تقرير: المجتمع الفلسطيني فتي و4.5% من السكان مسنون

ذكر جهاز الإحصاء المركزي، في تقرير أصدره، اليوم الخميس، عشية اليوم العالمي للمسنين الذي يصادف غداً الجمعة، أن “المجتمع الفلسطيني في فلسطين مجتمع فتي، حيث تشكل فئة صغار السن نسبة

مرتفعة من المجتمع، في حين تشكل فئة كبار السن أو المسنين نسبة قليلة من حجم السكان”. وبلغت نسبة كبار السن 60 عاماً فأكثر 4.5% من مجمل السكان منتصف 2016، بواقع 5.0% في الضفة الغربية و3.8% في قطاع غزة.وبحسب التقرير، فرغم الزيادة المتوقعة في أعداد كبار السن في فلسطين خلال السنوات القادمة، إلا أنه يتوقع أن تبقى نسبتهم منخفضة، وفي ثبات، إذ لن تتجاوز 4.5% خلال سنوات العقد الحالي، في حين من الممكن أن تبدأ هذه النسبة في الارتفاع بعد عام 2020.وأضاف أن “فلسطين تشهد تحسناً ملحوظاً في معدلات البقاء على قيد الحياة منذ بداية العقد الأخير من القرن الماضي، حيث ارتفع معدل توقع البقاء على قيد الحياة بمقدار 5-8 سنوات خلال العقدين الماضيين، وارتفع لكل من الذكور والإناث من 67.0 عاماً في عام 1992 إلى 72.1 عاماً للذكور و75.2 عاماً للإناث منتصف العام 2016، مع توقعات بارتفاع هذا المعدل خلال السنوات القادمة ليصل إلى نحو 72.8 عاماً للذكور، و75.7 عاماً للإناث في العام 2020، وأدى ارتفاع توقع البقاء على قيد الحياة عند الولادة إلى ارتفاع أعداد كبار السن في فلسطين، مما يستدعي ضرورة البحث والدراسة في مجال أوضاع المسنين في فلسطين”.وبلغت نسبة الأفراد الذكور 60 عاماً فأكثر في فلسطين لعام 2016 نحو4.1% مقابل 5.0% للإناث، بنسبة جنس مقدارها 84.8 ذكر لكل 100 أنثى.


الخبر بالتفاصيل والصور



ذكر جهاز الإحصاء المركزي، في تقرير أصدره، اليوم الخميس، عشية اليوم العالمي للمسنين الذي يصادف غداً الجمعة، أن “المجتمع الفلسطيني في فلسطين مجتمع فتي، حيث تشكل فئة صغار السن نسبة مرتفعة من المجتمع، في حين تشكل فئة كبار السن أو المسنين نسبة قليلة من حجم السكان”.

وبلغت نسبة كبار السن 60 عاماً فأكثر 4.5% من مجمل السكان منتصف 2016، بواقع 5.0% في الضفة الغربية و3.8% في قطاع غزة.

وبحسب التقرير، فرغم الزيادة المتوقعة في أعداد كبار السن في فلسطين خلال السنوات القادمة، إلا أنه يتوقع أن تبقى نسبتهم منخفضة، وفي ثبات، إذ لن تتجاوز 4.5% خلال سنوات العقد الحالي، في حين من الممكن أن تبدأ هذه النسبة في الارتفاع بعد عام 2020.

وأضاف أن “فلسطين تشهد تحسناً ملحوظاً في معدلات البقاء على قيد الحياة منذ بداية العقد الأخير من القرن الماضي، حيث ارتفع معدل توقع البقاء على قيد الحياة بمقدار 5-8 سنوات خلال العقدين الماضيين، وارتفع لكل من الذكور والإناث من 67.0 عاماً في عام 1992 إلى 72.1 عاماً للذكور و75.2 عاماً للإناث منتصف العام 2016، مع توقعات بارتفاع هذا المعدل خلال السنوات القادمة ليصل إلى نحو 72.8 عاماً للذكور، و75.7 عاماً للإناث في العام 2020، وأدى ارتفاع توقع البقاء على قيد الحياة عند الولادة إلى ارتفاع أعداد كبار السن في فلسطين، مما يستدعي ضرورة البحث والدراسة في مجال أوضاع المسنين في فلسطين”.

وبلغت نسبة الأفراد الذكور 60 عاماً فأكثر في فلسطين لعام 2016 نحو4.1% مقابل 5.0% للإناث، بنسبة جنس مقدارها 84.8 ذكر لكل 100 أنثى.

رابط المصدر: تقرير: المجتمع الفلسطيني فتي و4.5% من السكان مسنون

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً