90 قتيلاً من مقاتلي المعارضة والنظام باشباكات في حماة

ذكر مصدر في الجيش السوري اليوم الأربعاء، أن وحدات تابعة للجيش والقوات المسلحة تمكنت من إحباط هجوم كبير لجيش الفتح وجند الأقصى وأحرار الشام على بلدتي كراح والزغبا بريف حماة

الشمالي، حيث قتل أكثر من 70 عنصراً من المعارضة، وفقا لوكالة الانباء السورية (سانا). وأعلنت المعارضة السورية سيطرتها مساء الأربعاء، على قرية جنينة وعدة مواقع ونقاط جنوب قرية الطليسية شمال شرق مدينة حماة، وسط سورية، بعد معارك عنيفة ضد القوات السورية والميليشيات المساندة لها وكبدتها خسائر كبيرة.وأفادت انها تمكنت من قتل أكثر من 20 عنصراً من القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها وتدمير عدد من الدبابات والاليات العسكرية، والسيطرة على حاجز بيت سعدو على أطراف قرية الشعثة، وعلى حاجزي المداجن جنوب قرية الشعثة وحاجز تل الأبيض بعد معارك عنيفة.وأوقفت القوات الحكومية السورية هجومها على قرية جنينة بعد فشلها في التقدم باتجاه قرى الريف الشمالي.وقال مصدر ميداني في القوات الحكومية السورية إن “محاولة القوات الحكومية السورية والمسلحين الموالين فشلت بالتقدم باتجاه بلدة معان بريف حماة الشمالي الشرقي بعد معارك عنيفة في محيط البلدة”، مؤكداً “تدمير 5 دبابات ورشاشي 23 للمعارضة، بالتزامن مع إلقاء المروحيات العسكرية براميل متفجرة استهدفت محيط البلدة”.من جانبها، قالت مصادر في المعارضة السورية إن “مسلحي المعارضة قصفوا بسلاح المدفعية مواقع القوات الحكومية في عدة نقاط عسكرية بمحيط بلدة معان، وذلك ضمن العملية العسكرية التي أعلنها جيش الفتح للسيطرة على كافة القرى في الريف الشمالي الشرقي”.وفي سياق آخر، شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت مدينة كفرزيتا ومحيطها بريف الشمالي وبلدة حر بنفسه بالريف الجنوبي ولا أنباء عن الأضرار.


الخبر بالتفاصيل والصور



ذكر مصدر في الجيش السوري اليوم الأربعاء، أن وحدات تابعة للجيش والقوات المسلحة تمكنت من إحباط هجوم كبير لجيش الفتح وجند الأقصى وأحرار الشام على بلدتي كراح والزغبا بريف حماة الشمالي، حيث قتل أكثر من 70 عنصراً من المعارضة، وفقا لوكالة الانباء السورية (سانا).

وأعلنت المعارضة السورية سيطرتها مساء الأربعاء، على قرية جنينة وعدة مواقع ونقاط جنوب قرية الطليسية شمال شرق مدينة حماة، وسط سورية، بعد معارك عنيفة ضد القوات السورية والميليشيات المساندة لها وكبدتها خسائر كبيرة.

وأفادت انها تمكنت من قتل أكثر من 20 عنصراً من القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها وتدمير عدد من الدبابات والاليات العسكرية، والسيطرة على حاجز بيت سعدو على أطراف قرية الشعثة، وعلى حاجزي المداجن جنوب قرية الشعثة وحاجز تل الأبيض بعد معارك عنيفة.

وأوقفت القوات الحكومية السورية هجومها على قرية جنينة بعد فشلها في التقدم باتجاه قرى الريف الشمالي.

وقال مصدر ميداني في القوات الحكومية السورية إن “محاولة القوات الحكومية السورية والمسلحين الموالين فشلت بالتقدم باتجاه بلدة معان بريف حماة الشمالي الشرقي بعد معارك عنيفة في محيط البلدة”، مؤكداً “تدمير 5 دبابات ورشاشي 23 للمعارضة، بالتزامن مع إلقاء المروحيات العسكرية براميل متفجرة استهدفت محيط البلدة”.

من جانبها، قالت مصادر في المعارضة السورية إن “مسلحي المعارضة قصفوا بسلاح المدفعية مواقع القوات الحكومية في عدة نقاط عسكرية بمحيط بلدة معان، وذلك ضمن العملية العسكرية التي أعلنها جيش الفتح للسيطرة على كافة القرى في الريف الشمالي الشرقي”.

وفي سياق آخر، شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت مدينة كفرزيتا ومحيطها بريف الشمالي وبلدة حر بنفسه بالريف الجنوبي ولا أنباء عن الأضرار.

رابط المصدر: 90 قتيلاً من مقاتلي المعارضة والنظام باشباكات في حماة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً