بالهول: نقص الخبرة حرمني من الذهبية

■ الكتبي خلال لقاء المباراة الفاصلة | تصوير- محمد شعلان أبدى اللاعب خلفان بالهول، سعادته بفضية دورة الألعاب الشاطئية الآسيوية، برغم أنه كان يطمح في الذهب، مشيرا إلى أن مثل هذه الدورات ما زالت غريبة على لاعبي الإمارات، بل وكل لاعبي العالم، لأن هذه

اللعبة تمارس في العادة بالصالات المغلقة والمكيفة، ولذلك فإن الطقس كان مؤثرا على الجميع بدون استثناء وليس لاعبي الإمارات فحسب. وقال: النتيجة بشكل عام لوفد الجوجيتسو مرضية، وأنا أعتبر أنه إلى جانب نتائج الرجال، فإن مجرد مشاركة السيدات، وتحقيق برونزية في لعبة قتالية على مستوى آسيا يؤكد أن لعبة الجوجيتسو كسرت الحاجز النفسي بين البنات والرياضة تماما، وفتحت لها آفاقا كبيرة لتأخذ مكانها في التتويج وتمثيل البلاد بشرف. ويقول خلفان بالهول صاحب ذهبية وزنه( 85 ) كجم وفضية «المفتوح» في بوكيت، وفضية دانانغ إن الفارق كبير في المستوى بين الدورة السابقة والحالية لأن المنتخبات الأخرى بدأت تتابعنا كثيراً.


الخبر بالتفاصيل والصور


أبدى اللاعب خلفان بالهول، سعادته بفضية دورة الألعاب الشاطئية الآسيوية، برغم أنه كان يطمح في الذهب، مشيرا إلى أن مثل هذه الدورات ما زالت غريبة على لاعبي الإمارات، بل وكل لاعبي العالم، لأن هذه اللعبة تمارس في العادة بالصالات المغلقة والمكيفة، ولذلك فإن الطقس كان مؤثرا على الجميع بدون استثناء وليس لاعبي الإمارات فحسب.

وقال: النتيجة بشكل عام لوفد الجوجيتسو مرضية، وأنا أعتبر أنه إلى جانب نتائج الرجال، فإن مجرد مشاركة السيدات، وتحقيق برونزية في لعبة قتالية على مستوى آسيا يؤكد أن لعبة الجوجيتسو كسرت الحاجز النفسي بين البنات والرياضة تماما، وفتحت لها آفاقا كبيرة لتأخذ مكانها في التتويج وتمثيل البلاد بشرف.

ويقول خلفان بالهول صاحب ذهبية وزنه( 85 ) كجم وفضية «المفتوح» في بوكيت، وفضية دانانغ إن الفارق كبير في المستوى بين الدورة السابقة والحالية لأن المنتخبات الأخرى بدأت تتابعنا كثيراً.

رابط المصدر: بالهول: نقص الخبرة حرمني من الذهبية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً