بدء الاجتماع التحضيري لأعمال أول لجنة اقتصادية مشتركة بين الإمارات وكندا

شهدت العاصمة الكندية، أوتاوا، انعقاد الاجتماع التحضيري لأعمال أول لجنة اقتصادية مشتركة بين الإمارات وكندا، التي سيترأسها وزير الاقتصاد الإماراتي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري، ووزيرة التجارة الدولية بالحكومة الكندية

كريستي فريلاند، وبمشاركة عدد من كبار مسؤولين من حكومة البلدين إلى جانب حضور عدد من كبرى الشركات والمؤسسات الاستثمارية من كلا البلدين من أعضاء مجلس الأعمال الإماراتي الكندي. ترأس الاجتماع التحضيري وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون الاقتصادية المهندس محمد أحمد بن عبد العزيز الشحي، ووكيل وزارة التجارة الدولية بالحكومة الكندية كريستين هوجان، وبحضور ممثلين عن مؤسسات وهيئات حكومية من الجانب الإماراتي والكندي.أبرز المناقشات وبحسب بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، تمت مناقشة أطر التعاون المشترك في قطاعات أبرزها المشاريع الصغيرة والمتوسطة، والابتكار، والاستثمار، إلى جانب بحث سبل التعاون في مجالات الطاقة المتجددة، والخدمات المالية والمصرفية، والتعليم، والرعاية الصحية، والزراعة والقطاع الغذائي، والتعاون الثقافي، والخدمات الجوية.وشهد الاجتماع استعراض عدد من الجهات والمؤسسات الكندية الرائدة لتجاربها في عدد من القطاعات وسبل بناء شراكات فنية واستثمارية فيها بين البلدين، أبرزها دعم وتمكين ريادة أعمال نسائية، إذ قدمت جوسي موساي نائب مدير البعثات الخارجية بوزارة التعاون الدولي الكندية، الجهود المبذولة لتمكين ريادة الأعمال النسائية في كندا من خلال إطلاق برنامج لدعم رائدات الأعمال في التجارة الدولية، من خلال تنظيم بعثات تجارية خارجية، والعمل على بناء شراكات لفتح مزيد من الأسواق لهم بالخارج.إلى جانب، استعراض ممثلين عن هيئات وإدارات بالحكومة الكندية تطور عدد من القطاعات ضمت الخدمات المالية والمصرفية، والإجراءات المنظمة لهذا القطاع، وأيضا في مجال إدارة الموارد الطبيعية بالتركيز على التقنيات المتبعة في مجالات إدارة ومعالجة المياه، كما تناول الاجتماع استعراض لجهود المؤسسات الكندية فيما يتعلق بالطاقة المتجددة.


الخبر بالتفاصيل والصور



شهدت العاصمة الكندية، أوتاوا، انعقاد الاجتماع التحضيري لأعمال أول لجنة اقتصادية مشتركة بين الإمارات وكندا، التي سيترأسها وزير الاقتصاد الإماراتي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري، ووزيرة التجارة الدولية بالحكومة الكندية كريستي فريلاند، وبمشاركة عدد من كبار مسؤولين من حكومة البلدين إلى جانب حضور عدد من كبرى الشركات والمؤسسات الاستثمارية من كلا البلدين من أعضاء مجلس الأعمال الإماراتي الكندي.

ترأس الاجتماع التحضيري وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون الاقتصادية المهندس محمد أحمد بن عبد العزيز الشحي، ووكيل وزارة التجارة الدولية بالحكومة الكندية كريستين هوجان، وبحضور ممثلين عن مؤسسات وهيئات حكومية من الجانب الإماراتي والكندي.

أبرز المناقشات
وبحسب بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، تمت مناقشة أطر التعاون المشترك في قطاعات أبرزها المشاريع الصغيرة والمتوسطة، والابتكار، والاستثمار، إلى جانب بحث سبل التعاون في مجالات الطاقة المتجددة، والخدمات المالية والمصرفية، والتعليم، والرعاية الصحية، والزراعة والقطاع الغذائي، والتعاون الثقافي، والخدمات الجوية.

وشهد الاجتماع استعراض عدد من الجهات والمؤسسات الكندية الرائدة لتجاربها في عدد من القطاعات وسبل بناء شراكات فنية واستثمارية فيها بين البلدين، أبرزها دعم وتمكين ريادة أعمال نسائية، إذ قدمت جوسي موساي نائب مدير البعثات الخارجية بوزارة التعاون الدولي الكندية، الجهود المبذولة لتمكين ريادة الأعمال النسائية في كندا من خلال إطلاق برنامج لدعم رائدات الأعمال في التجارة الدولية، من خلال تنظيم بعثات تجارية خارجية، والعمل على بناء شراكات لفتح مزيد من الأسواق لهم بالخارج.

إلى جانب، استعراض ممثلين عن هيئات وإدارات بالحكومة الكندية تطور عدد من القطاعات ضمت الخدمات المالية والمصرفية، والإجراءات المنظمة لهذا القطاع، وأيضا في مجال إدارة الموارد الطبيعية بالتركيز على التقنيات المتبعة في مجالات إدارة ومعالجة المياه، كما تناول الاجتماع استعراض لجهود المؤسسات الكندية فيما يتعلق بالطاقة المتجددة.

رابط المصدر: بدء الاجتماع التحضيري لأعمال أول لجنة اقتصادية مشتركة بين الإمارات وكندا

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً