يعقوب: ندعو المحللين لحضور البرلمان الأسبوعي

■ ستيف بينيت يقدم ملاحظاته خلال البرلمان الأسبوعي للحكام | البيان وجه أحمد يعقوب مدير إدارة الحكام في اتحاد الكرة الدعوة إلى محللي أداء الحكام في القنوات التلفزيونية المحلية، لحضور جلسات البرلمان التحكيمي الأسبوعية، ليس من أجل الاستفادة مما يتم نقاشه، ولكن من باب

التواصل مع الحكام والمدير الفني، خاصة وأنهم من الأعمدة والكيانات الرئيسة للجسم التحكيمي ونحن على تواصل شبه يومي معهم لأنهم من الكوادر التي تتمتع بخبرات كبيرة في المجال التحكيمي، ونفخر بهم. وعن تقييمه لأداء الحكام في أولى جولات بدوري الخليج العربي، قال أحمد يعقوب: مستوى الحكام طيب خلال الجولتين، والبداية جيدة، وهناك استيعاب للتعديلات الجديدة للقانون، ولكن لا بد من الاتفاق على صعوبة منع الأخطاء التحكيمية، سواء في ملاعبنا او الملاعب العالمية، حيث نعتبرها جزءاً من اللعبة، ولكن نحن وغيرنا نعمل على تقليل تلك الأخطاء على قدر المستطاع. وفيما يتعلق بتعدد حالات الطرد في الجولة الثانية للدوري قال: قمنا بمناقشة هذه الحالات خلال جلسة البرلمان الأخيرة واتضح أن جميع البطاقات الحمراء المستخدمة صحيحة وقرار الحكام فيها على قدر المخالفات، وهذا يحسب للحكام، ونأمل أن يضبط اللاعبون النفس، خاصة وأن المسابقة لا تزال في جولاتها الأولى، ونتمنى ألا تُخرج بطاقة لأي لاعب. ولكن هناك حالات خشونة متعمدة تستوجب استخدام البطاقات، وأضاف: شددنا على الحكام بضرورة التعامل القوي مع حالات التحايل من بعض اللاعبين للحصول على قرارات غير مستحقة حتى نوقف هذه الظاهرة. برامج كما شدد أحمد يعقوب، على وجود برامج تثقيفية بين لجنة الحكام ولجنة دوري المحترفين لتنظيم ندوات تثقيفية عن تعديلات القانون للاعبي الأندية، بهدف استيعاب التعديلات الجديدة، وتسهيل مهمة الحكام خلال إدارة المباريات. وقال: نطالب قضاة الملاعب خلال اجتماعاتنا بضرورة الدقة في القرارات، والتركيز خلال إدارة المباريات، وحسن التعامل مع مختلف أطراف اللعبة حتى تخرج المباريات بالصورة التي يتمناها الجميع. كما أوضح أحمد يعقوب مدير إدارة الحكام، أنه تم تحليل ومناقشة أكثر من 50 حالة تحكيمية، حيث تميز أداء الحكام في هذه الجولة بالتركيز واتخاذ القرارات الصحيحة والتمركز الصحيح، والظهور المتميز للحكام المساعدين واحتسابهم لحالات تحكيمية دقيقة وصعبة، مضيفا، أنه تم التطرق لمواضيع أخرى تطويرية كحسن توقع وقراءة اللعب من قبل الحكم. وأضاف يعقوب، ناقش الحكام السبل الكفيلة للارتقاء أكثر بدور الحكم الرابع، بحيث يكون أكثر فاعلية في تعاونه مع حكم الساحة أثناء إدارة المباريات، وأيضاً تطرقنا لمناقشة تفعيل استخدام الراية في التعاون ما بين الحكم والحكم المساعد، عند الإشارة لحدوث خطأ أثناء المباراة، وكذلك الإدارة الحازمة لقضاة الملاعب في التعامل مع حالات الاعتراض على قرارات الحكم، والمواجهات التي تحدث بين اللاعبين، للعبور بالمباريات إلى بر الأمان. 70 عقدت لجنة الحكام في اتحاد الكرة مساء أول من أمس، وبمشاركة 70 حكماً ومقيماً، البرلمان التحكيمي الأسبوعي للجولة الثانية ضمن منافسات الدور الأول لدوري الخليج العربي، للوقوف على القرارات التحكيمية في دوري الخليج العربي، في مقر اتحاد الكرة بالخوانيج في دبي، بحضور إبراهيم لعماش، وناصر عبد الله عضوي لجنة الحكام، وأحمد يعقوب مدير إدارة الحكام، وستيف بينيت المدير الفني للحكام.


الخبر بالتفاصيل والصور


وجه أحمد يعقوب مدير إدارة الحكام في اتحاد الكرة الدعوة إلى محللي أداء الحكام في القنوات التلفزيونية المحلية، لحضور جلسات البرلمان التحكيمي الأسبوعية، ليس من أجل الاستفادة مما يتم نقاشه، ولكن من باب التواصل مع الحكام والمدير الفني، خاصة وأنهم من الأعمدة والكيانات الرئيسة للجسم التحكيمي ونحن على تواصل شبه يومي معهم لأنهم من الكوادر التي تتمتع بخبرات كبيرة في المجال التحكيمي، ونفخر بهم.

وعن تقييمه لأداء الحكام في أولى جولات بدوري الخليج العربي، قال أحمد يعقوب: مستوى الحكام طيب خلال الجولتين، والبداية جيدة، وهناك استيعاب للتعديلات الجديدة للقانون، ولكن لا بد من الاتفاق على صعوبة منع الأخطاء التحكيمية، سواء في ملاعبنا او الملاعب العالمية، حيث نعتبرها جزءاً من اللعبة، ولكن نحن وغيرنا نعمل على تقليل تلك الأخطاء على قدر المستطاع.

وفيما يتعلق بتعدد حالات الطرد في الجولة الثانية للدوري قال: قمنا بمناقشة هذه الحالات خلال جلسة البرلمان الأخيرة واتضح أن جميع البطاقات الحمراء المستخدمة صحيحة وقرار الحكام فيها على قدر المخالفات، وهذا يحسب للحكام، ونأمل أن يضبط اللاعبون النفس، خاصة وأن المسابقة لا تزال في جولاتها الأولى، ونتمنى ألا تُخرج بطاقة لأي لاعب.

ولكن هناك حالات خشونة متعمدة تستوجب استخدام البطاقات، وأضاف: شددنا على الحكام بضرورة التعامل القوي مع حالات التحايل من بعض اللاعبين للحصول على قرارات غير مستحقة حتى نوقف هذه الظاهرة.

برامج

كما شدد أحمد يعقوب، على وجود برامج تثقيفية بين لجنة الحكام ولجنة دوري المحترفين لتنظيم ندوات تثقيفية عن تعديلات القانون للاعبي الأندية، بهدف استيعاب التعديلات الجديدة، وتسهيل مهمة الحكام خلال إدارة المباريات. وقال: نطالب قضاة الملاعب خلال اجتماعاتنا بضرورة الدقة في القرارات، والتركيز خلال إدارة المباريات، وحسن التعامل مع مختلف أطراف اللعبة حتى تخرج المباريات بالصورة التي يتمناها الجميع.

كما أوضح أحمد يعقوب مدير إدارة الحكام، أنه تم تحليل ومناقشة أكثر من 50 حالة تحكيمية، حيث تميز أداء الحكام في هذه الجولة بالتركيز واتخاذ القرارات الصحيحة والتمركز الصحيح، والظهور المتميز للحكام المساعدين واحتسابهم لحالات تحكيمية دقيقة وصعبة، مضيفا، أنه تم التطرق لمواضيع أخرى تطويرية كحسن توقع وقراءة اللعب من قبل الحكم.

وأضاف يعقوب، ناقش الحكام السبل الكفيلة للارتقاء أكثر بدور الحكم الرابع، بحيث يكون أكثر فاعلية في تعاونه مع حكم الساحة أثناء إدارة المباريات، وأيضاً تطرقنا لمناقشة تفعيل استخدام الراية في التعاون ما بين الحكم والحكم المساعد، عند الإشارة لحدوث خطأ أثناء المباراة، وكذلك الإدارة الحازمة لقضاة الملاعب في التعامل مع حالات الاعتراض على قرارات الحكم، والمواجهات التي تحدث بين اللاعبين، للعبور بالمباريات إلى بر الأمان.

70

عقدت لجنة الحكام في اتحاد الكرة مساء أول من أمس، وبمشاركة 70 حكماً ومقيماً، البرلمان التحكيمي الأسبوعي للجولة الثانية ضمن منافسات الدور الأول لدوري الخليج العربي، للوقوف على القرارات التحكيمية في دوري الخليج العربي، في مقر اتحاد الكرة بالخوانيج في دبي، بحضور إبراهيم لعماش، وناصر عبد الله عضوي لجنة الحكام، وأحمد يعقوب مدير إدارة الحكام، وستيف بينيت المدير الفني للحكام.

رابط المصدر: يعقوب: ندعو المحللين لحضور البرلمان الأسبوعي

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً