«حزب الاستقلال» المغربي: الشعب سيقول كلمته في سياسات بن كيران

وجه الأمين العام لحزب الاستقلال المغربي حميد شباط، انتقادات قوية لرئيس الوزراء عبدالإله بن كيران، واصفاً سياسات حكومته بـ«الفاشلة في التعامل مع مشكلات البلاد وتسيير شؤونها». واستنكر في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية، صورة «الرجل المغلوب على أمره في مواجهة ظاهرة التحكم» التي يحاول ابن كيران وحزبه «العدالة

والتنمية»، تصديرها إلى الناخبين المغاربة. يذكر أن «ظاهرة التحكم» هي المصطلح الذي يطلق محلياً على التحكم الفوقي المباشر بالمشهد السياسي، من قبل أطراف قريبة من الحكم وقوى نافذة في المجتمع. وقال شباط: «طالما أدركوا أنهم غير قادرين على تنفيذ برامجهم، فإنه كان عليهم الاكتفاء بموقع المعارضة والكف عن تضليل الشعب، إلا أن ابن كيران يصر على قيادة الحكومة خلال أيام العمل الخمسة، وفي يومي العطلة الأسبوعية يلجأ للمواطنين ويشكو لهم من تحكم وعفاريت وتماسيح، هذا أمر غير منطقي، والشعب أصبح واعياً ويرفضه، ومن يتقدم للمسؤولية عليه تحملها كاملة أو لا يتقدم لها بالأساس». وأردف: المغاربة يريدون رئيس حكومة يقول لهم «أنا قادر على حل مشاكلكم وقادر على التعامل مع جميع المؤسسات». وحول تقييمه لسياسات حكومة ابن كيران، قال: «الشعب فقط هو من سيقول إن كانت هذه السياسات فاشلة أم لا، وما نسمعه ونراه هو تفشي حالة من الاستياء بين صفوف المغاربة من الأوضاع الراهنة، من تدهور التعليم والصحة وارتفاع الدين الداخلي والخارجي وارتفاع معدلات البطالة، في عهد هذه الحكومة».


الخبر بالتفاصيل والصور


وجه الأمين العام لحزب الاستقلال المغربي حميد شباط، انتقادات قوية لرئيس الوزراء عبدالإله بن كيران، واصفاً سياسات حكومته بـ«الفاشلة في التعامل مع مشكلات البلاد وتسيير شؤونها».

واستنكر في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية، صورة «الرجل المغلوب على أمره في مواجهة ظاهرة التحكم» التي يحاول ابن كيران وحزبه «العدالة والتنمية»، تصديرها إلى الناخبين المغاربة.

يذكر أن «ظاهرة التحكم» هي المصطلح الذي يطلق محلياً على التحكم الفوقي المباشر بالمشهد السياسي، من قبل أطراف قريبة من الحكم وقوى نافذة في المجتمع.

وقال شباط: «طالما أدركوا أنهم غير قادرين على تنفيذ برامجهم، فإنه كان عليهم الاكتفاء بموقع المعارضة والكف عن تضليل الشعب، إلا أن ابن كيران يصر على قيادة الحكومة خلال أيام العمل الخمسة، وفي يومي العطلة الأسبوعية يلجأ للمواطنين ويشكو لهم من تحكم وعفاريت وتماسيح، هذا أمر غير منطقي، والشعب أصبح واعياً ويرفضه، ومن يتقدم للمسؤولية عليه تحملها كاملة أو لا يتقدم لها بالأساس».

وأردف: المغاربة يريدون رئيس حكومة يقول لهم «أنا قادر على حل مشاكلكم وقادر على التعامل مع جميع المؤسسات».

وحول تقييمه لسياسات حكومة ابن كيران، قال: «الشعب فقط هو من سيقول إن كانت هذه السياسات فاشلة أم لا، وما نسمعه ونراه هو تفشي حالة من الاستياء بين صفوف المغاربة من الأوضاع الراهنة، من تدهور التعليم والصحة وارتفاع الدين الداخلي والخارجي وارتفاع معدلات البطالة، في عهد هذه الحكومة».

رابط المصدر: «حزب الاستقلال» المغربي: الشعب سيقول كلمته في سياسات بن كيران

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً