شما المزروعي: الشباب عنصر رئيسي في معادلة التنمية

Ⅶ شما المزروعي ومنى المرّي تتوسطان المشاركين في الجلسة | من المصدر Ⅶ منى المري متحدثة خلال الحلقة الشبابية في مؤسسة دبي للمرأة Ⅶ حوار بناء لمواجهة تحديات الشباب في سوق العمل صورة

قالت معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي، وزيرة الدولة لشؤون الشباب رئيسة مجلس الإمارات للشباب: إن الشباب الإماراتيين عنصر رئيسي ومهم في معادلة التنمية في الدولة، ومن ناحيتها أعربت منى غانم المري عن بالغ فخرها واعتزازها بما يحظى به اليوم شباب وشابات الوطن من ثقة القيادة الرشيدة، وهذا ما أوصلهم اليوم إلى هذا المستوى من الارتقاء في الحوار، مناشدة بالحرص على أن يكونوا نماذج يحتذى بها للأجيال القادمة. جاء ذلك على هامش استضافة مؤسسة دبي للمرأة أمس بالتعاون مع «مجلس الإمارات للشباب» حلقة شبابية بعنوان «الشابة الإماراتية وسوق العمل» بحضور معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي، وزيرة الدولة لشؤون الشباب رئيسة مجلس الإمارات للشباب، ومنى غانم المرّي، العضو المنتدب رئيس مجلس إدارة مؤسسة دبي للمرأة، ونخبة من الشباب والشابات. توجيهات وتترجم الحلقة الشبابية توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بأهمية تعزيز جسور التواصل مع الشباب الإماراتيين للاقتراب أكثر من أفكارهم وآرائهم ومتطلباتهم ومنح الحكومة الفرصة لترسيخ دورهم كمحرك دفع رئيس للمسيرة التنموية المباركة في دولتنا. وجاء اللقاء ضمن مبادرة الحلقات الشبابية وهي إحدى مبادرات مجلس الإمارات للشباب. منصة تفاعلية وتعدُّ الحلقات الشبابية منصة تفاعلية للشباب لعرض أفضل الممارسات ومناقشة أهم المواضيع والفرص واستعراض أبرز التحديات للخروج بأفكار وحلول عملية مبتكرة، في حين تسعى اللقاءات التي يتم تنظيمها في إطار هذه المبادرة إلى تأكيد مبادئ التلاحم والتشاور والمشاركة المجتمعية، والتعبير عن نهج الدولة في تعزيز التواصل المستدام بين الحكومة والشباب الإماراتيين بما يحقق أفضل استثمار في الطاقات الوطنية لإعداد أجيال جديدة مؤهلة من قادة المستقبل. تحديات وثمَّنت معالي شما بنت سهيل المزروعي استضافة مؤسسة دبي للمرأة للحلقة الشبابية لاستعراض أهم التحديات التي تواجه الشابة الإماراتية في سوق العمل، وقالت معاليها: «تعد النجاحات التي أحرزتها شابات الإمارات في مختلف الميادين تأكيداً على دعم قيادتنا الرشيدة وتمكينهم للشباب من الجنسين، فلطالما عَلمَنا قادتنا أن الكفاءة والتميز هما معايير النجاح الأساسية.». وقالت: «تمكين الشباب الإماراتيين في سوق العمل، وتزويدهم بالمهارات والخبرات المطلوبة أولوية، وسنسعى من خلال سلسلة من المبادرات والبرامج النوعية إلى تعزيز دور الشباب في سوق العمل وبالأخص الإناث منهم، وتمكينهم من لعب دور محوري وفعال في مجتمعاتهم». وأضافت معاليها: «الشباب الإماراتيون مسؤولون وذوو مهارات عالية تخدم نمو الدولة في كـافة القطاعات، وشاباتنا عنصر رئيسي ومهم في معادلة التنمية في الدولة، ومثال يحتذى به في كافة أدوارهن في المجتمع، وأملنا اليوم هو فتح آفاق جديدة لتمكين وإعداد جيل من شباب الإمارات المتميزين». أفكار ومبادرات من جانبها، أعربت منى غانم المري، العضو المنتدب رئيس مجلس إدارة مؤسسة دبي للمرأة، عن بالغ تقديرها وإعزازها لجهود معالي وزيرة الدولة لشؤون الشباب، وما قدمته من أفكار ومبادرات لدعم قطاع بالغ الأهمية في المجتمع وهو قطاع الشباب، وقالت إن وجود معاليها كأصغر وزيرة سناً في تاريخ العمل الحكومي على مستوى العالم، هو برهان عملي يؤكد أن نهج الإمارات في إعداد جيل من القيادات الوطنية الشابة وحرصها على إشراكهم في تحمل المسؤولية ليس مجرد شعارات ترفعها ولكنها رؤية تتحقق على أرض الواقع بإتاحة المجال وإعطاء الأمل للشباب وتزويدهم بالأدوات التي تمكنهم من حصولهم على فرصهم كاملة ضمن أرقى المواقع وأرفع المناصب. دعم الشباب وأكدت منى المري ضرورة تضافر الجهود من أجل دعم فرص الشباب من الجنسين، ولا سيما في ناحية ربط مخرجات التعليم مع احتياجات سوق العمل، وقالت: «لا شك في أن الحلقات الشبابية تمثل منصة تفاعلية مهمة تجمع معادلتي التمكين والابتكار؛ فهدفنا بناء وترسيخ دور الكوادر الوطنية الشابة في سوق العمل داخل الدولة، إدراكاً منَّا أن الشباب قوة دافعة أساسية لتطوير المجتمع ورقم حاسم في معادلة بناء مستقبله». مهارات العمل كمــا أعربت منى الــمرّي عن أملها في زيــادة برامــج التــدريب علــى مهارات سوق العمل، لرفع مستوى قدرات شابات الإمارات وجــعلهنّ قادرات على المنافسة فــي سوق العمل، وذلك تنفيذاً لتوجيهات القــيادة الرشيدة والتزاماً بنهــج الإمارات الواضح في تعزيز دور المرأة وتفــعيل إسهاماتها الإيجابية ضــمن شــتى القــطاعات. 