـ 16 عالمياً في تقرير التنافسية العالمية 2016 والصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي “دافوس” جاء بفضل الدعم المتواصل، الذي تقدمه القيادة والجهود المستمرة التي بذلتها ولا تزال الحكومة الاتحادية التي تضع نصب أعينها تعزيز ريادة الدولة على خارطة العمل الاقتصادي العالمي”.حافز لبذل الجهود وأكد البلوشي أن “مثل هذا الإنجاز سيشكل حافزاً لبذل المزيد من الجهود خلال المرحلة القادمة من أجل زيادة رفعة ومكانة الدولة، والارتقاء إلى مستويات أعلى على مستوى العالم في جميع المؤشرات ووفقاً لما تسعى له القيادة”.وقال الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية إن “تحقيق دولة الإمارات المرتبة الأولى عالمياً في مؤشر “قلة تأثير الضرائب على الاستثمار” والمركز الثاني عالمياً في كل من مؤشر “قلة تأثير الضرائب على سوق العمل” ومؤشر “مقدرة الدولة على استقطاب المهارات العالمية” والمركز الثالث عالميا في مؤشر “قلة العوائق الجمركية” ومؤشر “مقدرة الدولة على استبقاء المهارات العالمية”، يعتبر عناصر مهمة في رفع تنافسية الدولة وزيادة جاذبيتها للاستثمار الأجنبي الذي نتوقع زيادة وتيرته خلال المرحلة القادمة .


الخبر بالتفاصيل والصور



أكد الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية، راشد البلوشي، أن “تصنيف دولة الإمارات ضمن أفضل 20 اقتصاداً تنافسياً في العالم للسنة الرابعة على التوالي وضمن أهم الاقتصادات العالمية المبنية على الابتكار للسنة التاسعة، هو شهادة جديدة تؤكد مدى المكانة المتميزة التي تتمتع بها الدولة على مختلف الأصعدة وفي مقدمتها المجال الاقتصادي”.

وأضاف البلوشي في تصريح له بهذه المناسبة أن “تصدر دولة الإمارات المركز الأول إقليمياً والـ 16 عالمياً في تقرير التنافسية العالمية 2016 والصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي “دافوس” جاء بفضل الدعم المتواصل، الذي تقدمه القيادة والجهود المستمرة التي بذلتها ولا تزال الحكومة الاتحادية التي تضع نصب أعينها تعزيز ريادة الدولة على خارطة العمل الاقتصادي العالمي”.

حافز لبذل الجهود
وأكد البلوشي أن “مثل هذا الإنجاز سيشكل حافزاً لبذل المزيد من الجهود خلال المرحلة القادمة من أجل زيادة رفعة ومكانة الدولة، والارتقاء إلى مستويات أعلى على مستوى العالم في جميع المؤشرات ووفقاً لما تسعى له القيادة”.

وقال الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية إن “تحقيق دولة الإمارات المرتبة الأولى عالمياً في مؤشر “قلة تأثير الضرائب على الاستثمار” والمركز الثاني عالمياً في كل من مؤشر “قلة تأثير الضرائب على سوق العمل” ومؤشر “مقدرة الدولة على استقطاب المهارات العالمية” والمركز الثالث عالميا في مؤشر “قلة العوائق الجمركية” ومؤشر “مقدرة الدولة على استبقاء المهارات العالمية”، يعتبر عناصر مهمة في رفع تنافسية الدولة وزيادة جاذبيتها للاستثمار الأجنبي الذي نتوقع زيادة وتيرته خلال المرحلة القادمة .

رابط المصدر: أبوظبي للأوراق المالية: تقرير التنافسية 2016 يعكس دعم القيادة المتواصل

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً