الإمارات تشارك في المؤتمر العربي لرؤساء المؤسسات العقابية

تشارك دولة الإمارات في أعمال المؤتمر العربي الثامن عشر لرؤساء المؤسسات العقابية والإصلاحية الذي بدأت أعماله أمس الأربعاء، في تونس وتستمر لمدة يومين. يرأس وفد

الدولة إلى المؤتمر مدير إدارة السياسات والمعايير في الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية بوزارة الداخلية، العميد الدكتور يوسف راشد الحميدي. الوفود المشاركةويشارك في هذا المؤتمر الذي يأتي في إطار أعمال الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب، عدد من الوفود العربية بالإضافة إلى ممثلين عن جامعة الدول العربية وجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية ومجلس التعاون لدول الخليج العربية.ويبحث المؤتمر جملة من المسائل منها سبل التعامل في المؤسسات العقابية والإصلاحية مع المحكومين في جرائم إرهابية ومدونة قواعد سلوك نموذجية للعاملين في المؤسسات العقابية والإصلاحية، كما يبحث المشاركون وضع دراسة تقييمية حول مدى جدوى تطبيق العقوبات البديلة.استعراض التجارب وسيتم خلال المؤتمر استعراض تجارب الدول الأعضاء في مجال العمل في المؤسسات العقابية والإصلاحية والجهود المبذولة لتطوير تلك المؤسسات، وكذلك تجاربها في التعامل مع ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة من نزلاء هذه المؤسسات.وأكد الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب، الدكتور محمد بن علي كومان،  في كلمة افتتح بها المؤتمر على أهمية التنسيق العربي في مجال العمل بالمؤسسات العقابية والإصلاحية مشدداً على “جدوى بحث المشاركين إيجاد عقوبات بديلة للعقوبات السالبة للحرية بالنظر إلى ظاهرة اكتظاظ المؤسسات العقابية والإصلاحية، التي تعرفها البلدان العربية مثل كل بلدان العالم والتي ينجم عنها آثار وخيمة بالنظر كذلك لما توفره تلك العقوبات البديلة من إيجابيات متعددة”.وأشار كومان إلى “أهمية البحث في الخدمات المقدمة إلى النزلاء من ذوي الاحتياجات الخاصة وكذلك للمحكومين في جرائم إرهابية،نظراً لما بات معروفا من استغلال الإرهابيين للسجون لنشر فكرهم المتطرف وتجنيد الأتباع، علاوة على ما تقتضيه البرامج التأهيلية من وجود فضاءات وتجهيزات نوعية بالنسبة للفئتين”.


الخبر بالتفاصيل والصور



تشارك دولة الإمارات في أعمال المؤتمر العربي الثامن عشر لرؤساء المؤسسات العقابية والإصلاحية الذي بدأت أعماله أمس الأربعاء، في تونس وتستمر لمدة يومين.

يرأس وفد الدولة إلى المؤتمر مدير إدارة السياسات والمعايير في الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية بوزارة الداخلية، العميد الدكتور يوسف راشد الحميدي.

الوفود المشاركة
ويشارك في هذا المؤتمر الذي يأتي في إطار أعمال الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب، عدد من الوفود العربية بالإضافة إلى ممثلين عن جامعة الدول العربية وجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية ومجلس التعاون لدول الخليج العربية.

ويبحث المؤتمر جملة من المسائل منها سبل التعامل في المؤسسات العقابية والإصلاحية مع المحكومين في جرائم إرهابية ومدونة قواعد سلوك نموذجية للعاملين في المؤسسات العقابية والإصلاحية، كما يبحث المشاركون وضع دراسة تقييمية حول مدى جدوى تطبيق العقوبات البديلة.

استعراض التجارب
وسيتم خلال المؤتمر استعراض تجارب الدول الأعضاء في مجال العمل في المؤسسات العقابية والإصلاحية والجهود المبذولة لتطوير تلك المؤسسات، وكذلك تجاربها في التعامل مع ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة من نزلاء هذه المؤسسات.

وأكد الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب، الدكتور محمد بن علي كومان،  في كلمة افتتح بها المؤتمر على أهمية التنسيق العربي في مجال العمل بالمؤسسات العقابية والإصلاحية مشدداً على “جدوى بحث المشاركين إيجاد عقوبات بديلة للعقوبات السالبة للحرية بالنظر إلى ظاهرة اكتظاظ المؤسسات العقابية والإصلاحية، التي تعرفها البلدان العربية مثل كل بلدان العالم والتي ينجم عنها آثار وخيمة بالنظر كذلك لما توفره تلك العقوبات البديلة من إيجابيات متعددة”.

وأشار كومان إلى “أهمية البحث في الخدمات المقدمة إلى النزلاء من ذوي الاحتياجات الخاصة وكذلك للمحكومين في جرائم إرهابية،نظراً لما بات معروفا من استغلال الإرهابيين للسجون لنشر فكرهم المتطرف وتجنيد الأتباع، علاوة على ما تقتضيه البرامج التأهيلية من وجود فضاءات وتجهيزات نوعية بالنسبة للفئتين”.

رابط المصدر: الإمارات تشارك في المؤتمر العربي لرؤساء المؤسسات العقابية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً