نموذج متفرّد لحكومة المستقبل

أكد وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، محمد بن عبدالله القرقاوي، أن الاستراتيجية تجسد توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في تكوين نموذج متفرد لحكومة المستقبل في الدولة، يعتمد على استشراف المستقبل وإيجاد الفرص والحلول الاستراتيجية المبتكرة على المدى القصير والمتوسط والطويل. وأوضح القرقاوي أن

الاستراتيجية تعتمد العمل على ثلاث مراحل، هي: المستقبل القريب والمتوسط والبعيد، موضحاً أن مرحلة المستقبل القريب تجسد المستقبل الذي نعيشه اليوم تحت مظلة رؤية الإمارات 2021، وعلى مدى السنوات الخمس المقبلة، وسيتم العمل خلال هذه المرحلة على تنفيذ الرؤية والمبادرات المتعلقة بها بناء على مخرجات استشراف المستقبل الخاص بهذه المرحلة. وأضاف أنه تم تحديد مرحلة المستقبل المتوسط بفترة خمس سنوات، لتكون أكثر تجاوباً وجاهزية للتغيرات المتسارعة، وبما يناسب الدولة وظروف المنطقة، أما مرحلة المستقبل البعيد فقد حددت من خمس إلى 10 سنوات، وستعمل الحكومة على استشراف مستقبلها ورسم ملامحه في المجالات كافة. وأشار القرقاوي إلى أن الاستراتيجية تعد محركاً أساسياً لجهود حكومة الإمارات لترسيخ صيغة عمل تستخدم أدوات المستقبل للتعامل مع التوجهات والمحركات العالمية، والفرص والتحديات المستقبلية، ووضع السيناريوهات والفرص والحلول الاستباقية لمتغيرات وتطورات الغد على أسس علمية بحتة.  


الخبر بالتفاصيل والصور


أكد وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، محمد بن عبدالله القرقاوي، أن الاستراتيجية تجسد توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في تكوين نموذج متفرد لحكومة المستقبل في الدولة، يعتمد على استشراف المستقبل وإيجاد الفرص والحلول الاستراتيجية المبتكرة على المدى القصير والمتوسط والطويل.

وأوضح القرقاوي أن الاستراتيجية تعتمد العمل على ثلاث مراحل، هي: المستقبل القريب والمتوسط والبعيد، موضحاً أن مرحلة المستقبل القريب تجسد المستقبل الذي نعيشه اليوم تحت مظلة رؤية الإمارات 2021، وعلى مدى السنوات الخمس المقبلة، وسيتم العمل خلال هذه المرحلة على تنفيذ الرؤية والمبادرات المتعلقة بها بناء على مخرجات استشراف المستقبل الخاص بهذه المرحلة.

وأضاف أنه تم تحديد مرحلة المستقبل المتوسط بفترة خمس سنوات، لتكون أكثر تجاوباً وجاهزية للتغيرات المتسارعة، وبما يناسب الدولة وظروف المنطقة، أما مرحلة المستقبل البعيد فقد حددت من خمس إلى 10 سنوات، وستعمل الحكومة على استشراف مستقبلها ورسم ملامحه في المجالات كافة. وأشار القرقاوي إلى أن الاستراتيجية تعد محركاً أساسياً لجهود حكومة الإمارات لترسيخ صيغة عمل تستخدم أدوات المستقبل للتعامل مع التوجهات والمحركات العالمية، والفرص والتحديات المستقبلية، ووضع السيناريوهات والفرص والحلول الاستباقية لمتغيرات وتطورات الغد على أسس علمية بحتة.
 

رابط المصدر: نموذج متفرّد لحكومة المستقبل

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً