فتح تنفي لـ24 نية الرئيس الفلسطيني تشكيل حكومة جديدة

نفى الناطق باسم حركة فتح، فايز أبو عيطة، الأنباء التي تحدثت عن نية الرئاسة الفلسطينية تشكيل حكومة وحدة وطنية جديدة برئاسة عضو اللجنة المركزية للحركة الدكتور محمد شتيه.

وقال أبو عيطة، في تصريحات خاصة لـ24، إنه لم يجر تداول فكرة تشكيل حكومة فلسطينية جديدة، لافتاً إلى فتح تعمل على تحقيق المصالحة الفلسطينية وأن تشكيل الحكومة سيكون إطار الحوار مع الفصائل الفلسطينية.وأوضح أبو عيطة، أي لقاء سيجمع قادة حركته مع حركة حماس سيركز على تشكيل الحكومة الفلسطينية، وكيفية إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية، منوهاً إلى أنه لم يجرِ تحديد أي موعد لاستئناف الحوار مع حركة حماس حتى اللحظة. وأضاف أن فتح تسعى لتحقيق نتائج إيجابية وجدية في اللقاءات المقبلة مع حركة حماس، وترفض أن يكون اللقاء المقبل على غرار اللقاءات السابقة.من ناحيتها نفت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في قطاع غزة، الأنباء المتداولة عن حوار فصائلي فلسطيني من أجل تشكيل حكومة وحدة وطنية برئاسة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتيه. وقال عضو اللجنة المركزية للجبهة، كايد الغول، إنه لم يطرح على قيادة الجبهة الشعبية أي أفكار تتعلق بتشكيل حكومة فلسطينية جديدة، مشيراً إلى أن تشكيل الحكومة الفلسطينية المقبلة هو أحد موضوعات البحث بين حركتي فتح وحماس في اللقاءات المقبلة، وأن تشكيل أي حكومة فلسطينية يحتاج إلى توافق فصائلي. وأوضح أن حركته تدعم تشكيل حكومة وحدة وطنية بتوافق فصائلي، على أن تضم شخصيات من كافة الفصائل الفلسطينية التي ترغب أن تكون ضمن الحكومة.يذكر أن وسائل إعلام فلسطينية قالت إنه يجري بحث تشكيل حكومة جديدة برئاسة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد شتيه، في ظل عدم معارضة الفصائل الفلسطينية بما فيها حركة حماس. وكان وزير العمل في حكومة التوافق الفلسطينية، مأمون أبو شهلا، نفى في حديث خاص لـ24 في وقت سابق، الأنباء التي تحدثت عن نية الرئيس الفلسطيني محمود عباس إجراء تعديل وزاري على الحكومة الفلسطينية والتي يترأسها الدكتور رامي الحمد لله.وأوضح أبو شهلا أنه لم يطرح في مجلس الوزراء أو داخل الرئاسة الفلسطينية مسألة التعديل الوزاري، وأنه لا يوجد نية لإجراء أي تعديل وزاري خلال الفترة الراهنة، مشدداً على ثقة الرئيس عباس بحكومة الحمد لله.وأكد أبو شهلا أن ما يجري تداوله هو أحاديث إعلامية لا أساس لها من الصحة، خاصة أن الحكومة اطلعت على الموضوع من خلال وسائل الإعلام، وإنه صدر عن إعلاميين من قطاع غزة لا علاقة لهم بالحكومة الفلسطينية.


الخبر بالتفاصيل والصور



نفى الناطق باسم حركة فتح، فايز أبو عيطة، الأنباء التي تحدثت عن نية الرئاسة الفلسطينية تشكيل حكومة وحدة وطنية جديدة برئاسة عضو اللجنة المركزية للحركة الدكتور محمد شتيه.

وقال أبو عيطة، في تصريحات خاصة لـ24، إنه لم يجر تداول فكرة تشكيل حكومة فلسطينية جديدة، لافتاً إلى فتح تعمل على تحقيق المصالحة الفلسطينية وأن تشكيل الحكومة سيكون إطار الحوار مع الفصائل الفلسطينية.

وأوضح أبو عيطة، أي لقاء سيجمع قادة حركته مع حركة حماس سيركز على تشكيل الحكومة الفلسطينية، وكيفية إجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية، منوهاً إلى أنه لم يجرِ تحديد أي موعد لاستئناف الحوار مع حركة حماس حتى اللحظة.

وأضاف أن فتح تسعى لتحقيق نتائج إيجابية وجدية في اللقاءات المقبلة مع حركة حماس، وترفض أن يكون اللقاء المقبل على غرار اللقاءات السابقة.

من ناحيتها نفت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في قطاع غزة، الأنباء المتداولة عن حوار فصائلي فلسطيني من أجل تشكيل حكومة وحدة وطنية برئاسة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتيه.

وقال عضو اللجنة المركزية للجبهة، كايد الغول، إنه لم يطرح على قيادة الجبهة الشعبية أي أفكار تتعلق بتشكيل حكومة فلسطينية جديدة، مشيراً إلى أن تشكيل الحكومة الفلسطينية المقبلة هو أحد موضوعات البحث بين حركتي فتح وحماس في اللقاءات المقبلة، وأن تشكيل أي حكومة فلسطينية يحتاج إلى توافق فصائلي.

وأوضح أن حركته تدعم تشكيل حكومة وحدة وطنية بتوافق فصائلي، على أن تضم شخصيات من كافة الفصائل الفلسطينية التي ترغب أن تكون ضمن الحكومة.

يذكر أن وسائل إعلام فلسطينية قالت إنه يجري بحث تشكيل حكومة جديدة برئاسة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد شتيه، في ظل عدم معارضة الفصائل الفلسطينية بما فيها حركة حماس.

وكان وزير العمل في حكومة التوافق الفلسطينية، مأمون أبو شهلا، نفى في حديث خاص لـ24 في وقت سابق، الأنباء التي تحدثت عن نية الرئيس الفلسطيني محمود عباس إجراء تعديل وزاري على الحكومة الفلسطينية والتي يترأسها الدكتور رامي الحمد لله.

وأوضح أبو شهلا أنه لم يطرح في مجلس الوزراء أو داخل الرئاسة الفلسطينية مسألة التعديل الوزاري، وأنه لا يوجد نية لإجراء أي تعديل وزاري خلال الفترة الراهنة، مشدداً على ثقة الرئيس عباس بحكومة الحمد لله.

وأكد أبو شهلا أن ما يجري تداوله هو أحاديث إعلامية لا أساس لها من الصحة، خاصة أن الحكومة اطلعت على الموضوع من خلال وسائل الإعلام، وإنه صدر عن إعلاميين من قطاع غزة لا علاقة لهم بالحكومة الفلسطينية.

رابط المصدر: فتح تنفي لـ24 نية الرئيس الفلسطيني تشكيل حكومة جديدة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً