موسكو ستتخلى عن منتجات مايكروسوفت لصالح الشركات المحلية

منذ فترة ويحاول الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن يدفع بالشركات والهيئات الحكومية والمستهلكين العاديين في روسيا للاعتماد على الشركات التقنية المحلية بدلًا من الأجنبية، وخاصةً بعدما أعلنت هذه الشركات عن إيقاف خدماتها في منطقة القرم التي سيطرت عليها روسيا مؤخرًا. استجابة لرؤية الرئيس، صرّح رئيس تكنولوجيا المعلومات في موسكو “أرتيم

يرمولايف” أنّ العاصمة الروسية ستبدأ في التنفيذ بالتخلي عن خدمة Microsoft Exchange وأوتلوك على 6,000 حاسوب واستبدالها بخدمات من مزود بريد إلكتروني محلي من Rostelecom، وتستهدف المدينة إجراء هذه التغييرات على 600,000 حاسوب مستقبلًا. وتُشير التقارير أيضًا إلى أنّ مدينة موسكو قد تستبدل أيضًا منتجات مايكروسوفت الأخرى مثل حزمة أوفيس المكتبية أو حتى نظام تشغيل ويندوز، ويفتح هذا المجال أمام شركات التقنية المحلية لاستغلال هذه الفرصة في تطوير منتجات مُشابهة للحواسيب الحكومية، أو حتى التعديل على نظام مفتوح المصدر مثل أندرويد وتشغيله على الحواسيب. المصدر


الخبر بالتفاصيل والصور


microsoft

منذ فترة ويحاول الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن يدفع بالشركات والهيئات الحكومية والمستهلكين العاديين في روسيا للاعتماد على الشركات التقنية المحلية بدلًا من الأجنبية، وخاصةً بعدما أعلنت هذه الشركات عن إيقاف خدماتها في منطقة القرم التي سيطرت عليها روسيا مؤخرًا.

استجابة لرؤية الرئيس، صرّح رئيس تكنولوجيا المعلومات في موسكو “أرتيم يرمولايف” أنّ العاصمة الروسية ستبدأ في التنفيذ بالتخلي عن خدمة Microsoft Exchange وأوتلوك على 6,000 حاسوب واستبدالها بخدمات من مزود بريد إلكتروني محلي من Rostelecom، وتستهدف المدينة إجراء هذه التغييرات على 600,000 حاسوب مستقبلًا.

وتُشير التقارير أيضًا إلى أنّ مدينة موسكو قد تستبدل أيضًا منتجات مايكروسوفت الأخرى مثل حزمة أوفيس المكتبية أو حتى نظام تشغيل ويندوز، ويفتح هذا المجال أمام شركات التقنية المحلية لاستغلال هذه الفرصة في تطوير منتجات مُشابهة للحواسيب الحكومية، أو حتى التعديل على نظام مفتوح المصدر مثل أندرويد وتشغيله على الحواسيب.

المصدر

رابط المصدر: موسكو ستتخلى عن منتجات مايكروسوفت لصالح الشركات المحلية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً