مصر: اتفاقية بين القاهرة وموسكو تتضمن كيفية تأمين المطارات

أعلنت وزارة الطيران المدني المصرية، عن بدء دراسة لوضع اتفاقية بين مصر وروسيا تتضمن الإجراءات الأمنية التي سيتم اتباعها عند استئناف حركة الطيران بين البلدين، فيما أكد وزير النقل الروسي

مكسيم سوكولوف حدوث تقدم في مباحثات الجانبين. وقالت الوزارة، بحسب بيان لها اليوم الأربعاء، إن سلطة الطيران المدني تقوم بدراسة وضع اتفاقية ثنائية بين البلدين تتضمن الإجراءات الأمنية والآليات التي سيتم اتباعها عند استئناف حركة الطيران بين البلدين، وتعتمد الاتفاقية في بنودها على الإجراءات التي أقرتها المنظمة الدولية للطيران المدني (إيكاو) ومدرجة بالفعل في البرنامج القومي لأمن الطيران المصري.يذكر أن روسيا أعلنت وقف كافة رحلاتها الجوية إلى مصر ومنها بعد سقوط طائرة ركاب من طراز إيرباص 321 تابعة لشركة “Metrojet” الروسية للطيران في أراضي منطقة الحسنة بشبه جزيرة سيناء، بعد إقلاعها من مطار شرم الشيخ المصري، في 31 أكتوبر(تشرين الأول) 2015، ما أودى بحياة 217 راكباً و7 من أفراد الطاقم كانوا على متنها.وفي 16 نوفمبر(تشرين الثاني)، أعلن مدير مصلحة الأمن الفيدرالية الروسية ألكسندر بورتنيكوف، أن الكارثة نجمت عن عملية إرهابية نفذت بوساطة قنبلة وضعت داخل الطائرة، فيما أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي هذا الأمر.وفي أعقاب هذه التطورات، طالبت روسيا السلطات المصرية باتخاذ تدابير أمنية إضافية في المطارات، وتأمين المنتجعات والمرافق السياحية بما يضمن سلامة السائح الروسي.وكان وزير الطيران المدني المصري، شريف فتحي، قد أعلن، في 22 أغسطس(آب)، أن روسيا ومصر أقرتا “خارطة طريق” خاصة باستئناف حركة الطيران بين البلدين في مؤشر إلى قرب عودة السائح الروسي إلى مصر.وقال الوزير المصري، إن الخطة تنص على وصول عدة وفود لتفقد المنتجعات السياحية والفنادق وعرض أخر ما توصلت إليه لجان التحقيق وأخر ما تم تطويره من الأجهزة الأمنية بالمطارات.وأشار فتحي، إلى أن الحكومة الروسية، بناء على تقرير الوفد، ستحدد مدى إمكانية استئناف حركة الطيران.و قطع حركة الطيران بين روسيا ومصر أدى إلى تكبد قطاع السياحة المصرية خسائر ضخمة، حيث انخفض تدفق السياح إلى البلاد إلى النصف تقريباً.


الخبر بالتفاصيل والصور



أعلنت وزارة الطيران المدني المصرية، عن بدء دراسة لوضع اتفاقية بين مصر وروسيا تتضمن الإجراءات الأمنية التي سيتم اتباعها عند استئناف حركة الطيران بين البلدين، فيما أكد وزير النقل الروسي مكسيم سوكولوف حدوث تقدم في مباحثات الجانبين.

وقالت الوزارة، بحسب بيان لها اليوم الأربعاء، إن سلطة الطيران المدني تقوم بدراسة وضع اتفاقية ثنائية بين البلدين تتضمن الإجراءات الأمنية والآليات التي سيتم اتباعها عند استئناف حركة الطيران بين البلدين، وتعتمد الاتفاقية في بنودها على الإجراءات التي أقرتها المنظمة الدولية للطيران المدني (إيكاو) ومدرجة بالفعل في البرنامج القومي لأمن الطيران المصري.

يذكر أن روسيا أعلنت وقف كافة رحلاتها الجوية إلى مصر ومنها بعد سقوط طائرة ركاب من طراز إيرباص 321 تابعة لشركة “Metrojet” الروسية للطيران في أراضي منطقة الحسنة بشبه جزيرة سيناء، بعد إقلاعها من مطار شرم الشيخ المصري، في 31 أكتوبر(تشرين الأول) 2015، ما أودى بحياة 217 راكباً و7 من أفراد الطاقم كانوا على متنها.

وفي 16 نوفمبر(تشرين الثاني)، أعلن مدير مصلحة الأمن الفيدرالية الروسية ألكسندر بورتنيكوف، أن الكارثة نجمت عن عملية إرهابية نفذت بوساطة قنبلة وضعت داخل الطائرة، فيما أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي هذا الأمر.

وفي أعقاب هذه التطورات، طالبت روسيا السلطات المصرية باتخاذ تدابير أمنية إضافية في المطارات، وتأمين المنتجعات والمرافق السياحية بما يضمن سلامة السائح الروسي.

وكان وزير الطيران المدني المصري، شريف فتحي، قد أعلن، في 22 أغسطس(آب)، أن روسيا ومصر أقرتا “خارطة طريق” خاصة باستئناف حركة الطيران بين البلدين في مؤشر إلى قرب عودة السائح الروسي إلى مصر.

وقال الوزير المصري، إن الخطة تنص على وصول عدة وفود لتفقد المنتجعات السياحية والفنادق وعرض أخر ما توصلت إليه لجان التحقيق وأخر ما تم تطويره من الأجهزة الأمنية بالمطارات.

وأشار فتحي، إلى أن الحكومة الروسية، بناء على تقرير الوفد، ستحدد مدى إمكانية استئناف حركة الطيران.

و قطع حركة الطيران بين روسيا ومصر أدى إلى تكبد قطاع السياحة المصرية خسائر ضخمة، حيث انخفض تدفق السياح إلى البلاد إلى النصف تقريباً.

رابط المصدر: مصر: اتفاقية بين القاهرة وموسكو تتضمن كيفية تأمين المطارات

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً