فخ صحافي يهدد بإنهاء مسيرة الاردايس مع «الأسود الثلاثة»

■ الاردايس وروني وكين خلال تدريبات المنتخب الإنجليزي | أرشيفية باتت مسيرة سام الاردايس مدرب إنجلترا مع منتخب الأسود الثلاثة مهددة بعد أن تعرض «بيغ سام» لخدعة من صحيفة زعمت أنه قابل كونسورتيوم غير حقيقي من رجال أعمال في الشرق الأقصى طلبوا منه المشورة

بشأن سوق انتقالات اللاعبين في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم الذي يبلغ مليار جنيه إسترليني. وخلال مقابلات مع صحفيين متنكرين من ديلي تليغراف وجه الاردايس انتقادات لروي هودجسون المدرب السابق لإنجلترا وقال إنه «لا يملك الشخصية» للحديث العلني. وتولى مدرب بولتون واندرارز ووست هام يونايتد وسندرلاند السابق تدريب انجلترا في يوليو الماضي خلفاً لهودجسون. كما يزعم أيضا أن الاردايس قال إن لاعبي إنجلترا لا يقدمون أفضل ما لديهم بسبب «الحاجز النفسي» و«عدم القدرة على التأقلم» مرجحاً أن اللاعبين الذين لا يلعبون مع أنديتهم لا يجب أن ينضموا لتشكيلة إنجلترا ووصف قرار الاتحاد الإنجليزي بتطوير استاد ويمبلي بأنه «ساذج». وقال متحدث باسم الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم «طلبنا من ديلي تليغراف إمدادنا بالحقائق الكاملة حول هذا الموضوع». ترشح في الوقت نفسه بدأت الصحافة الإنجليزية سريعاً في وضع مرشحين لخلافة «بيغ سام» معتمدين على أن الاتحاد الإنجليزي سيبادر إلى تكرار ما قام به مع السويدي سفين غوران أريسكون المدرب الأسبق للمنتخب الذي أقيل بعد أن تعرض أيضا لفخ مماثل عندما طلب منه صحافي متنكر الموافقة على تدريب أستون فيلا بعد أن تتحول ملكيته إلى ملياردير أجنبي، ووافق أريكسون على العرض. ووضعت الصحافي البريطانية الصادرة أمس مجموعة من المرشحين لخلافة «بيغ سام» يأتي على رأسهم غاري نيفيل المدرب المساعد لروي هيدجسون، والذي انتقده الاردايس في الجلسة نفسها، معتبراً أنه أحد أسباب فشل المدرب السابق هيدجسون، كما برز اسم غاري ساوثغيت مدرب منتخب إنجلترا تحت 21 عاما. والذي سبق أن تم طرح اسمه قبل تعيين «بيغ سام» إلا أنه رفض القبول بالمنصب مبدياً اهتمامه بمواصلة العمل مع المنتخب الصغير، وارتفعت أيضا أسهم آلن باردو مدرب كريستال بلاس وهو ترشيح ثابت دائما في الفترة الأخيرة حيث يتردد اسم المدرب في كل مرحلة يبحث فيها «الأسود الثلاثة» عن مدير فني.. وعلى العكس من ساوثغيت فان باردو لم يعلن رفضه لمنصب أهم مدير فني في إنجلترا، ويبدو سيتف بروس مدرب هال السابق من ابرز المرشحين خاصة وانه متفرغ حاليا بعد تخليه عن تدريب هال قبل انطلاقة الموسم. الأصغر ورشحت الصحافة البريطانية الصادرة أمس أيضا إيدن هوو مدرب بورنموث والذي سيصبح أصغر مدرب في تاريخ الأسود الثلاثة إذا حصل على المنصب إذ يبلغ الثامنة والثلاثين من العمر فقط. بينما برز أيضا اسم الألماني يورغن كلينسمان مدرب منتخب إنجلترا، الذي كان الخيار الأول لخلافة هيدجسون، إلا أن الاتحاد الإنجليزي تراجع بعد ضغط من الصحافة واستعان بمدرب إنجليزي، في الوقت الذي ظهرت اتجاه للاستعانة بمدرب أجنبي خبير ويبدو الهولندي لويس فان غال هو الأقرب في حال اعتماد هذا الخيار من الاتحاد الإنجليزي.


الخبر بالتفاصيل والصور


باتت مسيرة سام الاردايس مدرب إنجلترا مع منتخب الأسود الثلاثة مهددة بعد أن تعرض «بيغ سام» لخدعة من صحيفة زعمت أنه قابل كونسورتيوم غير حقيقي من رجال أعمال في الشرق الأقصى طلبوا منه المشورة بشأن سوق انتقالات اللاعبين في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم الذي يبلغ مليار جنيه إسترليني.

وخلال مقابلات مع صحفيين متنكرين من ديلي تليغراف وجه الاردايس انتقادات لروي هودجسون المدرب السابق لإنجلترا وقال إنه «لا يملك الشخصية» للحديث العلني. وتولى مدرب بولتون واندرارز ووست هام يونايتد وسندرلاند السابق تدريب انجلترا في يوليو الماضي خلفاً لهودجسون.

كما يزعم أيضا أن الاردايس قال إن لاعبي إنجلترا لا يقدمون أفضل ما لديهم بسبب «الحاجز النفسي» و«عدم القدرة على التأقلم» مرجحاً أن اللاعبين الذين لا يلعبون مع أنديتهم لا يجب أن ينضموا لتشكيلة إنجلترا ووصف قرار الاتحاد الإنجليزي بتطوير استاد ويمبلي بأنه «ساذج». وقال متحدث باسم الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم «طلبنا من ديلي تليغراف إمدادنا بالحقائق الكاملة حول هذا الموضوع».

ترشح

في الوقت نفسه بدأت الصحافة الإنجليزية سريعاً في وضع مرشحين لخلافة «بيغ سام» معتمدين على أن الاتحاد الإنجليزي سيبادر إلى تكرار ما قام به مع السويدي سفين غوران أريسكون المدرب الأسبق للمنتخب الذي أقيل بعد أن تعرض أيضا لفخ مماثل عندما طلب منه صحافي متنكر الموافقة على تدريب أستون فيلا بعد أن تتحول ملكيته إلى ملياردير أجنبي، ووافق أريكسون على العرض.

ووضعت الصحافي البريطانية الصادرة أمس مجموعة من المرشحين لخلافة «بيغ سام» يأتي على رأسهم غاري نيفيل المدرب المساعد لروي هيدجسون، والذي انتقده الاردايس في الجلسة نفسها، معتبراً أنه أحد أسباب فشل المدرب السابق هيدجسون، كما برز اسم غاري ساوثغيت مدرب منتخب إنجلترا تحت 21 عاما.

والذي سبق أن تم طرح اسمه قبل تعيين «بيغ سام» إلا أنه رفض القبول بالمنصب مبدياً اهتمامه بمواصلة العمل مع المنتخب الصغير، وارتفعت أيضا أسهم آلن باردو مدرب كريستال بلاس وهو ترشيح ثابت دائما في الفترة الأخيرة حيث يتردد اسم المدرب في كل مرحلة يبحث فيها «الأسود الثلاثة» عن مدير فني..

وعلى العكس من ساوثغيت فان باردو لم يعلن رفضه لمنصب أهم مدير فني في إنجلترا، ويبدو سيتف بروس مدرب هال السابق من ابرز المرشحين خاصة وانه متفرغ حاليا بعد تخليه عن تدريب هال قبل انطلاقة الموسم.

الأصغر

ورشحت الصحافة البريطانية الصادرة أمس أيضا إيدن هوو مدرب بورنموث والذي سيصبح أصغر مدرب في تاريخ الأسود الثلاثة إذا حصل على المنصب إذ يبلغ الثامنة والثلاثين من العمر فقط.

بينما برز أيضا اسم الألماني يورغن كلينسمان مدرب منتخب إنجلترا، الذي كان الخيار الأول لخلافة هيدجسون، إلا أن الاتحاد الإنجليزي تراجع بعد ضغط من الصحافة واستعان بمدرب إنجليزي، في الوقت الذي ظهرت اتجاه للاستعانة بمدرب أجنبي خبير ويبدو الهولندي لويس فان غال هو الأقرب في حال اعتماد هذا الخيار من الاتحاد الإنجليزي.

رابط المصدر: فخ صحافي يهدد بإنهاء مسيرة الاردايس مع «الأسود الثلاثة»

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً