تعرف على إنجازات مؤسسة التنمية الأسرية الإماراتية لعام 2016

استمعت رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الشيخة فاطمة بنت مبارك، خلال الاجتماع الثاني لأم الإمارات، مع الإدارة العليا لمؤسسة التنمية الأسرية

الذي يأتي وفق أجندة ومنهجية اجتماعاتها مع قيادات المؤسسة للعام الحالي 2016، إلى عرض عن الأداء العام للمؤسسة للنصف الأول من عام 2016. وقدمت محلل تطوير مؤسسي وشراكات الأداء الاستراتيجي للمؤسسة لعام 2016، شيخة محمد المهيري، عرضاً عن برامج ومشاريع المؤسسة والشركاء الاستراتيجيين لتلك المشاريع والبرامج التي تحقق أحد أهداف حكومة أبوظبي الاستراتيجية، المتمثلة في “تنمية اجتماعية تضمن حياة كريمة لأفراد المجتمع”، ومن ضمنها برامج تعزيز استقرار الأسرة وتنمية الطفولة وتوفير حياة كريمة لكبار السن لتعزيز قدراتهم ولتمكينهم وتمكين المرأة إضافة إلى برنامج توفير فرص متنوعة لمشاركة الشباب في المجتمع.مؤشرات خطة أبوظبي وفي إطار مؤشرات خطة أبوظبي أوضحت المهيري أن المؤسسة تسعى إلى تحقيق خطوات متقدمة في ما يتعلق ببرامج كبار السن والشباب ومتوسط المساهمات والخدمات الداعمة لتمكين المرأة.كما استعرضت المهيري الخارطة الاستراتيجية لمؤسسة التنمية الأسرية ورؤيتها المتمثلة في التنمية الاجتماعية المستدامة لأسرة واعية ومجتمع متماسك، مشيرة إلى أن المؤسسة تسعى إلى الوصول إلى المحصلات الاجتماعية الرامية إلى تكوين أسرة إماراتية واعية ومتماسكة قادرة على مواجهة التحديات وبيئة أسرية صحية وآمنة للأطفال تعزز قيمهم وتحفز قدراتهم الإبداعية وتفعل الدور المجتمعي للمرأة من خلال تنمية قدراتها وإبراز إنجازاتها، وتسهم في إعداد جيل واع من الشباب من خلال تنمية مهاراتهم الحياتية والقيادية وتعزيز مشاركتهم الفعالة في المجتمع، بالإضافة الإسهام الفعال في توفير حياة كريمة لكبار السن من خلال تمكينهم والاستفادة من موروثهم الثقافي والمعرفي.أداء الخدمات وقدمت مديرة إدارة تنمية المرأة في المؤسسة، تهاني الزبيدي، عرضاً تناولت فيه بطاقة أداء الخدمات والبرامج الاستراتيجية والتشغيلية حيث بلغ عدد المشاركين الفعلي في الملتقى الرمضاني السابع 3847 مشاركاً، فيما بلغ عدد المشاركين في برنامج حياتنا قرارنا 241 مشاركاً، وبلغ عدد المشاركين في خدمة الرعاية الاجتماعية للمسن 4 مشاركين، وبلغ عدد المشاركين في خدمة ملف الأسرة 17 مشاركا، فيما بلغ عدد المشاركين في دورة تحفيظ القرآن 62.كما بلغ عدد المشاركات في برنامج رائدات الدار “تمكين 477 بينما بلغ عدد المشاركات في رائدات الدار “تنمية” 517 وبلغ عدد المشاركين في خدمة شاور نحن نسمعك 1658 وبلغ عدد المشاركين في برنامج شباب الدار 307 مشاركين بينما بلغ في برنامج ما هو الزواج عدد المشاركين 753 وبلغ عدد المشاركين في برنامج المواطن الالكتروني 136.النادي الصحي وبلغ عدد المشاركين في النادي الصحي 466 ليصل المجموع الفعلي للمشاركين في هذه البرامج والخدمات إلى 8509 مشاركين بزيادة بلغت 2191 عن العدد المتوقع وهو 6318 مشاركا.وأشارت تهاني الزبيدي من خلال عرضها في الاجتماع إلى أن فئة البالغين هي الأكثر مشاركة في برامج المؤسسة بنسبة 63% ويليها فئة الشباب، حيث بلغت 18% بينما بلغت نسبة الأطفال المشاركين في النصف الأول لعام 2016 15% وأقل فئة مشاركة هي فئة المسنين والتي بلغت 3%. الإرشاد الأسري ونوهت الزبيدي إلى أن قسم الإرشاد الأسري استقبل خلال النصف الاول من عام 2016 330 حالة إرشادية منها 148 حالة جديدة و182حالة مكررة حيث أن 330 حالة – منها 186 حضوري بنسبة 56% و 144 حالة هاتفية بنسبة %44، حيث تؤكد النسب أهمية الجلسات الارشادية الحضورية في التعامل مع الحالات وتقديم الخدمة بصورة أكثر فاعلية.ولفتت الزبيدي إلى ارتفاع نسبة الحالات المكررة إلى 55% خلال النصف الأول من عام 2016 مقارنة بالحالات الجديدة والتي بلغت 45%، ويدل ذلك على الأثر الإيجابي للخدمة الإرشادية في التي استفاد منها أفراد المجتمع وقد حرصت الحالات على استكمال متابعة الجلسات الارشادية، الأمر الذي يؤكد أهمية وحاجة الأفراد الفعلية لمثل هذه الخدمات التي تقدمها مؤسسة التنمية الأسرية، لتؤكد المؤسسة بذلك دورها في تنمية الأسرة وخدمتها ورعايتها لضمان تحقيق استقرارها وتماسك أفرادها في مجتمع ينعم بالأمان والترابط والتلاحم.


الخبر بالتفاصيل والصور



استمعت رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الشيخة فاطمة بنت مبارك، خلال الاجتماع الثاني لأم الإمارات، مع الإدارة العليا لمؤسسة التنمية الأسرية الذي يأتي وفق أجندة ومنهجية اجتماعاتها مع قيادات المؤسسة للعام الحالي 2016، إلى عرض عن الأداء العام للمؤسسة للنصف الأول من عام 2016.

وقدمت محلل تطوير مؤسسي وشراكات الأداء الاستراتيجي للمؤسسة لعام 2016، شيخة محمد المهيري، عرضاً عن برامج ومشاريع المؤسسة والشركاء الاستراتيجيين لتلك المشاريع والبرامج التي تحقق أحد أهداف حكومة أبوظبي الاستراتيجية، المتمثلة في “تنمية اجتماعية تضمن حياة كريمة لأفراد المجتمع”، ومن ضمنها برامج تعزيز استقرار الأسرة وتنمية الطفولة وتوفير حياة كريمة لكبار السن لتعزيز قدراتهم ولتمكينهم وتمكين المرأة إضافة إلى برنامج توفير فرص متنوعة لمشاركة الشباب في المجتمع.

مؤشرات خطة أبوظبي
وفي إطار مؤشرات خطة أبوظبي أوضحت المهيري أن المؤسسة تسعى إلى تحقيق خطوات متقدمة في ما يتعلق ببرامج كبار السن والشباب ومتوسط المساهمات والخدمات الداعمة لتمكين المرأة.

كما استعرضت المهيري الخارطة الاستراتيجية لمؤسسة التنمية الأسرية ورؤيتها المتمثلة في التنمية الاجتماعية المستدامة لأسرة واعية ومجتمع متماسك، مشيرة إلى أن المؤسسة تسعى إلى الوصول إلى المحصلات الاجتماعية الرامية إلى تكوين أسرة إماراتية واعية ومتماسكة قادرة على مواجهة التحديات وبيئة أسرية صحية وآمنة للأطفال تعزز قيمهم وتحفز قدراتهم الإبداعية وتفعل الدور المجتمعي للمرأة من خلال تنمية قدراتها وإبراز إنجازاتها، وتسهم في إعداد جيل واع من الشباب من خلال تنمية مهاراتهم الحياتية والقيادية وتعزيز مشاركتهم الفعالة في المجتمع، بالإضافة الإسهام الفعال في توفير حياة كريمة لكبار السن من خلال تمكينهم والاستفادة من موروثهم الثقافي والمعرفي.

أداء الخدمات
وقدمت مديرة إدارة تنمية المرأة في المؤسسة، تهاني الزبيدي، عرضاً تناولت فيه بطاقة أداء الخدمات والبرامج الاستراتيجية والتشغيلية حيث بلغ عدد المشاركين الفعلي في الملتقى الرمضاني السابع 3847 مشاركاً، فيما بلغ عدد المشاركين في برنامج حياتنا قرارنا 241 مشاركاً، وبلغ عدد المشاركين في خدمة الرعاية الاجتماعية للمسن 4 مشاركين، وبلغ عدد المشاركين في خدمة ملف الأسرة 17 مشاركا، فيما بلغ عدد المشاركين في دورة تحفيظ القرآن 62.

كما بلغ عدد المشاركات في برنامج رائدات الدار “تمكين 477 بينما بلغ عدد المشاركات في رائدات الدار “تنمية” 517 وبلغ عدد المشاركين في خدمة شاور نحن نسمعك 1658 وبلغ عدد المشاركين في برنامج شباب الدار 307 مشاركين بينما بلغ في برنامج ما هو الزواج عدد المشاركين 753 وبلغ عدد المشاركين في برنامج المواطن الالكتروني 136.

النادي الصحي
وبلغ عدد المشاركين في النادي الصحي 466 ليصل المجموع الفعلي للمشاركين في هذه البرامج والخدمات إلى 8509 مشاركين بزيادة بلغت 2191 عن العدد المتوقع وهو 6318 مشاركا.

وأشارت تهاني الزبيدي من خلال عرضها في الاجتماع إلى أن فئة البالغين هي الأكثر مشاركة في برامج المؤسسة بنسبة 63% ويليها فئة الشباب، حيث بلغت 18% بينما بلغت نسبة الأطفال المشاركين في النصف الأول لعام 2016 15% وأقل فئة مشاركة هي فئة المسنين والتي بلغت 3%.

الإرشاد الأسري

ونوهت الزبيدي إلى أن قسم الإرشاد الأسري استقبل خلال النصف الاول من عام 2016 330 حالة إرشادية منها 148 حالة جديدة و182حالة مكررة حيث أن 330 حالة – منها 186 حضوري بنسبة 56% و 144 حالة هاتفية بنسبة %44، حيث تؤكد النسب أهمية الجلسات الارشادية الحضورية في التعامل مع الحالات وتقديم الخدمة بصورة أكثر فاعلية.

ولفتت الزبيدي إلى ارتفاع نسبة الحالات المكررة إلى 55% خلال النصف الأول من عام 2016 مقارنة بالحالات الجديدة والتي بلغت 45%، ويدل ذلك على الأثر الإيجابي للخدمة الإرشادية في التي استفاد منها أفراد المجتمع وقد حرصت الحالات على استكمال متابعة الجلسات الارشادية، الأمر الذي يؤكد أهمية وحاجة الأفراد الفعلية لمثل هذه الخدمات التي تقدمها مؤسسة التنمية الأسرية، لتؤكد المؤسسة بذلك دورها في تنمية الأسرة وخدمتها ورعايتها لضمان تحقيق استقرارها وتماسك أفرادها في مجتمع ينعم بالأمان والترابط والتلاحم.

رابط المصدر: تعرف على إنجازات مؤسسة التنمية الأسرية الإماراتية لعام 2016

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً