الهلال الأحمر الإماراتي يوزع 4500 سلة غذائية في المكلا بحضرموت

باشرت فرق الهلال الأحمر الإماراتي صباح يوم الأربعاء، عملية توزيع 4500 سلة غذائية بديس المكلا ضمن البرامج التي تبناها الهلال الإماراتي عقب تحرير مديريات ساحل حضرموت من سيطرة تنظيم القاعدة

نهاية إبريل (نيسان) الماضي. ويتضمن برنامج الهلال الأحمر حزمة من المشاريع الإغاثية وتسيير قوافل مساعدات غذائية ضخمة لإغاثة 80 ألف أسرة في مديريات ساحل حضرموت على مرحلتين، ومثلها في وادي حضرموت، حيث يقوم فريق الهلال الأحمر بدعم كافة المجالات الخدمية والمجتمعية والتعليمية والطبية، تحت إشراف اللجنة العليا للإغاثة.وأكد مشرف التوزيع بأن الهيئة مستمرة في توزيع المساعدات الإغاثية على كافة أحياء مديريات ساحل حضرموت، مؤكداً أن الهيئة تبذل قصارى جهدها لتسليم الإغاثة لمستحقيها، بهدف التخفيف من معاناتهم، مع الحرص التام على أن تتم عمليات الصرف بشكل مرن.ومن جانبه أعرب مدير عام مديرية المكلا الدكتور عبدالباقي الحوثري عن شكره وتقديره لدولة الإمارات العربية المتحدة وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي على جهودهم في توزيع المساعدات الإغاثية لأهالي حضرموت، مشيداً بالجهود الكبيرة الذي يقدمها الهلال الأحمر لإيصال المواد الإغاثية إلى مستحقيها بكل يسر وسهولة.وشكر عضو اللجنة العليا للإغاثة جهود السلطة المحلية بمديرية المكلا في تسهيل كافة العوائق التي تصادف لجنة التوزيع، موضحاً أن عملهم مستمر وسيتم التوزيع في منطقة باسويد والبدو والغويزي وجول الشفاء فيما سيتم الانتقال بعدها إلى مربع فوة وفق خطة تم وضعها من قبل فريق الهلال الإماراتي واللجنة العليا للإغاثة لتقسيم مديرية المكلا إلى عدة مربعات. وقد عبر عدد من الأهالي عن شكرهم وتقديرهم لدولة الإمارات وقيادتها وشعبها على المعونات القيمة التي قدموها في مختلف المجالات، والتي قالوا إنها جاءت في وقتها المناسب نظراً لتردي الأوضاع الاقتصادية وانعدام العمل لدى عدد كبير من أرباب الأسر.


الخبر بالتفاصيل والصور



باشرت فرق الهلال الأحمر الإماراتي صباح يوم الأربعاء، عملية توزيع 4500 سلة غذائية بديس المكلا ضمن البرامج التي تبناها الهلال الإماراتي عقب تحرير مديريات ساحل حضرموت من سيطرة تنظيم القاعدة نهاية إبريل (نيسان) الماضي.

ويتضمن برنامج الهلال الأحمر حزمة من المشاريع الإغاثية وتسيير قوافل مساعدات غذائية ضخمة لإغاثة 80 ألف أسرة في مديريات ساحل حضرموت على مرحلتين، ومثلها في وادي حضرموت، حيث يقوم فريق الهلال الأحمر بدعم كافة المجالات الخدمية والمجتمعية والتعليمية والطبية، تحت إشراف اللجنة العليا للإغاثة.

وأكد مشرف التوزيع بأن الهيئة مستمرة في توزيع المساعدات الإغاثية على كافة أحياء مديريات ساحل حضرموت، مؤكداً أن الهيئة تبذل قصارى جهدها لتسليم الإغاثة لمستحقيها، بهدف التخفيف من معاناتهم، مع الحرص التام على أن تتم عمليات الصرف بشكل مرن.

ومن جانبه أعرب مدير عام مديرية المكلا الدكتور عبدالباقي الحوثري عن شكره وتقديره لدولة الإمارات العربية المتحدة وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي على جهودهم في توزيع المساعدات الإغاثية لأهالي حضرموت، مشيداً بالجهود الكبيرة الذي يقدمها الهلال الأحمر لإيصال المواد الإغاثية إلى مستحقيها بكل يسر وسهولة.

وشكر عضو اللجنة العليا للإغاثة جهود السلطة المحلية بمديرية المكلا في تسهيل كافة العوائق التي تصادف لجنة التوزيع، موضحاً أن عملهم مستمر وسيتم التوزيع في منطقة باسويد والبدو والغويزي وجول الشفاء فيما سيتم الانتقال بعدها إلى مربع فوة وفق خطة تم وضعها من قبل فريق الهلال الإماراتي واللجنة العليا للإغاثة لتقسيم مديرية المكلا إلى عدة مربعات.

وقد عبر عدد من الأهالي عن شكرهم وتقديرهم لدولة الإمارات وقيادتها وشعبها على المعونات القيمة التي قدموها في مختلف المجالات، والتي قالوا إنها جاءت في وقتها المناسب نظراً لتردي الأوضاع الاقتصادية وانعدام العمل لدى عدد كبير من أرباب الأسر.

رابط المصدر: الهلال الأحمر الإماراتي يوزع 4500 سلة غذائية في المكلا بحضرموت

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً