وثيقة التأمين الإماراتية الجديدة لا تغطي الأضرار الناتجة عن الأعاصير والحروب

أكدت هيئة التأمين الإماراتية، أن منافع النظام الموحد لوثيقتي تأمين المركبات الجديد الذي سيطبق في الدولة مطلع العام المقبل 2017، لا يغطي المسؤولية المدنية التي تنتج أو تنشأ عن الحوادث

التي تقع من المركبة المؤمن عليها في حالات الحوادث التي تقع خارج الدولة، والحوادث التي تكون قد وقعت أو نشأت أو تعلقت بطريقة مباشرة أو غير مباشرة بالكوارث الطبيعية مثل الفيضانات أو الزوابع أوالأعاصير، والغزو أو أعمال العدو الأجنبي أو الأعمال الحربية سواء أكانت الحرب معلنة أو لم تعلن. وأضافت الهيئة أن “شركة التأمين لا تكون مسؤولة عن دفع التعويض في حال الفقد أو التلف الذي يلحق بالمركبة خارج الطريق وفقاً لتعريف الطريق ما لم يصدر ملحقاً بامتداد التغطية إلى خارج الطريق”.كما كشفت هيئة التأمين الإماراتية أن “إجمالي عدد الشكاوى المقدمة من حملة الوثائق إلى هيئة التأمين على شركات التأمين العاملة في الدولة خلال النصف الأول من العام الجاري 2016 بلغ 3554 شكوى، في حين نجحت الهيئة في حل 3444 شكوى منها بنسبة 96.9%، فيما بلغ عدد الشكاوى الواردة إلى الهيئة في النصف الأول من عام الماضي 1499 شكوى، ونجحت الهيئة في حل 1472 شكوى بنسبة 98.2%”.وبلغ إجمالي الشكاوى في مجال تأمين المركبات 3273 شكوى تم حل 3193 شكوى بنسبة 97.5%، فيما بلغ عدد الشكاوى الواردة إلى الهيئة في النصف الأول من عام الماضي 1362 شكوى تم حل 1342 شكوى منها بنسبة 98.5%.


الخبر بالتفاصيل والصور



أكدت هيئة التأمين الإماراتية، أن منافع النظام الموحد لوثيقتي تأمين المركبات الجديد الذي سيطبق في الدولة مطلع العام المقبل 2017، لا يغطي المسؤولية المدنية التي تنتج أو تنشأ عن الحوادث التي تقع من المركبة المؤمن عليها في حالات الحوادث التي تقع خارج الدولة، والحوادث التي تكون قد وقعت أو نشأت أو تعلقت بطريقة مباشرة أو غير مباشرة بالكوارث الطبيعية مثل الفيضانات أو الزوابع أوالأعاصير، والغزو أو أعمال العدو الأجنبي أو الأعمال الحربية سواء أكانت الحرب معلنة أو لم تعلن.

وأضافت الهيئة أن “شركة التأمين لا تكون مسؤولة عن دفع التعويض في حال الفقد أو التلف الذي يلحق بالمركبة خارج الطريق وفقاً لتعريف الطريق ما لم يصدر ملحقاً بامتداد التغطية إلى خارج الطريق”.

كما كشفت هيئة التأمين الإماراتية أن “إجمالي عدد الشكاوى المقدمة من حملة الوثائق إلى هيئة التأمين على شركات التأمين العاملة في الدولة خلال النصف الأول من العام الجاري 2016 بلغ 3554 شكوى، في حين نجحت الهيئة في حل 3444 شكوى منها بنسبة 96.9%، فيما بلغ عدد الشكاوى الواردة إلى الهيئة في النصف الأول من عام الماضي 1499 شكوى، ونجحت الهيئة في حل 1472 شكوى بنسبة 98.2%”.

وبلغ إجمالي الشكاوى في مجال تأمين المركبات 3273 شكوى تم حل 3193 شكوى بنسبة 97.5%، فيما بلغ عدد الشكاوى الواردة إلى الهيئة في النصف الأول من عام الماضي 1362 شكوى تم حل 1342 شكوى منها بنسبة 98.5%.

رابط المصدر: وثيقة التأمين الإماراتية الجديدة لا تغطي الأضرار الناتجة عن الأعاصير والحروب

أضف تعليقاً