13 توصية تدعم دور الكوادر المواطنة في مسيرة بناء الدولة اختتمت الحلقة الشبابية الحوارية بتوصيات مهمة تدعم الشباب وتمكّن الإماراتية اجتماعياً واقتصادياً كونها شريكاً أساسياً في عملية التنمية، وهي: 1العمل على برامج من شأنها أن تسهم في رفع مشاركة المرأة في مجالات عمل جديدة مثل قطاع الطيران والهندسية والقطاعات الفنية، والوصول لحلول وتسهيلات ملائمة من شأنها أن تزيد من عدد النساء العاملات. 2استقطاب المواطنات للعمل في القطاع الخاص حيث تبلغ نسبتهن فقط 5%عن طريق اقتراح وسن تشريعات جديدة صديقة للمرأة. 3ايجاد بيئة عمل مناسبة للمرأة العاملة وتوفير مبادرات خلاقة مثل أماكن للعناية بأطفالهن كالحضانات الملحقة بأماكن العمل. 4تقبل الأفكار الجديدة الخلاقة التي من شأنها أن تسهم في تطوير بيئات العمل. 5توجيه الشابات الإماراتيات لدراسة تخصصات تناسب ما يحتاجه سوق العمل. 6تجهيز الشابات من قبل الجامعات والمؤسسات التعليمية صميم دورها تجهيز الشابات الدارسات لسوق العمل لأن توقعات المؤسسات تكون كبيرة. 7وضع قوانين مرنة للموارد البشرية بحيث تخدم المرأة بشكل أكبر وتتفهم طبيعة ما يمكن أن تواجهه. 8توفير فرص تدريب للشابات المقبلات على العمل حتى تتناسب مع توقعات المؤسسات. 9نشر الوعي للشابات المقبلات على سوق العمل بالوعي الكافي الذي يمكنهن من البحث الجيد عن أماكن العمل التي تناسبهن. 10التوجيه والإرشاد الأكاديمي للطالبات منذ المراحل الثانوية لنوع الدراسات التي يمكن أن تناسب قدرات الطلاب. 11نشر ثقافة التطوع من عمر صغير حتى تتفتح اذهان الشابات على العمل وطبيعته. 12نشر ثقافة العمل وعدم ربط فكرة العمل بالاحتياج المادي وإنما كقيمة ومن أجل المشاركة في تنمية الوطن. 13الاستفادة من التجارب التعليمية المميزة للدول التي تستخدم انظمة متقدمة تساعد الطلاب على فهم ما يمكن أن يمارسوه من مهن في المستقبل. العمل المستدام تناولت الحلقة الشبابية العديد من المحاور المهمة والمتعلقة بالتحديات التي تواجهها الشابة الإماراتية قبل دخولها سوق العمل وأسباب تدنّي نسبة استمراريتها في قطاعات العمل، كما تطرق المشاركون في الحلقة إلى مناقشة مقومات العمل المستدام مع تحديد الفجوات في مهارات الشابة الإماراتية أمام متطلبات سوق العمل. مبادرات مبتكرة تؤسس لمرحلة جديدة أكدت معالي شما بنت سهيل المزروعي وزيرة الدولة لشؤون الشباب رئيسة مجلس الإمارات للشباب لـ«البيان»، أن الوزارة طرحت الكثير من المبادرات بهدف تعزيز مشاركة الشباب وتمكينهم والاستفادة من طاقاتهم وخبراتهم في مسيرة تقدم الوطن، لافتة إلى أن الحلقات الشبابية تعتبر بمثابة منصة للاستماع إلى آراء ومقترحات الشباب، كما أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله يحرص على أن يكون كل شاب وشابة إماراتية يحملان روح الريادة، مؤكدة أن الشباب الإماراتيين يمتلكون مهارات جيدة للاندماج الفاعل في تنمية الوطن. منصة فاعلة للتعرف إلى احتياجات الإماراتيين جاء تشكيل «مجلس الإمارات للشباب» تجسيداً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بهدف توفير مقومات البيئة الإيجابية ومنصة فاعلة للتعرف الى آراء الشباب بشأن مختلف القضايا وتوصيل أفكارهم واقتراحاتهم وتوظيفها لخدمة الوطن والمواطن وتعزيز مهاراتهم ومعارفهم للمشاركة في تحقيق رؤية الإمارات 2021. وتقوم «مؤسسة دبي للمرأة» التابعة لحكومة دبي، برئاسة حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم بدور كبير في دعم المرأة الإماراتية من خلال تطوير قدراتها وإبراز دورها الفاعل في المجتمع، وتشجيع ودعم مشاركة المرأة على الصعيدين المهني والاجتماعي، في حين تضم المؤسسة كلاً من: «نادي دبي للسيدات» و«المكتب الثقافي لسمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم». منى المرّي: Ⅶ توسيع دائرة المشاركة الشبابية ليس شعاراً ولكنه هدف يتحقق في دولتنا Ⅶ نعمل على رفع إسهام الكوادر الوطنية في مسيرة التنمية


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة

قالت معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي، وزيرة الدولة لشؤون الشباب رئيسة مجلس الإمارات للشباب: إن الشباب الإماراتيين عنصر رئيسي ومهم في معادلة التنمية في الدولة، ومن ناحيتها أعربت منى غانم المري عن بالغ فخرها واعتزازها بما يحظى به اليوم شباب وشابات الوطن من ثقة القيادة الرشيدة، وهذا ما أوصلهم اليوم إلى هذا المستوى من الارتقاء في الحوار، مناشدة بالحرص على أن يكونوا نماذج يحتذى بها للأجيال القادمة.

جاء ذلك على هامش استضافة مؤسسة دبي للمرأة أمس بالتعاون مع «مجلس الإمارات للشباب» حلقة شبابية بعنوان «الشابة الإماراتية وسوق العمل» بحضور معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي، وزيرة الدولة لشؤون الشباب رئيسة مجلس الإمارات للشباب، ومنى غانم المرّي، العضو المنتدب رئيس مجلس إدارة مؤسسة دبي للمرأة، ونخبة من الشباب والشابات.

توجيهات

وتترجم الحلقة الشبابية توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بأهمية تعزيز جسور التواصل مع الشباب الإماراتيين للاقتراب أكثر من أفكارهم وآرائهم ومتطلباتهم ومنح الحكومة الفرصة لترسيخ دورهم كمحرك دفع رئيس للمسيرة التنموية المباركة في دولتنا. وجاء اللقاء ضمن مبادرة الحلقات الشبابية وهي إحدى مبادرات مجلس الإمارات للشباب.

منصة تفاعلية

وتعدُّ الحلقات الشبابية منصة تفاعلية للشباب لعرض أفضل الممارسات ومناقشة أهم المواضيع والفرص واستعراض أبرز التحديات للخروج بأفكار وحلول عملية مبتكرة، في حين تسعى اللقاءات التي يتم تنظيمها في إطار هذه المبادرة إلى تأكيد مبادئ التلاحم والتشاور والمشاركة المجتمعية، والتعبير عن نهج الدولة في تعزيز التواصل المستدام بين الحكومة والشباب الإماراتيين بما يحقق أفضل استثمار في الطاقات الوطنية لإعداد أجيال جديدة مؤهلة من قادة المستقبل.

تحديات

وثمَّنت معالي شما بنت سهيل المزروعي استضافة مؤسسة دبي للمرأة للحلقة الشبابية لاستعراض أهم التحديات التي تواجه الشابة الإماراتية في سوق العمل، وقالت معاليها: «تعد النجاحات التي أحرزتها شابات الإمارات في مختلف الميادين تأكيداً على دعم قيادتنا الرشيدة وتمكينهم للشباب من الجنسين، فلطالما عَلمَنا قادتنا أن الكفاءة والتميز هما معايير النجاح الأساسية.».

وقالت: «تمكين الشباب الإماراتيين في سوق العمل، وتزويدهم بالمهارات والخبرات المطلوبة أولوية، وسنسعى من خلال سلسلة من المبادرات والبرامج النوعية إلى تعزيز دور الشباب في سوق العمل وبالأخص الإناث منهم، وتمكينهم من لعب دور محوري وفعال في مجتمعاتهم».

وأضافت معاليها: «الشباب الإماراتيون مسؤولون وذوو مهارات عالية تخدم نمو الدولة في كـافة القطاعات، وشاباتنا عنصر رئيسي ومهم في معادلة التنمية في الدولة، ومثال يحتذى به في كافة أدوارهن في المجتمع، وأملنا اليوم هو فتح آفاق جديدة لتمكين وإعداد جيل من شباب الإمارات المتميزين».

أفكار ومبادرات

من جانبها، أعربت منى غانم المري، العضو المنتدب رئيس مجلس إدارة مؤسسة دبي للمرأة، عن بالغ تقديرها وإعزازها لجهود معالي وزيرة الدولة لشؤون الشباب، وما قدمته من أفكار ومبادرات لدعم قطاع بالغ الأهمية في المجتمع وهو قطاع الشباب، وقالت إن وجود معاليها كأصغر وزيرة سناً في تاريخ العمل الحكومي على مستوى العالم، هو برهان عملي يؤكد أن نهج الإمارات في إعداد جيل من القيادات الوطنية الشابة وحرصها على إشراكهم في تحمل المسؤولية ليس مجرد شعارات ترفعها ولكنها رؤية تتحقق على أرض الواقع بإتاحة المجال وإعطاء الأمل للشباب وتزويدهم بالأدوات التي تمكنهم من حصولهم على فرصهم كاملة ضمن أرقى المواقع وأرفع المناصب.

دعم الشباب

وأكدت منى المري ضرورة تضافر الجهود من أجل دعم فرص الشباب من الجنسين، ولا سيما في ناحية ربط مخرجات التعليم مع احتياجات سوق العمل، وقالت: «لا شك في أن الحلقات الشبابية تمثل منصة تفاعلية مهمة تجمع معادلتي التمكين والابتكار؛ فهدفنا بناء وترسيخ دور الكوادر الوطنية الشابة في سوق العمل داخل الدولة، إدراكاً منَّا أن الشباب قوة دافعة أساسية لتطوير المجتمع ورقم حاسم في معادلة بناء مستقبله».

مهارات العمل

كمــا أعربت منى الــمرّي عن أملها في زيــادة برامــج التــدريب علــى مهارات سوق العمل، لرفع مستوى قدرات شابات الإمارات وجــعلهنّ قادرات على المنافسة فــي سوق العمل، وذلك تنفيذاً لتوجيهات القــيادة الرشيدة والتزاماً بنهــج الإمارات الواضح في تعزيز دور المرأة وتفــعيل إسهاماتها الإيجابية ضــمن شــتى القــطاعات.

13 توصية تدعم دور الكوادر المواطنة في مسيرة بناء الدولة

اختتمت الحلقة الشبابية الحوارية بتوصيات مهمة تدعم الشباب وتمكّن الإماراتية اجتماعياً واقتصادياً كونها شريكاً أساسياً في عملية التنمية، وهي:

1العمل على برامج من شأنها أن تسهم في رفع مشاركة المرأة في مجالات عمل جديدة مثل قطاع الطيران والهندسية والقطاعات الفنية، والوصول لحلول وتسهيلات ملائمة من شأنها أن تزيد من عدد النساء العاملات.

2استقطاب المواطنات للعمل في القطاع الخاص حيث تبلغ نسبتهن فقط 5%عن طريق اقتراح وسن تشريعات جديدة صديقة للمرأة.

3ايجاد بيئة عمل مناسبة للمرأة العاملة وتوفير مبادرات خلاقة مثل أماكن للعناية بأطفالهن كالحضانات الملحقة بأماكن العمل.

4تقبل الأفكار الجديدة الخلاقة التي من شأنها أن تسهم في تطوير بيئات العمل.

5توجيه الشابات الإماراتيات لدراسة تخصصات تناسب ما يحتاجه سوق العمل.

6تجهيز الشابات من قبل الجامعات والمؤسسات التعليمية صميم دورها تجهيز الشابات الدارسات لسوق العمل لأن توقعات المؤسسات تكون كبيرة.

7وضع قوانين مرنة للموارد البشرية بحيث تخدم المرأة بشكل أكبر وتتفهم طبيعة ما يمكن أن تواجهه.

8توفير فرص تدريب للشابات المقبلات على العمل حتى تتناسب مع توقعات المؤسسات.

9نشر الوعي للشابات المقبلات على سوق العمل بالوعي الكافي الذي يمكنهن من البحث الجيد عن أماكن العمل التي تناسبهن.

10التوجيه والإرشاد الأكاديمي للطالبات منذ المراحل الثانوية لنوع الدراسات التي يمكن أن تناسب قدرات الطلاب.

11نشر ثقافة التطوع من عمر صغير حتى تتفتح اذهان الشابات على العمل وطبيعته.

12نشر ثقافة العمل وعدم ربط فكرة العمل بالاحتياج المادي وإنما كقيمة ومن أجل المشاركة في تنمية الوطن.

13الاستفادة من التجارب التعليمية المميزة للدول التي تستخدم انظمة متقدمة تساعد الطلاب على فهم ما يمكن أن يمارسوه من مهن في المستقبل.

العمل المستدام

تناولت الحلقة الشبابية العديد من المحاور المهمة والمتعلقة بالتحديات التي تواجهها الشابة الإماراتية قبل دخولها سوق العمل وأسباب تدنّي نسبة استمراريتها في قطاعات العمل، كما تطرق المشاركون في الحلقة إلى مناقشة مقومات العمل المستدام مع تحديد الفجوات في مهارات الشابة الإماراتية أمام متطلبات سوق العمل.

مبادرات مبتكرة تؤسس لمرحلة جديدة

أكدت معالي شما بنت سهيل المزروعي وزيرة الدولة لشؤون الشباب رئيسة مجلس الإمارات للشباب لـ«البيان»، أن الوزارة طرحت الكثير من المبادرات بهدف تعزيز مشاركة الشباب وتمكينهم والاستفادة من طاقاتهم وخبراتهم في مسيرة تقدم الوطن، لافتة إلى أن الحلقات الشبابية تعتبر بمثابة منصة للاستماع إلى آراء ومقترحات الشباب، كما أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله يحرص على أن يكون كل شاب وشابة إماراتية يحملان روح الريادة، مؤكدة أن الشباب الإماراتيين يمتلكون مهارات جيدة للاندماج الفاعل في تنمية الوطن.

منصة فاعلة للتعرف إلى احتياجات الإماراتيين

جاء تشكيل «مجلس الإمارات للشباب» تجسيداً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بهدف توفير مقومات البيئة الإيجابية ومنصة فاعلة للتعرف الى آراء الشباب بشأن مختلف القضايا وتوصيل أفكارهم واقتراحاتهم وتوظيفها لخدمة الوطن والمواطن وتعزيز مهاراتهم ومعارفهم للمشاركة في تحقيق رؤية الإمارات 2021.

وتقوم «مؤسسة دبي للمرأة» التابعة لحكومة دبي، برئاسة حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم بدور كبير في دعم المرأة الإماراتية من خلال تطوير قدراتها وإبراز دورها الفاعل في المجتمع، وتشجيع ودعم مشاركة المرأة على الصعيدين المهني والاجتماعي، في حين تضم المؤسسة كلاً من: «نادي دبي للسيدات» و«المكتب الثقافي لسمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم».

منى المرّي:

Ⅶ توسيع دائرة المشاركة الشبابية ليس شعاراً ولكنه هدف يتحقق في دولتنا

Ⅶ نعمل على رفع إسهام الكوادر الوطنية في مسيرة التنمية

رابط المصدر: شما المزروعي: الشباب عنصر رئيسي في معادلة التنمية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً