عبدالله النعيمي: الطاقة الإيجابية تعزز سعادة الموظفين

■ عبدالله النعيمي يشاهد فعاليات ملتقى الطاقة الإيجابية | من المصدر قال معالي الدكتور المهندس عبدالله بلحيف النعيمي، وزير تطوير البنية التحتية، إن الطاقة الإيجابية تسهم بشكل كبير في تعزيز مفهوم السعادة بين الموظفين، جاء ذلك خلال افتتاحه ملتقى الطاقة الإيجابية الذي أقيم برعايته

في فندق جراند حياة في دبي. تم خلال الملتقى عرض 3 أوراق عمل تطرقت إلى أهمية الطاقة الإيجابية في تحقيق النجاح والتميز في العمل وتعزيز العلاقات البناءة بين أطرافه في مختلف المجـالات. مفاهيم وأكد معالي وزير تطوير البنية التحتية خلال الملتقى، الذي حضرته المهندسة زهرة العبودي وكيل الوزارة، والوكلاء المساعدون، وعدد من مسؤولي الجهات الحكومية في الدولة إلى جانب موظفي الوزارة، أن الطاقة الإيجابية تسهم بشكل كبير في تعزيز مفهوم السعادة بين الموظفين، ودورها في بث روح الألفة والمحبة، الأمر الذي يسهم في تحقيق الإنجازات، كما تعتبر الطاقة الإيجابية من الممكنات الأساسية للتميز والابتكار الوظيفي، الأمر الذي يصب في دعم رؤية الإمارات 2021. ملتقيات ولفت معاليه إلى أهمية مثل هذه الملتقيات في تحفيز الموظفين وتشجيعهم، وبث روح الحماسة والطاقة الإيجابية فيهم، وبالتالي التحفيز على العمل والزيادة في الإنتاج، مشيراً إلى أن تعزيز مفهوم الطاقة الإيجابية لدى الموظفين يسهم في تحقيق السعادة لمواطني دولة الإمارات والمقيمين على أرضها. أبواب وشدّد معالي الدكتور المهندس عبدالله بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية، على ضرورة قرب المسؤول من الموظف، وكسر الحاجز في ما بينهما، وإبقاء أبوابهم مفتوحة، كون العمل والإنجازات لا يمكن لها أن تتحقق بمجهود شخص واحد، بل بفضل فريق عمل يعمل على قلب رجل واحد، هدف كل فرد فيه خدمة المجتمع. من جانبها تطرقت الدكتورة أمل بالهول، مستشارة الشؤون المجتمعية في مؤسسة وطني الإمارات، خلال ورقة العمل التي قدمتها بالملتقى لضرورة دعم قيادات المؤسسات والجهات الحكومية وغيرها، لمفهوم الطاقة الإيجابية، لدوره في تحقيق التميز والإنتاجية. تكريم في ختام الملتقى قام معالي الدكتور المهندس عبدالله بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية، ترافقه المهندسة زهرة العبودي وكيل الوزارة بتكريم المتحدثين خلال الملتقى، وكذلك الإدارات الحاصلة على أعلى نسبة في نتائج استطلاع مجلس الوزراء كأسعد بيئة عمل 2015.


الخبر بالتفاصيل والصور


قال معالي الدكتور المهندس عبدالله بلحيف النعيمي، وزير تطوير البنية التحتية، إن الطاقة الإيجابية تسهم بشكل كبير في تعزيز مفهوم السعادة بين الموظفين، جاء ذلك خلال افتتاحه ملتقى الطاقة الإيجابية الذي أقيم برعايته في فندق جراند حياة في دبي. تم خلال الملتقى عرض 3 أوراق عمل تطرقت إلى أهمية الطاقة الإيجابية في تحقيق النجاح والتميز في العمل وتعزيز العلاقات البناءة بين أطرافه في مختلف المجـالات.

مفاهيم

وأكد معالي وزير تطوير البنية التحتية خلال الملتقى، الذي حضرته المهندسة زهرة العبودي وكيل الوزارة، والوكلاء المساعدون، وعدد من مسؤولي الجهات الحكومية في الدولة إلى جانب موظفي الوزارة، أن الطاقة الإيجابية تسهم بشكل كبير في تعزيز مفهوم السعادة بين الموظفين، ودورها في بث روح الألفة والمحبة، الأمر الذي يسهم في تحقيق الإنجازات، كما تعتبر الطاقة الإيجابية من الممكنات الأساسية للتميز والابتكار الوظيفي، الأمر الذي يصب في دعم رؤية الإمارات 2021.

ملتقيات

ولفت معاليه إلى أهمية مثل هذه الملتقيات في تحفيز الموظفين وتشجيعهم، وبث روح الحماسة والطاقة الإيجابية فيهم، وبالتالي التحفيز على العمل والزيادة في الإنتاج، مشيراً إلى أن تعزيز مفهوم الطاقة الإيجابية لدى الموظفين يسهم في تحقيق السعادة لمواطني دولة الإمارات والمقيمين على أرضها.

أبواب

وشدّد معالي الدكتور المهندس عبدالله بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية، على ضرورة قرب المسؤول من الموظف، وكسر الحاجز في ما بينهما، وإبقاء أبوابهم مفتوحة، كون العمل والإنجازات لا يمكن لها أن تتحقق بمجهود شخص واحد، بل بفضل فريق عمل يعمل على قلب رجل واحد، هدف كل فرد فيه خدمة المجتمع. من جانبها تطرقت الدكتورة أمل بالهول، مستشارة الشؤون المجتمعية في مؤسسة وطني الإمارات، خلال ورقة العمل التي قدمتها بالملتقى لضرورة دعم قيادات المؤسسات والجهات الحكومية وغيرها، لمفهوم الطاقة الإيجابية، لدوره في تحقيق التميز والإنتاجية.

تكريم

في ختام الملتقى قام معالي الدكتور المهندس عبدالله بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية، ترافقه المهندسة زهرة العبودي وكيل الوزارة بتكريم المتحدثين خلال الملتقى، وكذلك الإدارات الحاصلة على أعلى نسبة في نتائج استطلاع مجلس الوزراء كأسعد بيئة عمل 2015.

رابط المصدر: عبدالله النعيمي: الطاقة الإيجابية تعزز سعادة الموظفين

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً