معرض العين للكتاب يبحث في حب القراءة وإدارة السعادة

يواصل معرض العين للكتاب إقامة ندواته ضمن البرنامج الثقافي اليومي، حيث شهد اليوم الثالث انعقاد ندوتين، الأولى بعنوان “في حب القراءة، أثرها في حياة الفرد والمجتمع”، والثانية بعنوان “إدارة السعادة”.

وفي سياق مشاركته في الندوة الأولى، أشاد مدير قسم المناهج العربية في مجلس أبوظبي للتعليم وعضو مجلس إدارة جمعية حماية اللغة العربية ومديرها المنتدب، الدكتور علي عبد القادر الحمادي، بالاستراتيجية الوطنية للقراءة (2016 – 2026)، التي أطلقتها دولة الإمارات في إطار عام القراءة 2016، واصفاً معرض العين للكتاب بأنه منصة ثقافية رائدة في دولة الإمارات، لما بات يمثله نافذة إبداعية فكرية وفرصة للحوار وتبادل الخبرات. ويذكر أن الدكتور علي الحمادي أكاديمي وباحث وكاتب حاصل على دكتوراه في أدب الأطفال، له الكثير من المنشورات والمؤلفات التربوية والأدبية والنقدية، ويشرف على الحملة الوطنية للقراءة “الإمارات تقرأ”. وسجل الدكتور الحمادي في مسيرته المهنية العديد من الإنجازات التي حصل بموجبها على جوائز مجتمعية عدة، مثل جائزة العويس للدراسات والابتكار العلمي عام 2014، كما حصل على المركز الأول في جائزة خليفة للبحوث التربوية، وكرم في جائزة راشد للتفوق العلمي في دورتي 2007 و2010.وخلال مشاركته في الندوة الثانية، أكد الباحث في مجال تطوير الذات مدير إدارة الموارد البشرية والإدارة بالإنابة في هيئة مياه وكهرباء أبوظبي، المهندس عبد الله المزروعي، أن هناك خمسة أسباب رئيسية تؤدي إلى السعادة، وهي الحرية، وأهداف الإنسان في الحياة، والصحة الجيدة، والتفكير الإيجابي، والأعمال الخيرية، موضحاً أن النجاح لا يجلب السعادة دائماً رغم أنه أحد الأسباب، وهو ما ينطبق أيضاً على المال.وتطرق المزروعي خلال محاضرته إلى الأسباب التي يعتقد الجميع أنها تؤدي لتحقيق السعادة، كما استدل بأقوال بعض المفكرين حول موضوع السعادة أمثال روبرت ولدينجر، والمهاتما غاندي، ووين داير، وليو تولستوي، وأشار إلى أن الحياة الإيجابية هي أمنية كل الطامحين للسعادة والنجاح. وأعرب المزروعي عن سعادته بتواجده للمرة الثانية في معرض العين للكتاب، مشيداً بغنى المعرض بالكتب سواء لكتاب إماراتيين أو عرب من الذين تناولوا مختلف جوانب الحياة الفكرية والعلمية والثقافية والاجتماعية. ويذكر أن المهندس المزروعي حاصل على بكالوريوس في الهندسة الميكانيكية، وشهادتي ماجستير، وله العديد من الكتب والمؤلفات منها “الصحة الإيجابية وصناعة الأهداف”، ويمتلك خبرة متنوعة في فنون التدريب على التفكير الإبداعي وتطوير الذات.ويفتتح “معرض العين للكتاب” أبوابه لاستقبال الزوار يومياً على فترتين، من التاسعة صباحاً وحتى الواحدة ظهراً، والفترة الثانية من الساعة الخامسة عصراً وحتى العاشرة مساءً، بهدف استقطاب أكبر عدد ممكن من الزوار والمهتمين من جميع فئات المجتمع في الفترة ما بين 25 سبتمبر (أيلول) إلى 2 أكتوبر.


الخبر بالتفاصيل والصور



يواصل معرض العين للكتاب إقامة ندواته ضمن البرنامج الثقافي اليومي، حيث شهد اليوم الثالث انعقاد ندوتين، الأولى بعنوان “في حب القراءة، أثرها في حياة الفرد والمجتمع”، والثانية بعنوان “إدارة السعادة”.

وفي سياق مشاركته في الندوة الأولى، أشاد مدير قسم المناهج العربية في مجلس أبوظبي للتعليم وعضو مجلس إدارة جمعية حماية اللغة العربية ومديرها المنتدب، الدكتور علي عبد القادر الحمادي، بالاستراتيجية الوطنية للقراءة (2016 – 2026)، التي أطلقتها دولة الإمارات في إطار عام القراءة 2016، واصفاً معرض العين للكتاب بأنه منصة ثقافية رائدة في دولة الإمارات، لما بات يمثله نافذة إبداعية فكرية وفرصة للحوار وتبادل الخبرات.

ويذكر أن الدكتور علي الحمادي أكاديمي وباحث وكاتب حاصل على دكتوراه في أدب الأطفال، له الكثير من المنشورات والمؤلفات التربوية والأدبية والنقدية، ويشرف على الحملة الوطنية للقراءة “الإمارات تقرأ”.

وسجل الدكتور الحمادي في مسيرته المهنية العديد من الإنجازات التي حصل بموجبها على جوائز مجتمعية عدة، مثل جائزة العويس للدراسات والابتكار العلمي عام 2014، كما حصل على المركز الأول في جائزة خليفة للبحوث التربوية، وكرم في جائزة راشد للتفوق العلمي في دورتي 2007 و2010.

وخلال مشاركته في الندوة الثانية، أكد الباحث في مجال تطوير الذات مدير إدارة الموارد البشرية والإدارة بالإنابة في هيئة مياه وكهرباء أبوظبي، المهندس عبد الله المزروعي، أن هناك خمسة أسباب رئيسية تؤدي إلى السعادة، وهي الحرية، وأهداف الإنسان في الحياة، والصحة الجيدة، والتفكير الإيجابي، والأعمال الخيرية، موضحاً أن النجاح لا يجلب السعادة دائماً رغم أنه أحد الأسباب، وهو ما ينطبق أيضاً على المال.

وتطرق المزروعي خلال محاضرته إلى الأسباب التي يعتقد الجميع أنها تؤدي لتحقيق السعادة، كما استدل بأقوال بعض المفكرين حول موضوع السعادة أمثال روبرت ولدينجر، والمهاتما غاندي، ووين داير، وليو تولستوي، وأشار إلى أن الحياة الإيجابية هي أمنية كل الطامحين للسعادة والنجاح. وأعرب المزروعي عن سعادته بتواجده للمرة الثانية في معرض العين للكتاب، مشيداً بغنى المعرض بالكتب سواء لكتاب إماراتيين أو عرب من الذين تناولوا مختلف جوانب الحياة الفكرية والعلمية والثقافية والاجتماعية.

ويذكر أن المهندس المزروعي حاصل على بكالوريوس في الهندسة الميكانيكية، وشهادتي ماجستير، وله العديد من الكتب والمؤلفات منها “الصحة الإيجابية وصناعة الأهداف”، ويمتلك خبرة متنوعة في فنون التدريب على التفكير الإبداعي وتطوير الذات.

ويفتتح “معرض العين للكتاب” أبوابه لاستقبال الزوار يومياً على فترتين، من التاسعة صباحاً وحتى الواحدة ظهراً، والفترة الثانية من الساعة الخامسة عصراً وحتى العاشرة مساءً، بهدف استقطاب أكبر عدد ممكن من الزوار والمهتمين من جميع فئات المجتمع في الفترة ما بين 25 سبتمبر (أيلول) إلى 2 أكتوبر.

رابط المصدر: معرض العين للكتاب يبحث في حب القراءة وإدارة السعادة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً