«كهرباء دبي» ترسي مناقصة أول مبنى بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في الإمارات

صورة أعلنت هيئة كهرباء ومياه دبي فوز شركة «كونفرجنت فاليو إنجينيرنغ ذ.م.م» في المناقصة التي طرحتها الهيئة، في مايو من العام الجاري، لتصميم وإنشاء أول مبنى بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في الإمارات؛ تتم طباعته في

موقع المشروع بالكامل، وأول مختبر في العالم يتم إنشاؤه باستخدام هذه التقنية، يقع هذا المختبر تحت مظلة مركز البحوث والتطوير في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، ويهدف إلى دراسة علوم وتقنيات الطائرات من دون طيار والطباعة ثلاثية الأبعاد. وقال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: «تستوحي هيئة كهرباء ومياه دبي رؤيتها من كلمات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، التي أكد فيها أن: المستقبل سيكون قائماً على الطباعة ثلاثية الأبعاد، وستدخل هذه التكنولوجيا في جميع تفاصيل حياتنا، ابتداءً من البيوت التي نسكنها، والشوارع التي نسير عليها، والسيارات التي نقودها، والملابس التي نلبسها، وانتهاءً بالطعام الذي نتناوله». مبادرة عالمية وأضاف: «يأتي التزام الهيئة بإنشاء مختبر بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد لعلوم وتقنيات الطائرات من دون طيار، والطباعة ثلاثية الأبعاد، في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، في إطار جهودنا لتحقيق رؤية القيادة الرشيدة لاستراتيجية دبي للطباعة ثلاثية الأبعاد، حيث تعد هذه الاستراتيجية مبادرة عالمية فريدة من نوعها، تهدف إلى تسخير هذه التكنولوجيا الواعدة لخدمة الإنسان». إنجاز من جانبه، أعرب فيبين بول، من شركة كونفرجنت فاليو انجينيرنج ذ.م.م، عن سعادته بالفوز بالمناقصة، قائلاً: «نحن في غاية السعادة للفوز بهذه المناقصة، وتزداد سعادتنا في كون هذا المختبر أول مختبر بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في العالم، وأول مبنى بتقنيه الطباعة ثلاثية الأبعاد في الإمارات تتم طباعته في موقع المشروع بالكامل» مظلة يقع المختبر تحت مظلة مركز البحوث والتطوير المعني بإجراء البحوث في علوم وتقنيات الطائرات من دون طيار، والطباعة ثلاثية الأبعاد، لدعم مشاريع الهيئة المختلفة، ومن ذلك تطوير استخدام الطائرات الروبوتية للارتقاء بأداء الألواح الشمسية الكهروضوئية، ورفع مستوى كفاءتها وموثوقيتها، وتخفيض تكلفتها. إضافة إلى دراسة واختبار مختلف التقنيات في هذا المجال. الجدير بالذكر أن الهيئة تستخدم الطائرات من دون طيار منذ ثلاث سنوات في مختلف مجالاتها من إنتاج الكهرباء والمياه، والنقل والتوزيع.


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة

أعلنت هيئة كهرباء ومياه دبي فوز شركة «كونفرجنت فاليو إنجينيرنغ ذ.م.م» في المناقصة التي طرحتها الهيئة، في مايو من العام الجاري، لتصميم وإنشاء أول مبنى بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في الإمارات؛ تتم طباعته في موقع المشروع بالكامل، وأول مختبر في العالم يتم إنشاؤه باستخدام هذه التقنية، يقع هذا المختبر تحت مظلة مركز البحوث والتطوير في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، ويهدف إلى دراسة علوم وتقنيات الطائرات من دون طيار والطباعة ثلاثية الأبعاد.

وقال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: «تستوحي هيئة كهرباء ومياه دبي رؤيتها من كلمات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، التي أكد فيها أن: المستقبل سيكون قائماً على الطباعة ثلاثية الأبعاد، وستدخل هذه التكنولوجيا في جميع تفاصيل حياتنا، ابتداءً من البيوت التي نسكنها، والشوارع التي نسير عليها، والسيارات التي نقودها، والملابس التي نلبسها، وانتهاءً بالطعام الذي نتناوله».

مبادرة عالمية

وأضاف: «يأتي التزام الهيئة بإنشاء مختبر بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد لعلوم وتقنيات الطائرات من دون طيار، والطباعة ثلاثية الأبعاد، في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، في إطار جهودنا لتحقيق رؤية القيادة الرشيدة لاستراتيجية دبي للطباعة ثلاثية الأبعاد، حيث تعد هذه الاستراتيجية مبادرة عالمية فريدة من نوعها، تهدف إلى تسخير هذه التكنولوجيا الواعدة لخدمة الإنسان».

إنجاز

من جانبه، أعرب فيبين بول، من شركة كونفرجنت فاليو انجينيرنج ذ.م.م، عن سعادته بالفوز بالمناقصة، قائلاً: «نحن في غاية السعادة للفوز بهذه المناقصة، وتزداد سعادتنا في كون هذا المختبر أول مختبر بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في العالم، وأول مبنى بتقنيه الطباعة ثلاثية الأبعاد في الإمارات تتم طباعته في موقع المشروع بالكامل»

مظلة

يقع المختبر تحت مظلة مركز البحوث والتطوير المعني بإجراء البحوث في علوم وتقنيات الطائرات من دون طيار، والطباعة ثلاثية الأبعاد، لدعم مشاريع الهيئة المختلفة، ومن ذلك تطوير استخدام الطائرات الروبوتية للارتقاء بأداء الألواح الشمسية الكهروضوئية، ورفع مستوى كفاءتها وموثوقيتها، وتخفيض تكلفتها. إضافة إلى دراسة واختبار مختلف التقنيات في هذا المجال. الجدير بالذكر أن الهيئة تستخدم الطائرات من دون طيار منذ ثلاث سنوات في مختلف مجالاتها من إنتاج الكهرباء والمياه، والنقل والتوزيع.

رابط المصدر: «كهرباء دبي» ترسي مناقصة أول مبنى بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في الإمارات

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً