مصر: الإفراج عن إسلام بحيري بعد قضائه عقوبة الاتهام بازدراء الأديان

أكدت مصادر مقربة من الباحث إسلام البحيري، أن مصلحة السجون المصرية، أتخذت خطوات الإفراج عنه، بعد قضىائه 9 أشهر من فترة العقوبة المحكوم بها عليه بالحبس سنة في اتهامه بازدراء

الدين الإسلامي. وكانت محكمة جنح مستأنف مصر القديمة، قد قررت بالجلسة السابقة إحالة نظر الاستشكال المقدم من المستشار جميل سعيد دفاع إسلام بحيرى لوقف تنفيذ الحكم الصادر ضد موكله مؤخراً من محكمة الجنح المستأنفة بحبسه لمدة عام واحد، لإدانته فى قضية تتعلق بازدراء الدين الإسلامي، لدائرة مغايرة بسبب طلب بحيري رد هيئة المحكمة.وكانت المحكمة قد عاقبت بحيري في مايو(أيار) الماضي بالسجن 5 سنوات، قبل أن تقضي بتخفيف الحكم الصادر ضده في قضية “ازدراء الدين الإسلامي” لمدة عام.وكان أحد المحامين أقام دعوى ضد بحيري مقدم برنامج “مع إسلام” على قناة “القاهرة والناس” وطارق نور صاحب القناة.كما اتهم الأزهر الشريف، بحيري ببث أفكار “تمس ثوابت الدين”، وقدم بلاغاً إلى النائب العام ضد بحيري “اعتراضاً على ما يبثه من أفكار شاذة تمس ثوابت الدين وتنال من تراث الأئمة المجتهدين المتفق عليهم وتسيء لعلماء الإسلام”، فيما يقول بحيري، الذي يصف نفسه بأنه باحث إسلامي، إنه يسهم في تجديد الخطاب الديني والحيلولة دون أن يكون التراث الإسلامي سبباً في التشدد.


الخبر بالتفاصيل والصور



أكدت مصادر مقربة من الباحث إسلام البحيري، أن مصلحة السجون المصرية، أتخذت خطوات الإفراج عنه، بعد قضىائه 9 أشهر من فترة العقوبة المحكوم بها عليه بالحبس سنة في اتهامه بازدراء الدين الإسلامي.

وكانت محكمة جنح مستأنف مصر القديمة، قد قررت بالجلسة السابقة إحالة نظر الاستشكال المقدم من المستشار جميل سعيد دفاع إسلام بحيرى لوقف تنفيذ الحكم الصادر ضد موكله مؤخراً من محكمة الجنح المستأنفة بحبسه لمدة عام واحد، لإدانته فى قضية تتعلق بازدراء الدين الإسلامي، لدائرة مغايرة بسبب طلب بحيري رد هيئة المحكمة.

وكانت المحكمة قد عاقبت بحيري في مايو(أيار) الماضي بالسجن 5 سنوات، قبل أن تقضي بتخفيف الحكم الصادر ضده في قضية “ازدراء الدين الإسلامي” لمدة عام.

وكان أحد المحامين أقام دعوى ضد بحيري مقدم برنامج “مع إسلام” على قناة “القاهرة والناس” وطارق نور صاحب القناة.

كما اتهم الأزهر الشريف، بحيري ببث أفكار “تمس ثوابت الدين”، وقدم بلاغاً إلى النائب العام ضد بحيري “اعتراضاً على ما يبثه من أفكار شاذة تمس ثوابت الدين وتنال من تراث الأئمة المجتهدين المتفق عليهم وتسيء لعلماء الإسلام”، فيما يقول بحيري، الذي يصف نفسه بأنه باحث إسلامي، إنه يسهم في تجديد الخطاب الديني والحيلولة دون أن يكون التراث الإسلامي سبباً في التشدد.

رابط المصدر: مصر: الإفراج عن إسلام بحيري بعد قضائه عقوبة الاتهام بازدراء الأديان

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً