داعش يعين حارساً لصدام وزيراً للحرب خلفاً للشيشاني

أفادت وسائل إعلام أن تنظيم داعش قام بتعيين ياسين سلامة المعاضيدي، العميد في الحرس الجمهوري العراقي سابقاً، وزيراً للحرب في التنظيم بالعراق، خلفاً لعمر الشيشاني المقتول بغارة جوية قبل شهرين.

وذكرت مصادر عراقية مطلعة أن المعاضيدي، المكنى بـ”أبو طه”، كان يشغل منصب آمر فوج طوارئ الحرس الجمهوري، فضلاً عن تقلده مناصب مهمة في الحرس الجمهوري إبان عهد الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، وهو من أهالي منطقة حديثة، وبايع كغيره من كبار الضباط الصداميين داعش.وأوضح القائد في الحشد العشائري في محافظة الأنبار العراقية، ناظم الجغيفي، في تصرحات نقلتها صحف عراقية أن “المعاضيدي بايع داعش منذ خمس سنوات، وأن أمر تعيينه في المنصب الجديد جاء بعد اجتماعات مطولة لقادة التنظيم في مناطق الأنبار”.ولفت الجغيفي إلى أن المعاضيدي متواجد حاليًا في مناطق غرب الأنبار، ويشرف على عمليات الهجوم على القوات الأمنية العراقية التي تواصل تقدمها لتحرير مناطق من مدن الأنبار الغربية.


الخبر بالتفاصيل والصور



أفادت وسائل إعلام أن تنظيم داعش قام بتعيين ياسين سلامة المعاضيدي، العميد في الحرس الجمهوري العراقي سابقاً، وزيراً للحرب في التنظيم بالعراق، خلفاً لعمر الشيشاني المقتول بغارة جوية قبل شهرين.

وذكرت مصادر عراقية مطلعة أن المعاضيدي، المكنى بـ”أبو طه”، كان يشغل منصب آمر فوج طوارئ الحرس الجمهوري، فضلاً عن تقلده مناصب مهمة في الحرس الجمهوري إبان عهد الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، وهو من أهالي منطقة حديثة، وبايع كغيره من كبار الضباط الصداميين داعش.

وأوضح القائد في الحشد العشائري في محافظة الأنبار العراقية، ناظم الجغيفي، في تصرحات نقلتها صحف عراقية أن “المعاضيدي بايع داعش منذ خمس سنوات، وأن أمر تعيينه في المنصب الجديد جاء بعد اجتماعات مطولة لقادة التنظيم في مناطق الأنبار”.

ولفت الجغيفي إلى أن المعاضيدي متواجد حاليًا في مناطق غرب الأنبار، ويشرف على عمليات الهجوم على القوات الأمنية العراقية التي تواصل تقدمها لتحرير مناطق من مدن الأنبار الغربية.

رابط المصدر: داعش يعين حارساً لصدام وزيراً للحرب خلفاً للشيشاني

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً