فعاليات مجتمعية: القانون يحفز الموظفين للتميز والإبداع

أشادت فعاليات مجتمعية في أبوظبي بإصدار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بصفته حاكماً لإمارة أبوظبي قانون الموارد البشرية في إمارة أبوظبي مؤكدين أن القانون سيعزز من توفير بيئة مثالية في العمل ما يشجع الموظفين على التميز والإبداع والعطاء بشكل أفضل.وأكدت الفعاليات

أن القانون بما تضمنه من نصوص وأحكام جديدة سيكون له دور كبير في تحفيز الموظفين لبذل مزيد من الجهد والعطاء والتألق في أداء الواجب الوظيفي وصولاً إلى أعلى درجات التميز، وهذا بدوره يؤدي إلى تحقيق نتائج جيدة على صعيد تطوير مستوى الخدمات المقدمة وتحقيق مزيد من الإنجازات إلى جانب تقوية أواصر الترابط الاجتماعي.أكد سيف بدر القبيسي، مدير عام هيئة أبوظبي للإسكان أن قانون الموارد البشرية في إمارة أبوظبي الذي أصدره صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بصفته حاكماً لإمارة أبوظبي سيكون له دور كبير في تعزيز سعادة الموظفين وتحفيزهم على بذل مزيد من الجهد والعطاء وتطويرهم لزيادة الإنتاجية لخدمة الوطن وأبنائه . وأضاف أن القانون فتح المجال وبشكل كبير أمام الموظفين للإبداع والتميز والتنافس فيما بينهم لتقديم الأفضل في العمل الوظيفي ، كما يسهم في تقوية الترابط الاجتماعي والأسري من خلال مراعاة متطلبات الأسرة وإعطاء الأم العاملة إجازة وضع أطول إلى جانب إجازة الأبوة وهذا من شأنه أن يسهم في تعزيز الترابط الأسري . وأكد راشد الشريقي، مدير عام جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية أهمية قانون الموارد البشرية في إمارة أبوظبي الذي أصدره صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، مشيراً إلى أن سر الديناميكية التي يشهدها قطاع الموارد البشرية وحيويته ترجع إلى توجيهات ومتابعة القيادة الرشيدة. وقال: إن القانون بما تضمنه من نصوص يركز على إعطاء الموظفين جميع المحفزات التطويرية والإبداعية والابتكارية في جميع المجالات من خلال استحداث العمل بالدوام الجزئي وفق الأحكام والضوابط التي ستحددها اللائحة التنفيذية. وقال سالم محمد بالركاض عضو المجلس الوطني الاتحادي سابقاً أن القانون بما تضمنه من تعديلات سيسهم في تعزيز نسب التوطين ورفعها من خلال التركيز على تدريب الموظفين وتدريبهم وتطويرهم وإعدادهم بشكل جيد ما يسهم في أداء الواجب الوظيفي بشكل أفضل. وأضاف أن القانون تضمن تعيين المواطنين بدوام جزئي ما سيحقق فوائدة عديدة لجهات العمل المختلفة من خلال الاستفادة من الخبرات في مختلف القطاعات إلى جانب إتاحة المجال أمام الكفاءات للاستفادة من خبراتها وتجاربها ما يحقق نتائج أفضل، كما أنه يتيح المجال أمام الراغبين في مواصلة تعليمهم ومواصلة العمل في الوقت ذاته من خلال الدوام الجزئي. العقيد جمال العامري رئيس قسم العلاقات العامة في مديرية المرور و الدوريات في شرطة أبوظبي أشاد بالقانون، وما تضمنه من عطاءات ومكاسب كبيرة لصالح الموظفين ستسهم في توفير البيئة المثالية للعمل وبالتالي التحفيز على مزيد من الإنتاج والإبداع بما يصب في مصلحة الوطن والمواطن.وأكد أن مثل هذه العطاءات الكريمة ليست غريبة على حكومة أبوظبي الرشيدة التي كانت ولا تزال تولي الموظفين في جميع ميادين العمل جل اهتمامها وعنايتها.وثمنت ريد حمد الشرياني الظاهري عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي صدور قانون الموارد البشرية في إمارة أبوظبي موضحة أن القانون من شأنه أن ينظم العمل في المؤسسات المحلية بشكل أكثر انسيابية وتطوراً، ويراعي مصالح الموظفين ويهتم بشؤونهم الاجتماعية أيضاً ويعزز من الترابط الأسري والمجتمعين بخلاف أنه سيسهم بشكل كبير في زيادة إنتاجيتهم. وقالت منى إسماعيل الرئيسي، رئيس قسم المساعدات القانونية بدائرة القضاء في أبوظبي: «إن القانون الجديد بادرة طيبة ليست بغريبة على القيادة الرشيدة التي تسعى دوماً لدعم المواطن والموظف وتوفير كل ما من شأنه توفير الراحة والرفاهية له، وإسعاده في جميع جوانب حياته، كما أنه يمثل حافزاً لتشجيع الموظفين من الرجال والنساء على البذل والعطاء والعمل بتفانٍ وإخلاص لرد الجميل للوطن، والمساهمة في مسيرة تقدمه ونهضته، كما أن الآثار الإيجابية لهذا القانون لن تنحسر على الوقت الراهن فحسب، بل سيمتد قطف ثمارها الإيجابية على مدار السنوات القادمة».وأكدت الدكتورة لولوة المرزوقي مديرة برامج المشاريع الخاصة في قطاع التخطيط الاستراتيجي بمجلس أبوظبي للتعليم أن قانون الموارد البشرية لامس الكثير من القضايا التي تهم الموظفين المواطنين من الجنسين، مشيرة إلى أن القانون سيرتقي بالنظام المؤسسي في إمارة أبوظبي.وقالت الدكتورة مها تيسير بركات المديرة العامة لهيئة الصحة في أبوظبي: لطالما كان وما زال العنصر البشري هو الركيزة الأساسية للعملية التنموية الشاملة المستدامة ، والمحور الرئيسي لأجندة إمارة أبوظبي، وذلك لما له من دور أساسي في تحقيق الأهداف والبرامج والتميز في العمل المؤسسي.


الخبر بالتفاصيل والصور


emaratyah

أشادت فعاليات مجتمعية في أبوظبي بإصدار صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بصفته حاكماً لإمارة أبوظبي قانون الموارد البشرية في إمارة أبوظبي مؤكدين أن القانون سيعزز من توفير بيئة مثالية في العمل ما يشجع الموظفين على التميز والإبداع والعطاء بشكل أفضل.
وأكدت الفعاليات أن القانون بما تضمنه من نصوص وأحكام جديدة سيكون له دور كبير في تحفيز الموظفين لبذل مزيد من الجهد والعطاء والتألق في أداء الواجب الوظيفي وصولاً إلى أعلى درجات التميز، وهذا بدوره يؤدي إلى تحقيق نتائج جيدة على صعيد تطوير مستوى الخدمات المقدمة وتحقيق مزيد من الإنجازات إلى جانب تقوية أواصر الترابط الاجتماعي.
أكد سيف بدر القبيسي، مدير عام هيئة أبوظبي للإسكان أن قانون الموارد البشرية في إمارة أبوظبي الذي أصدره صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بصفته حاكماً لإمارة أبوظبي سيكون له دور كبير في تعزيز سعادة الموظفين وتحفيزهم على بذل مزيد من الجهد والعطاء وتطويرهم لزيادة الإنتاجية لخدمة الوطن وأبنائه .
وأضاف أن القانون فتح المجال وبشكل كبير أمام الموظفين للإبداع والتميز والتنافس فيما بينهم لتقديم الأفضل في العمل الوظيفي ، كما يسهم في تقوية الترابط الاجتماعي والأسري من خلال مراعاة متطلبات الأسرة وإعطاء الأم العاملة إجازة وضع أطول إلى جانب إجازة الأبوة وهذا من شأنه أن يسهم في تعزيز الترابط الأسري . وأكد راشد الشريقي، مدير عام جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية أهمية قانون الموارد البشرية في إمارة أبوظبي الذي أصدره صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، مشيراً إلى أن سر الديناميكية التي يشهدها قطاع الموارد البشرية وحيويته ترجع إلى توجيهات ومتابعة القيادة الرشيدة.
وقال: إن القانون بما تضمنه من نصوص يركز على إعطاء الموظفين جميع المحفزات التطويرية والإبداعية والابتكارية في جميع المجالات من خلال استحداث العمل بالدوام الجزئي وفق الأحكام والضوابط التي ستحددها اللائحة التنفيذية.
وقال سالم محمد بالركاض عضو المجلس الوطني الاتحادي سابقاً أن القانون بما تضمنه من تعديلات سيسهم في تعزيز نسب التوطين ورفعها من خلال التركيز على تدريب الموظفين وتدريبهم وتطويرهم وإعدادهم بشكل جيد ما يسهم في أداء الواجب الوظيفي بشكل أفضل.
وأضاف أن القانون تضمن تعيين المواطنين بدوام جزئي ما سيحقق فوائدة عديدة لجهات العمل المختلفة من خلال الاستفادة من الخبرات في مختلف القطاعات إلى جانب إتاحة المجال أمام الكفاءات للاستفادة من خبراتها وتجاربها ما يحقق نتائج أفضل، كما أنه يتيح المجال أمام الراغبين في مواصلة تعليمهم ومواصلة العمل في الوقت ذاته من خلال الدوام الجزئي.
العقيد جمال العامري رئيس قسم العلاقات العامة في مديرية المرور و الدوريات في شرطة أبوظبي أشاد بالقانون، وما تضمنه من عطاءات ومكاسب كبيرة لصالح الموظفين ستسهم في توفير البيئة المثالية للعمل وبالتالي التحفيز على مزيد من الإنتاج والإبداع بما يصب في مصلحة الوطن والمواطن.
وأكد أن مثل هذه العطاءات الكريمة ليست غريبة على حكومة أبوظبي الرشيدة التي كانت ولا تزال تولي الموظفين في جميع ميادين العمل جل اهتمامها وعنايتها.
وثمنت ريد حمد الشرياني الظاهري عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي صدور قانون الموارد البشرية في إمارة أبوظبي موضحة أن القانون من شأنه أن ينظم العمل في المؤسسات المحلية بشكل أكثر انسيابية وتطوراً، ويراعي مصالح الموظفين ويهتم بشؤونهم الاجتماعية أيضاً ويعزز من الترابط الأسري والمجتمعين بخلاف أنه سيسهم بشكل كبير في زيادة إنتاجيتهم.
وقالت منى إسماعيل الرئيسي، رئيس قسم المساعدات القانونية بدائرة القضاء في أبوظبي: «إن القانون الجديد بادرة طيبة ليست بغريبة على القيادة الرشيدة التي تسعى دوماً لدعم المواطن والموظف وتوفير كل ما من شأنه توفير الراحة والرفاهية له، وإسعاده في جميع جوانب حياته، كما أنه يمثل حافزاً لتشجيع الموظفين من الرجال والنساء على البذل والعطاء والعمل بتفانٍ وإخلاص لرد الجميل للوطن، والمساهمة في مسيرة تقدمه ونهضته، كما أن الآثار الإيجابية لهذا القانون لن تنحسر على الوقت الراهن فحسب، بل سيمتد قطف ثمارها الإيجابية على مدار السنوات القادمة».
وأكدت الدكتورة لولوة المرزوقي مديرة برامج المشاريع الخاصة في قطاع التخطيط الاستراتيجي بمجلس أبوظبي للتعليم أن قانون الموارد البشرية لامس الكثير من القضايا التي تهم الموظفين المواطنين من الجنسين، مشيرة إلى أن القانون سيرتقي بالنظام المؤسسي في إمارة أبوظبي.
وقالت الدكتورة مها تيسير بركات المديرة العامة لهيئة الصحة في أبوظبي: لطالما كان وما زال العنصر البشري هو الركيزة الأساسية للعملية التنموية الشاملة المستدامة ، والمحور الرئيسي لأجندة إمارة أبوظبي، وذلك لما له من دور أساسي في تحقيق الأهداف والبرامج والتميز في العمل المؤسسي.

رابط المصدر: فعاليات مجتمعية: القانون يحفز الموظفين للتميز والإبداع

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً