أبرز 10 مقترحات قدمها مغردون تفاعلاً مع وسم «الحوار الوطني للشباب»

مغرّدون شباب قدموا العديد من المقترحات لتمكين ودعم الشباب. أرشيفية تفاعل آلاف المغردين الشباب على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» مع وسم (#الحوار_الوطني_حول_الشباب)، الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أول من أمس. وقدم مغردون العديد من

المقترحات لتمكين ودعم الشباب في مختلف القطاعات والمجالات، وبرزت 10 مقترحات تم تداولها أمس على نطاق واسع، هي: استحداث منصب مدير تنفيذي للشباب في مختلف الجهات الحكومية، بهدف دعمهم وتشجيعهم وتطويرهم، وفق استراتيجية الحكومة، وإيجاد فرص للشباب في التطور العلمي والمهني والوظيفي، وإطلاق مختبر للقيادة الشابة على مستوى الدولة، وإطلاق برنامج قادة المستقبل في المؤسسات الحكومية كافة، وإخضاع الموظفين الجدد لاختبار للحاق بالبرنامج. واقترح مغردون إضافة مادة دراسية مختصة بالصناعة متدرجة في مستواها بدءاً من المراحل الدنيا وتنتهي بمشروع يطبق واقعياً لخلق جيل صناعي، وتأهيل الاخصائيين الاجتماعيين لتوجيه الشباب بطرق تتناسب مع المستقبل، وإلزم الجهات الحكومية بإنشاء قاعدة بيانات خاصة بالشباب المتخصصين في شتى المجالات؛ ليتم الاستعانة بهم في الدوائر. كما اقترحوا إطلاق «جائزة القائد الشاب المتميز» ضمن برنامج الشيخ محمد بن راشد للتميز الحكومي، وإطلاق جائزة تمكين الشباب لدى الجهات الحكومية وشبه الحكومية الكبرى، وإطلاق مبادرة مستقلة لهم ضمن القمة الحكومية، وإطلاق مبادرة «شاب في كرسي القيادة»، حيث يمنح الشباب فرصة تولي قيادة مشروع أو إدارته فترة قصيرة وتقييم التجربة. وتفصيلاً، قالت المغردة هبة حسين السمت، إن «شباب الإمارات بحاجة إلى التشجيع والمساندة من المؤسسات الحكومية؛ ليحققوا طموحاتهم التي من دون شك ستصب في خدمة الوطن». وقال أيوب المرزوقي: «أقترح وجود مدير تنفيذي للشباب في مختلف الجهات لتطوير استراتيجية واضحة لهم ودعمهم، وتأهيل رأس المال البشري». وقالت المغردة وفاء الملا: «أتمنى أن يأخذ كل شباب الوطن فرصتهم في التطور العلمي والمهني والوظيفي». وأكد المغرد المهندس جاسم الحوسني «أهمية إضافة مادة مختصة بالصناعة متدرجة في مستواها، بدءاً من المراحل الدنيا وتنتهي بمشروع يطبق واقعياً لخلق جيل صناعي». ونوه المغرد عبدالله الكديده إلى «إضافة بعض المواد القانونية بشكل مبسط الى مناهج التدريس، مثال: قانون الجرائم الإلكترونية». وأضاف المغرد أحمد الحمادي: «تأهيل الاخصائيين الاجتماعيين لتوجيه شباب المستقبل بطرق تتناسب مع المستقبل» . واقترح المغرد محمود عبدالمنعم «إطلاق مختبر القيادة الشابة على مستوى الدولة، وبرنامج قادة المستقبل في كافة المؤسسات الحكومية». وأضاف: «أقترح إطلاق جائزة القائد الشاب المتميز ضمن برنامج الشيخ محمد بن راشد للتميز الحكومي، وإطلاق جائزة تمكين الشباب لدى الجهات الحكومية وشبه الحكومية الكبرى، وإطلاق فعالية القمة الحكومية الشبابية للتعرف إلى تجارب الحكومات في ذلك، وإطلاق مبادرة مستقلة ضمن القمة الحكومية، وإطلاق مبادرة شاب في كرسي القيادة، حيث يمنح الشباب تولي قيادة مشروع أو إدارة لفترة قصيرة، وتقييم التجربة» . وقال المغرد عبدالله صالح الجنيبي، «إظهار إنجازات الشباب الحالية على شكل إعلانات أو برامج وثائقية، لتكون مثالاً يحتذى به لبقية الشباب، وإنشاء قاعدة بيانات خاصة بالشباب المتخصصين في شتى المجالات، ليتم الاستعانة بهم من قبل الجهات الحكومية الراغبة في ذلك». وأضافت المغردة بدر القاسمي: «نحتاج لتغيير بعض القيم التي نراها قد زرعت في الأطفال وبرزت في مرحلة الشباب، كتقديم المظهر على الجوهر، ومن المهم تقييم ثقافة الشاب الإماراتي في مراحل مبكرة عبر معايير تقيس اطلاعه في مواضيع خارج المناهج». وقال المغرد الدكتور حاتم العامري: «خلق جيل من الشباب ناضج فكرياً للخوض في مجال العمل الخاص، والتقليل من اعتمادهم على العمل الحكومي، وتنمية المهارات التي تسمح للمواطن عامة والشباب خاصة بالخوض في مجالات العمل الخاص كمهارات التسويق والتنافسية». وأضاف: «أدعو رجال الأعمال لتشجيع الشباب في مجال الأعمال الخاصة عن طريق عمل ورش عمل وتدريب عملي لريادة الأعمال». المزروعي: نرحب باستقبال الاقتراحات والآراء من الشباب أكدت وزيرة دولة لشؤون الشباب شما بنت سهيل المزروعي، أن مجلس الإمارات للشباب يرحب باستقبال الاقتراحات والآراء من شباب الوطن سواء عبر الرسائل أو من خلال أذرعه التنفيذية ممثلة بمجالس الشباب المنتشرة في إمارات الدولة. وأضافت أن آلاف الشباب من الإمارات تفاعلوا بشكل إيجابي منقطع النظير مع دعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لإجراء الحوار الوطني حول الشباب ليركز على طموحاتهم وأحلامهم وتطلعاتهم الآنية والمستقبلية، عبر عقد خلوة شبابية الأسبوع المقبل. وأضافت: «كما عوّدنا صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بوضع كافة القضايا المهمة التي تعني المواطن وتخدم الوطن على طاولة البحث والنقاش، فإن قضايا الشباب والاستماع إليهم والتعرف إلى طموحاتهم وآمالهم وأحلامهم تأتي في المقدمة، لأنهم يشكلون أهم قوة وطنية لبناء الحاضر وصناعة المستقبل، ولأن خلق أفضل بيئة لهم ليستطيعوا تحقيق هذه التطلعات والطموحات هو ركن أساسي في رحلة الانتقال إلى المستقبل». وقالت المزروعي إن وسم (#الحوار_الوطني_حول_الشباب)، شهد ردود فعل واسعة ومرحبة، فيما يتلقى مجلس الإمارات للشباب آلاف الرسائل كل ساعة عبر مختلف الوسائل وقنوات التواصل من شباب الإمارات بكافة أنحاء الدولة، والتي يعبرون فيها عن رغبتهم بالمشاركة في الحوار. مناقشة الأفكار والمقترحات حول تمكين الشباب دعت جامعة حمدان بن محمد الذكية جميع الدارسين من مختلف الاختصاصات والكليات في الجامعة للانضمام إلى أعضاء الهيئة التدريسية والإدارية، في لقاء موسّع يوم الاثنين المقبل بمبنى الجامعة للوقوف على أهم القضايا الملحّة التي تهم الشباب في الدولة، ومناقشة الأفكار والمقترحات حول سبل تمكينهم وتأهيلهم في المجتمع. وتأتي الخطوة استجابة لمبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في إطلاق حوار وطني لتمكين الشباب. مجلس محاكم دبي للشباب أطلقت محاكم دبي «مجلس محاكم دبي للشباب» ضمن رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ليكون الذراع التنفيذية في الإمارة لـ«مجلس الإمارات للشباب». ويهدف المجلس إلى مواءمة الجهود الوطنية الخاصة لشباب الدولة ودعم طاقات الشباب بتوفير مقومات البيئة الإيجابية، ومنصة فاعلة للتعرف إلى آراء الشباب بشأن مختلف القضايا وتوصيل أفكارهم واقتراحاتهم وتوظيفها لخدمة الوطن والمواطن، وتعزيز مهاراتهم للمشاركة في تحقيق رؤية الإمارات 2021. وقال مدير عام محاكم دبي طارش عيد المنصوري، إن محاكم دبي تسعى إلى إيجاد منصة تواصل بين فئة الشباب العاملين في محاكم دبي وقيادات محاكم دبي من خلال التواصل مع الشباب للتعرف إلى أهدافهم وطموحاتهم، والتحديات التي يواجهونها في المجالين العملي والعلمي، مؤكداً أن المجلس سيسهم في تحقيق تطلعات شباب الدائرة وتبني وطرح أفكارهم الجديدة التي تعزز من تحقيق النهضة والتطور في مجتمع الإمارات بشكل عام وفي مجتمع إمارة دبي بشكل خاص، موضحاً أنه يعوّل على المجلس في تحقيق العديد من الأهداف في إطار مسيرة الأمن والأمان في الوطن.


الخبر بالتفاصيل والصور


  • مغرّدون شباب قدموا العديد من المقترحات لتمكين ودعم الشباب. أرشيفية

تفاعل آلاف المغردين الشباب على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» مع وسم (#الحوار_الوطني_حول_الشباب)، الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أول من أمس.

وقدم مغردون العديد من المقترحات لتمكين ودعم الشباب في مختلف القطاعات والمجالات، وبرزت 10 مقترحات تم تداولها أمس على نطاق واسع، هي: استحداث منصب مدير تنفيذي للشباب في مختلف الجهات الحكومية، بهدف دعمهم وتشجيعهم وتطويرهم، وفق استراتيجية الحكومة، وإيجاد فرص للشباب في التطور العلمي والمهني والوظيفي، وإطلاق مختبر للقيادة الشابة على مستوى الدولة، وإطلاق برنامج قادة المستقبل في المؤسسات الحكومية كافة، وإخضاع الموظفين الجدد لاختبار للحاق بالبرنامج. واقترح مغردون إضافة مادة دراسية مختصة بالصناعة متدرجة في مستواها بدءاً من المراحل الدنيا وتنتهي بمشروع يطبق واقعياً لخلق جيل صناعي، وتأهيل الاخصائيين الاجتماعيين لتوجيه الشباب بطرق تتناسب مع المستقبل، وإلزم الجهات الحكومية بإنشاء قاعدة بيانات خاصة بالشباب المتخصصين في شتى المجالات؛ ليتم الاستعانة بهم في الدوائر. كما اقترحوا إطلاق «جائزة القائد الشاب المتميز» ضمن برنامج الشيخ محمد بن راشد للتميز الحكومي، وإطلاق جائزة تمكين الشباب لدى الجهات الحكومية وشبه الحكومية الكبرى، وإطلاق مبادرة مستقلة لهم ضمن القمة الحكومية، وإطلاق مبادرة «شاب في كرسي القيادة»، حيث يمنح الشباب فرصة تولي قيادة مشروع أو إدارته فترة قصيرة وتقييم التجربة.

وتفصيلاً، قالت المغردة هبة حسين السمت، إن «شباب الإمارات بحاجة إلى التشجيع والمساندة من المؤسسات الحكومية؛ ليحققوا طموحاتهم التي من دون شك ستصب في خدمة الوطن». وقال أيوب المرزوقي: «أقترح وجود مدير تنفيذي للشباب في مختلف الجهات لتطوير استراتيجية واضحة لهم ودعمهم، وتأهيل رأس المال البشري».

وقالت المغردة وفاء الملا: «أتمنى أن يأخذ كل شباب الوطن فرصتهم في التطور العلمي والمهني والوظيفي». وأكد المغرد المهندس جاسم الحوسني «أهمية إضافة مادة مختصة بالصناعة متدرجة في مستواها، بدءاً من المراحل الدنيا وتنتهي بمشروع يطبق واقعياً لخلق جيل صناعي».

ونوه المغرد عبدالله الكديده إلى «إضافة بعض المواد القانونية بشكل مبسط الى مناهج التدريس، مثال: قانون الجرائم الإلكترونية». وأضاف المغرد أحمد الحمادي: «تأهيل الاخصائيين الاجتماعيين لتوجيه شباب المستقبل بطرق تتناسب مع المستقبل» . واقترح المغرد محمود عبدالمنعم «إطلاق مختبر القيادة الشابة على مستوى الدولة، وبرنامج قادة المستقبل في كافة المؤسسات الحكومية».

وأضاف: «أقترح إطلاق جائزة القائد الشاب المتميز ضمن برنامج الشيخ محمد بن راشد للتميز الحكومي، وإطلاق جائزة تمكين الشباب لدى الجهات الحكومية وشبه الحكومية الكبرى، وإطلاق فعالية القمة الحكومية الشبابية للتعرف إلى تجارب الحكومات في ذلك، وإطلاق مبادرة مستقلة ضمن القمة الحكومية، وإطلاق مبادرة شاب في كرسي القيادة، حيث يمنح الشباب تولي قيادة مشروع أو إدارة لفترة قصيرة، وتقييم التجربة» .

وقال المغرد عبدالله صالح الجنيبي، «إظهار إنجازات الشباب الحالية على شكل إعلانات أو برامج وثائقية، لتكون مثالاً يحتذى به لبقية الشباب، وإنشاء قاعدة بيانات خاصة بالشباب المتخصصين في شتى المجالات، ليتم الاستعانة بهم من قبل الجهات الحكومية الراغبة في ذلك». وأضافت المغردة بدر القاسمي: «نحتاج لتغيير بعض القيم التي نراها قد زرعت في الأطفال وبرزت في مرحلة الشباب، كتقديم المظهر على الجوهر، ومن المهم تقييم ثقافة الشاب الإماراتي في مراحل مبكرة عبر معايير تقيس اطلاعه في مواضيع خارج المناهج». وقال المغرد الدكتور حاتم العامري: «خلق جيل من الشباب ناضج فكرياً للخوض في مجال العمل الخاص، والتقليل من اعتمادهم على العمل الحكومي، وتنمية المهارات التي تسمح للمواطن عامة والشباب خاصة بالخوض في مجالات العمل الخاص كمهارات التسويق والتنافسية».

وأضاف: «أدعو رجال الأعمال لتشجيع الشباب في مجال الأعمال الخاصة عن طريق عمل ورش عمل وتدريب عملي لريادة الأعمال».


المزروعي: نرحب باستقبال الاقتراحات والآراء من الشباب

http://media.emaratalyoum.com/images/polopoly-inline-images/2016/09/541972.jpg

أكدت وزيرة دولة لشؤون الشباب شما بنت سهيل المزروعي، أن مجلس الإمارات للشباب يرحب باستقبال الاقتراحات والآراء من شباب الوطن سواء عبر الرسائل أو من خلال أذرعه التنفيذية ممثلة بمجالس الشباب المنتشرة في إمارات الدولة.

وأضافت أن آلاف الشباب من الإمارات تفاعلوا بشكل إيجابي منقطع النظير مع دعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لإجراء الحوار الوطني حول الشباب ليركز على طموحاتهم وأحلامهم وتطلعاتهم الآنية والمستقبلية، عبر عقد خلوة شبابية الأسبوع المقبل.

وأضافت: «كما عوّدنا صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بوضع كافة القضايا المهمة التي تعني المواطن وتخدم الوطن على طاولة البحث والنقاش، فإن قضايا الشباب والاستماع إليهم والتعرف إلى طموحاتهم وآمالهم وأحلامهم تأتي في المقدمة، لأنهم يشكلون أهم قوة وطنية لبناء الحاضر وصناعة المستقبل، ولأن خلق أفضل بيئة لهم ليستطيعوا تحقيق هذه التطلعات والطموحات هو ركن أساسي في رحلة الانتقال إلى المستقبل».

وقالت المزروعي إن وسم (#الحوار_الوطني_حول_الشباب)، شهد ردود فعل واسعة ومرحبة، فيما يتلقى مجلس الإمارات للشباب آلاف الرسائل كل ساعة عبر مختلف الوسائل وقنوات التواصل من شباب الإمارات بكافة أنحاء الدولة، والتي يعبرون فيها عن رغبتهم بالمشاركة في الحوار.


مناقشة الأفكار والمقترحات حول تمكين الشباب

دعت جامعة حمدان بن محمد الذكية جميع الدارسين من مختلف الاختصاصات والكليات في الجامعة للانضمام إلى أعضاء الهيئة التدريسية والإدارية، في لقاء موسّع يوم الاثنين المقبل بمبنى الجامعة للوقوف على أهم القضايا الملحّة التي تهم الشباب في الدولة، ومناقشة الأفكار والمقترحات حول سبل تمكينهم وتأهيلهم في المجتمع.

وتأتي الخطوة استجابة لمبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في إطلاق حوار وطني لتمكين الشباب.

مجلس محاكم دبي للشباب

أطلقت محاكم دبي «مجلس محاكم دبي للشباب» ضمن رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ليكون الذراع التنفيذية في الإمارة لـ«مجلس الإمارات للشباب».
ويهدف المجلس إلى مواءمة الجهود الوطنية الخاصة لشباب الدولة ودعم طاقات الشباب بتوفير مقومات البيئة الإيجابية، ومنصة فاعلة للتعرف إلى آراء الشباب بشأن مختلف القضايا وتوصيل أفكارهم واقتراحاتهم وتوظيفها لخدمة الوطن والمواطن، وتعزيز مهاراتهم للمشاركة في تحقيق رؤية الإمارات 2021.

وقال مدير عام محاكم دبي طارش عيد المنصوري، إن محاكم دبي تسعى إلى إيجاد منصة تواصل بين فئة الشباب العاملين في محاكم دبي وقيادات محاكم دبي من خلال التواصل مع الشباب للتعرف إلى أهدافهم وطموحاتهم، والتحديات التي يواجهونها في المجالين العملي والعلمي، مؤكداً أن المجلس سيسهم في تحقيق تطلعات شباب الدائرة وتبني وطرح أفكارهم الجديدة التي تعزز من تحقيق النهضة والتطور في مجتمع الإمارات بشكل عام وفي مجتمع إمارة دبي بشكل خاص، موضحاً أنه يعوّل على المجلس في تحقيق العديد من الأهداف في إطار مسيرة الأمن والأمان في الوطن.

رابط المصدر: أبرز 10 مقترحات قدمها مغردون تفاعلاً مع وسم «الحوار الوطني للشباب»

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً