ممثلو الأديان في البحرين يشيدون بقيم التسامح واحترام التعدد

wpua-300x300

أشاد عدد من ممثلي الأديان والمذاهب في مملكة البحرين بفوز عاهل البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة بجائزة الإنجاز مدى الحياة، من قبل منظمة «سي3» الأميركية، تكريماً لجهوده في جميع المجالات، خاصة في مجالي التنمية واحترام تعدد الأديان والمذاهب في المملكة. وكان وزير الخارجية البحريني الشيخ

خالد بن احمد آل خليفة استلم الجائزة أمس الأول من وزير الخارجية الأميركي الأسبق هنري كسينجر، وبحضور نخبة من كبار الدبلوماسيين والإعلاميين. وقال الممثل عن الجالية اليهودية في البحرين إبراهيم نونو لـ«البيان» بأن هناك راحة كبيرة بأوساط الجالية اليهودية البحرينية من فوز ملك البحرين بهذه الجائزة الدولية، والتي تعكس التقدير الدولي للانفتاح الموجود بالبحرين على مستوى الأديان والمذاهب. إلى ذلك، أوضح القائم بالكنيسة الإنجيلية الوطنية المصلحة القس هاني عزيز بأن تواجد المسيحيين في البحرين منذ 110 سنوات، لم يشبه أي ممارسات خاطئة تجاههم، ومن قبل أي طرف، بل على العكس.. كانت الحكومة البحرينية حاضنة للمسيحيين، وكذلك البحرينيين أنفسهم. وأردف: «سهل هذا الاحتضان للمسيحيين بأن يمارسوا طقوسهم الروحية، ويومياتهم الاجتماعية الأخرى، فتم على أثر ذلك بناء مستشفى الإرسالية الأميركية، ومن بعدها مدرسة الإرسالية الأميركية، ومن ثم الكنيسة، والتي تعد كأقدم كنيسة بالبحرين والخليج». من جهته، قال رجل الدين الشيعي د. عبدالله المقابي لـ«البيان» بأن الملك البحريني يسير بخطى ثابتة في مشروعه الإصلاحي الشامل، ويعمق صدق الرؤيا التي عشق بها الإنسان فكان هو الإنسان بالإنسانية، فلا يفرق بين دين ومذهب، ما جعله يستحق التكريم تلو التكريم لمواقفه المخلصة.


الخبر بالتفاصيل والصور


أشاد عدد من ممثلي الأديان والمذاهب في مملكة البحرين بفوز عاهل البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة بجائزة الإنجاز مدى الحياة، من قبل منظمة «سي3» الأميركية، تكريماً لجهوده في جميع المجالات، خاصة في مجالي التنمية واحترام تعدد الأديان والمذاهب في المملكة.

وكان وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن احمد آل خليفة استلم الجائزة أمس الأول من وزير الخارجية الأميركي الأسبق هنري كسينجر، وبحضور نخبة من كبار الدبلوماسيين والإعلاميين.

وقال الممثل عن الجالية اليهودية في البحرين إبراهيم نونو لـ«البيان» بأن هناك راحة كبيرة بأوساط الجالية اليهودية البحرينية من فوز ملك البحرين بهذه الجائزة الدولية، والتي تعكس التقدير الدولي للانفتاح الموجود بالبحرين على مستوى الأديان والمذاهب.

إلى ذلك، أوضح القائم بالكنيسة الإنجيلية الوطنية المصلحة القس هاني عزيز بأن تواجد المسيحيين في البحرين منذ 110 سنوات، لم يشبه أي ممارسات خاطئة تجاههم، ومن قبل أي طرف، بل على العكس.. كانت الحكومة البحرينية حاضنة للمسيحيين، وكذلك البحرينيين أنفسهم.

وأردف: «سهل هذا الاحتضان للمسيحيين بأن يمارسوا طقوسهم الروحية، ويومياتهم الاجتماعية الأخرى، فتم على أثر ذلك بناء مستشفى الإرسالية الأميركية، ومن بعدها مدرسة الإرسالية الأميركية، ومن ثم الكنيسة، والتي تعد كأقدم كنيسة بالبحرين والخليج».

من جهته، قال رجل الدين الشيعي د. عبدالله المقابي لـ«البيان» بأن الملك البحريني يسير بخطى ثابتة في مشروعه الإصلاحي الشامل، ويعمق صدق الرؤيا التي عشق بها الإنسان فكان هو الإنسان بالإنسانية، فلا يفرق بين دين ومذهب، ما جعله يستحق التكريم تلو التكريم لمواقفه المخلصة.

رابط المصدر: ممثلو الأديان في البحرين يشيدون بقيم التسامح واحترام التعدد

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً