جباري: ليس للمشروع الفارسي موطئ قدم في اليمن

أكد نائب رئيس الوزراء اليمني وزير الخدمة المدنية والتأمينات عبدالعزيز جباري أن المشروع الفارسي لن يكون له موطئ قدم في يمن العروبة، في وقت أحبطت القوات السعودية المشتركة محاولة تسلل جديدة لمجموعة من عناصر ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح قبالة الحدود في نجران، وبينما كشف

مصدر عسكري يمني أنَّ ثمانية ألوية، جاهزة لتحرير صنعاء، شهدت جبهة عسيلان، بمحافظة شبوة، معارك عنيفة، بين قوات الشرعية، والانقلابيين، بالتزامن شنت مقاتلات التحالف عشرات الغارات على مواقع مختلفة للمسلحين الحوثيين في الشريط الحدودي وشرق صنعاء وفِي مدينة تعز. وشهد نائب رئيس الوزراء اليمني وزير الخدمة المدنية والتأمينات عبدالعزيز جباري، ورئيس هيئة الأركان العامة اللواء الركن محمد علي المقدشي وعدد من وزراء الحكومة، ومسؤولي السلطة المحلية بمحافظة مأرب أمس، عرضاً عسكرياً لوحدات من الجيش الوطني، بمناسبة العيد الوطني الـ54 لثورة 26 سبتمبر، والذكرى الـ53 لثورة 14 أكتوبر المجيدتين. وأشاد جباري بدور أبناء محافظة مأرب الذين أثبتوا أنهم السد المنيع في وجه مشروع الامامة البغيض.. مؤكداً أن المشروع الفارسي لن يكون له موطئ قدم في يمن العروبة. وقال إن «مشاركة الحكومة في احتفالات الشعب اليمني تأتي تنفيذاً لتوجيهات هادي بالعودة إلى الداخل وتلمس هموم الشعب ومشاركته همومه وأفراحه». من جهته، أكد رئيس هيئة الأركان العامة أن «الاحتفالات غير المسبوقة بهذه الذكرى واليوم الخالد من تأريخ شعبنا النضالي عبر مسيرة الوطنية المظفرة، تحمل في مضامينها تأكيد الشعب وقواته المسلحة مواصلة الدفاع عن هذا المنجز التاريخي العظيم». وقال إن «أولئك الذين أصابهم الوهم بعودة النظام الكهنوتي المتخلف عليهم أن يخسؤوا، فعجلة التاريخ لن تعود إلى الوراء، وأن الشعب اليمني قد شب عن الطوق وقرر المضي بعزم وإصرار نحو استكمال استعادة الدولة بكامل مؤسساتها وبناء الدولة الاتحادية».. مشيراً إلى أن الاحتفال بهذه الذكرى تأتي في وقت تقف فيه طلائع الجيش الوطني على مشارف العاصمة صنعاء وصعدة معقل التمرد الحوثي وتخليص البلد من الانقلاب. إحباط تسلل ميدانياً ذكر موقع «العربية نت» أن القوات السعودية المشتركة بإسناد جوي من مروحيات الأباتشي أحبطت محاولة تسلل جديدة لمجموعة من عناصر ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح قبالة الحدود في نجران، ونجحت في التعامل مع المجموعة. هذا ويسود الهدوء حدود جازان في الطوال رغم إطلاق المقذوفات العسكرية من داخل الأراضي اليمنية دون إلحاقها أضراراً وخسائر على الجانب السعودي. 8 ألوية في الأثناء قال العميد محمد الحجوري أركان حرب اللواء 314 أنَّ ثمانية ألوية وكتائب من مناطق الجدعان، ونهم، جاهزة لتحرير صنعاء المختطفة من قِبل ميليشيات الحوثي الانقلابيَّة. وأوضح في تصريحات صحفية: أن تهيئة هذه القوات، والتواصل مع المشايخ والأعيان في المناطق المجاورة لصنعاء جارٍ لدخول الشرعيَّة إلى صنعاء. وأضاف الحجوري أن 100 من أفراد الحرس الجمهوري انضموا للشرعيَّة. وأضاف: «خلال المعارك الأخيرة في نهم أسرنا 20 من الحرس الجمهوري، والآن يوجدون بالمنطقة الرابعة». مشيرا إلى أنَّه لولا وجود خبراء عسكريين من حزب الله اللبناني، وإيران لما طالت الحرب إلى يومنا هذا. معارك شبوة إلى ذلك شهدت جبهة عسيلان، بمحافظة شبوة، جنوب شرق اليمن، معارك عنيفة، بين قوات الجيش والمقاومة الشعبية من جهة، وميليشيات الحوثي وقوات صالح من جهةٍ أخرى. وقالت مصادر عسكرية، إن معارك عنيفة دارت، بين قوات الجيش والمقاومة، والميليشيا الانقلابية، في محيط جبل لخيضر. غارات وشن طيران التحالف اكثر من 20 غارة على مناطق مختلفة في محافظة صعدة حيث استهدف منطقة العند في ضواحي مدينة صعدة ووسطها، وثلاث غارات على منطقة الزاهر بمديرية رازح وغارات اخرى استهدفت مواقع في منطقة آل خميس بمديرية سحار ومنطقة آل الحماقي و منطقة محديدة وجبل الثعبان ومديرية باقم، ومنطقة الرصيفات بمديرية كتاف، ومديرية منبه بصعدة بإسناد من مدفعية التحالف. واستهدف طيران التحالف مواقع المسلحين الحوثيين بأكثر كن ثلاث غارات في مديرية عسيلان بمحافظة شبوة، كما استهدف مواقعهم في منطقة كهبوب بمديرية المضاربة بمحافظة لحج، وفِي جبل هان غرب مدينة تعز. وفي مديرية نهم بمحافظة صنعاء شن طيران التحالف سلسلة غارات على مناطق المجاوحة والشبكة ومسورة كما استهدف مواقع عسكرية في بيت زهرة وشمال العاصمة الى جانب ثلاث غارات استهدفت مبنى الأمن السياسي في مدينة الحديدة .


الخبر بالتفاصيل والصور


أكد نائب رئيس الوزراء اليمني وزير الخدمة المدنية والتأمينات عبدالعزيز جباري أن المشروع الفارسي لن يكون له موطئ قدم في يمن العروبة، في وقت أحبطت القوات السعودية المشتركة محاولة تسلل جديدة لمجموعة من عناصر ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح قبالة الحدود في نجران، وبينما كشف مصدر عسكري يمني أنَّ ثمانية ألوية، جاهزة لتحرير صنعاء، شهدت جبهة عسيلان، بمحافظة شبوة، معارك عنيفة، بين قوات الشرعية، والانقلابيين، بالتزامن شنت مقاتلات التحالف عشرات الغارات على مواقع مختلفة للمسلحين الحوثيين في الشريط الحدودي وشرق صنعاء وفِي مدينة تعز.

وشهد نائب رئيس الوزراء اليمني وزير الخدمة المدنية والتأمينات عبدالعزيز جباري، ورئيس هيئة الأركان العامة اللواء الركن محمد علي المقدشي وعدد من وزراء الحكومة، ومسