ريال مدريد «محطم» بعد التعادل مع دورتموند


الخبر بالتفاصيل والصور


لم يستطع زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد إخفاء شعوره بالإحباط بعد اهتزاز شباك فريقه بهدف متأخر ليتعادل 2 – 2 مع مضيفه بروسيا دورتموند في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم أول من أمس، وقال

مرات عدة «نحن محطمون».

وأدرك اندريه شورله التعادل لدورتموند للمرة الثانية في المباراة في الدقيقة 87 ليحرم ريال مدريد من فوز كان سيمنحه صدارة المجموعة السادسة بفارق ثلاث نقاط، والتي عرفت أيضاً فوز سبورتينغ لشبونة على ضيفه ليغا وارسو 2 – 0.

وأضاع دورتموند العديد من الفرص لإدراك التعادل قبل هدف شورله لكن زيدان ألقى باللوم على فشل فريقه في إنهاء المباراة مبكراً للمرة الثانية على التوالي بعد اهتزاز شباكه بهدف متأخر ليتعادل 2 – 2 مع لاس بالماس في الدوري الإسباني يوم السبت الماضي.

وفي المجموعة الثامنة، عوض يوفنتوس الإيطالي الذي يعتبر أحد المرشحين لإحراز اللقب، تعادله المخيب في الجولة الأولى على أرضه أمام إشبيلية الإسباني بطل «يوروبا ليغ» في المواسم الثلاثة الأخيرة.

وذلك من خلال الفوز على ضيفه دينامو زغرب الكرواتي 4 – 0 في أول مواجهة بين الفريقين، وعلى ملعب «رامون سانشيس بيزخوان»، تخطى إشبيلية عقبة ضيفه ليون بالفوز عليه 1 – 0، وفي المجموعة السابعة، احتفل ليستر بأفضل طريقة بمباراته الأولى بين جماهيره في المسابقة خلال تاريخه الذي يمتد لـ132 عاماً.

وذلك بتحقيقه فوزه الثاني وجاء على حساب العملاق البرتغالي بورتو 1 – 0، وفي المجموعة ذاتها، فاز كوبنهاغن على ضيفه كلوب بروج برباعية نظيفة، ونجح توتنهام في العودة بالنقاط الثلاث من أرض مضيفه سيسكا موسكو بعد الفوز بهدف نظيف بينما تعادل موناكو مع ضيفه باير ليفركوزن 1 – 1.

مباراة جيدة

وقال زيدان في مؤتمر صحافي «نحن محطمون لأننا قدمنا مباراة جيدة في الدفاع والهجوم ولعبنا بالطريقة التي كنا نريدها. في النهاية الأمر يتكرر للمرة الثالثة على التوالي الآن. أشعر بالحزن من أجل اللاعبين لأنهم لا يستحقون ما حدث».

وأضاف «في النهاية هذه ليست نتيجة سيئة لكن عندما تلعب بهذه الطريقة تشعر كأنك انكسرت، وبدا ريال مدريد في طريقه لتحقيق الفوز عندما منحه رفائيل فاران التقدم للمرة الثانية بهدف من مدى قريب في منتصف الشوط الثاني بعد أن أدرك بيير ايمريك اوباميانغ التعادل بعد أن تقدم كريستيانو رونالدو للفريق الضيف، وهذا هو التعادل الثالث على التوالي لبطل أوروبا الذي انتصر في 16 مباراة متتالية في الدوري قبل التعادل 1 – 1 مع فياريال في الأسبوع الماضي».

وقال زيدان «في بعض الأحيان تكون كرة القدم هكذا وفي بعض الأحيان تكون النتائج سيئة لكننا سنواصل المسيرة وسنغيّر هذا الأمر، وسيلعب ريال مدريد ضد ايبار في الدوري المحلي يوم السبت المقبل وطالب المدافع دانيلو فريقه بعدم تكرار الأخطاء نفسها».

وقال «تعادلنا رغم الأداء الجيد ولا نشعر بالسعادة بهذه التعادلات لكن إيبار سيدفع الثمن في المباراة المقبلة»، وتابع «نشعر بحزن أكبر من السعادة لأننا اقتربنا من الفوز على ملعب صعب للغاية. نريد الفوز بكل مباراة وكنا محظوظين لكن علينا مواصلة العمل والكفاح في مباراتنا المقبلة».

رضا

من ناحيته أبدى توماس توخيل مدرب بروسيا دورتموند رضاه عن التعادل 2 – 2، وقال توخيل في تصريحات تلفزيونية بعد المباراة «لعبنا شوطاً أول جيداً، وأتيحت خلاله لنا فرص واضحة والكثير من المواقف قرب المنطقة، والتي لو استغلت من جانبنا، لخلقنا فرصاً أكثر».

وأضاف أن فريقه في الشوط الثاني فقد السيطرة بعد أول خمس دقائق وواجه مشكلات أمام ريال مدريد الذي اكتسب الثقة وتقدم، وقال «ولكني سعيد أننا كان لدينا هزيمة وأدركنا التعادل بهدف عظيم»، وأضاف «راضون عن النتيجة. التعادل بعد التأخر مرتين يعطي انطباعاً جيداً. ولكن تظل فكرة إننا كان بوسعنا فعل الأمور على نحو أفضل، وأن المباراة كان فيها أكثر من ذلك».

انطباع

وقال الدولي الألماني آندريه شورله محرز الهدف الثاني (2 – 2) لبروسيا دورتموند، إن فريقه استطاع العودة في المباراة مرتين بعد تأخره في النتيجة أمام حامل اللقب، مما يعطي «انطباعات جيدة»، وأبرز شورله البداية القوية لفريقه الذي أتيحت له فرص واضحة في الشوط الأول، ولكنه افتقد الدقة في اللمسات الأخيرة.

وقال شورله «بدأنا بشكل جيد، وسيطرنا على الكرة، ووجدنا بعض المساحات، ولكن ربما اتخذنا قرارات خاطئة في الثلث الأخير» من الملعب.

واعتبر أن دورتموند دفع ثمن عدم تسجيله أثناء هيمنته في بداية المباراة، وأضاف «عدنا مرتين بعد تأخرنا، وتحقيق ذلك أمام فريق مثل ريال مدريد يعطي انطباعات جيدة»، وتابع «هذه المباراة ستساعد اللاعبين الشباب لدينا وستساعدنا نحن على الاستمرار في التطور كفريق».

اعتراف

حمل كيلور نافاس حارس ريال مدريد نفسه مسؤولية الهدف الأول في شباك فريقه الذي تعادل مع بروسيا دورتموند (2-2)، مؤكداً أنه «اتخذ قراراً سيئاً كلفهم هدفاً» يوم عودته من الإصابة.

وقال نافاس «في النهاية الفريق بذل مجهوداً كبيراً»، مضيفاً أن «الهدف الأول واضح أنني ارتكبته من خطأ، في إبعاد الكرة وعليّ العمل لتحسين بعض التفاصيل لكي لا يتكرر هذا»، ولم يخض نافاس أي مباراة منذ نهائي دوري أبطال أوروبا الأخير في ميلانو، ولكنه تألق في الذود عن مرماه وتصدى للعديد من الفرص أمام أسود فيستفاليا.

رابط المصدر: ريال مدريد «محطم» بعد التعادل مع دورتموند

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً