مجلس الداخلية يدعو لغرس قيم المواطنة الإيجابية والحفاظ على منجزات الدولة الحضارية

دعا مجلس وزارة الداخلية ضمن المجالس التي ينظمها مكتب ثقافة احترام القانون، بالتعاون مع إدارة الإعلام الأمني، بالإدارة العامة للإسناد الأمني في الأمانة العامة لمكتب نائب رئيس مجلس الوزراء وزير

الداخلية، وأداره الإعلامي مدير عام ورئيس تحرير جريدة الوطن الدكتور عبد الرحمن الشميري، إلى ضرورة نشر وغرس قيم الإيجابية والتسامح والمواطنة الحقة، لدى كافة شرائح افراد المجتمع وخاصة لجيل الشباب. وأكد المشاركون في المجلس، بحسب بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، أهمية دور الوالدين في نشر وغرس قيم الانضباط والانتماء والولاء وتعزيز دورهم في المحافظة على ممتلكات الوطن وتوسيع مشاركاتهم في الاعمال التطوعية الهادفة، وتوجيه مراكز الدراسات والبحوث بإعداد الدراسات المتخصصة في مهارات تعزز من القيم الإيجابية لدى النشء.منجزات الدولة وأوصى المشاركون في المجلس الذي استضافه محمد عبيد الكعبي، في منزله بمدينة العين، بالحفاظ على منجزات الدولة الحضارية، والمكتسبات الوطنية من خلال احترام قوانين الدولة وتشريعاتها، ما يجعل من المواطن الإماراتي قدوة حسنة لدى المقيمين والزوار، ومثالاً يحتذى عالمياً، وأكدوا الحرص على غرس قيم ومفاهيم التعايش المشترك لدى الأجيال القادمة.وأشاد المجلس بمجموعة الأنشطة التوعوية والثقافية المتنوعة، والتي يتم تنظيمها من قبل المؤسسات الحكومية للنشء، لما لها من أهمية في الارتقاء بقدراتهم، وتعزيز حب المعرفة والعلم والقيم الوطنية والأخلاق الحميدة لديهم، مثمنين جهود وزارة الداخلية، ممثلة في مكتب ثقافة احترام القانون وإدارة الإعلام الأمني، والدور الريادي في دراسة ومعالجة مختلف الظواهر السلبية في المجتمع والتصدي لها، تحقيقاً لأعلى درجات الأمن والأمان والاستقرار المجتمعي، وتعزيز الثقافة التوعوية لدى مختلف فئات المجتمع.مهارات إيجابية وأكد عضو هيئة التدريس بكلية الشرطة الدكتور عبدالعزيز الشامسي، أهمية تنمية مهارات إيجابية لدى النش، من بينها ضبط النفس عند الشباب، والتسلح بقيم التسامح والتفاعل الإيجابي وتدريبهم على تحمل المسؤولية تجاه وطنهم، وغرس قيم الولاء والانتماء والدفاع عن الوطن والذود عنه.كما نوه بأهمية غرس مبادئ الانضباط والجدية وتحمل المسؤولية وتطوير مهارات ضبط النفس من خلال الأنشطة المختلفة، لافتاً إلى أبرز المبادرات في هذا الإطار مثل القراءة والتي لها دور كبير في تطوير المجال المعرفي ينعكس ايجابياً في ضبط النفس، كما أن إقرار تدريس مادة التربية الأخلاقية لها دور كبير في تطوير مهارة ضبط النفس لدى المواطن الإماراتي لأنها تركز على غرس مجموعة من القيم الفاضلة لدى أفراد المجتمع. ضبط النفس ولفت إلى أن أهمية غرس هذه القيم الإيجابية التي تساعد في كل مناحي الحياة الاجتماعية والإدارية والقانونية والدينية والسياسية وغيرها، كما تساعد في اتخاذ القرار السليم وتعكس القدرة الفعلية للإنسان وطريقة تعاملة مع أمور الحياة، مشيراً إلى عدد من مميزات ضبط النفس ومن أبرزها تعلم الصبر والتحمل، معرفة وتوقع عواقب الأمور، تعلم الحكمة والحلم، وإيجاد جيل متفهم يعتمد عليه في التعامل مع أمور الحياة.وقدم الشامسي مجموعة من النصائح التي تعزز من غرس المهارات الإيجابية لدى النشء والتي من بينها تعليمهم كيفية الحفاظ على الهدوء والابتعاد عن المواقف التي يمكن أن تسبب لهم إحباطات، والتفكير أولاً في النتائج المترتبة على القيام بشيء ما قبل البدء فيه، لافتاً إلى أهمية التأمل كونه يساعد على تدريب الذهن ليصبح آلة لضبط النفس، وتحسين مستوى الذكاء العاطفي، من خلال بعض التكتيكات البسيطة مثل قضاء 5 دقائق يومياً في التركيز على التنفس والحواس، لزيادة قدرة الذهن على مقاومة النزعات النفسية المدمرة.


الخبر بالتفاصيل والصور



دعا مجلس وزارة الداخلية ضمن المجالس التي ينظمها مكتب ثقافة احترام القانون، بالتعاون مع إدارة الإعلام الأمني، بالإدارة العامة للإسناد الأمني في الأمانة العامة لمكتب نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وأداره الإعلامي مدير عام ورئيس تحرير جريدة الوطن الدكتور عبد الرحمن الشميري، إلى ضرورة نشر وغرس قيم الإيجابية والتسامح والمواطنة الحقة، لدى كافة شرائح افراد المجتمع وخاصة لجيل الشباب.

وأكد المشاركون في المجلس، بحسب بيان صحافي حصل 24 على نسخة منه، أهمية دور الوالدين في نشر وغرس قيم الانضباط والانتماء والولاء وتعزيز دورهم في المحافظة على ممتلكات الوطن وتوسيع مشاركاتهم في الاعمال التطوعية الهادفة، وتوجيه مراكز الدراسات والبحوث بإعداد الدراسات المتخصصة في مهارات تعزز من القيم الإيجابية لدى النشء.

منجزات الدولة
وأوصى المشاركون في المجلس الذي استضافه محمد عبيد الكعبي، في منزله بمدينة العين، بالحفاظ على منجزات الدولة الحضارية، والمكتسبات الوطنية من خلال احترام قوانين الدولة وتشريعاتها، ما يجعل من المواطن الإماراتي قدوة حسنة لدى المقيمين والزوار، ومثالاً يحتذى عالمياً، وأكدوا الحرص على غرس قيم ومفاهيم التعايش المشترك لدى الأجيال القادمة.

وأشاد المجلس بمجموعة الأنشطة التوعوية والثقافية المتنوعة، والتي يتم تنظيمها من قبل المؤسسات الحكومية للنشء، لما لها من أهمية في الارتقاء بقدراتهم، وتعزيز حب المعرفة والعلم والقيم الوطنية والأخلاق الحميدة لديهم، مثمنين جهود وزارة الداخلية، ممثلة في مكتب ثقافة احترام القانون وإدارة الإعلام الأمني، والدور الريادي في دراسة ومعالجة مختلف الظواهر السلبية في المجتمع والتصدي لها، تحقيقاً لأعلى درجات الأمن والأمان والاستقرار المجتمعي، وتعزيز الثقافة التوعوية لدى مختلف فئات المجتمع.

مهارات إيجابية
وأكد عضو هيئة التدريس بكلية الشرطة الدكتور عبدالعزيز الشامسي، أهمية تنمية مهارات إيجابية لدى النش، من بينها ضبط النفس عند الشباب، والتسلح بقيم التسامح والتفاعل الإيجابي وتدريبهم على تحمل المسؤولية تجاه وطنهم، وغرس قيم الولاء والانتماء والدفاع عن الوطن والذود عنه.

كما نوه بأهمية غرس مبادئ الانضباط والجدية وتحمل المسؤولية وتطوير مهارات ضبط النفس من خلال الأنشطة المختلفة، لافتاً إلى أبرز المبادرات في هذا الإطار مثل القراءة والتي لها دور كبير في تطوير المجال المعرفي ينعكس ايجابياً في ضبط النفس، كما أن إقرار تدريس مادة التربية الأخلاقية لها دور كبير في تطوير مهارة ضبط النفس لدى المواطن الإماراتي لأنها تركز على غرس مجموعة من القيم الفاضلة لدى أفراد المجتمع.

ضبط النفس
ولفت إلى أن أهمية غرس هذه القيم الإيجابية التي تساعد في كل مناحي الحياة الاجتماعية والإدارية والقانونية والدينية والسياسية وغيرها، كما تساعد في اتخاذ القرار السليم وتعكس القدرة الفعلية للإنسان وطريقة تعاملة مع أمور الحياة، مشيراً إلى عدد من مميزات ضبط النفس ومن أبرزها تعلم الصبر والتحمل، معرفة وتوقع عواقب الأمور، تعلم الحكمة والحلم، وإيجاد جيل متفهم يعتمد عليه في التعامل مع أمور الحياة.

وقدم الشامسي مجموعة من النصائح التي تعزز من غرس المهارات الإيجابية لدى النشء والتي من بينها تعليمهم كيفية الحفاظ على الهدوء والابتعاد عن المواقف التي يمكن أن تسبب لهم إحباطات، والتفكير أولاً في النتائج المترتبة على القيام بشيء ما قبل البدء فيه، لافتاً إلى أهمية التأمل كونه يساعد على تدريب الذهن ليصبح آلة لضبط النفس، وتحسين مستوى الذكاء العاطفي، من خلال بعض التكتيكات البسيطة مثل قضاء 5 دقائق يومياً في التركيز على التنفس والحواس، لزيادة قدرة الذهن على مقاومة النزعات النفسية المدمرة.

رابط المصدر: مجلس الداخلية يدعو لغرس قيم المواطنة الإيجابية والحفاظ على منجزات الدولة الحضارية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً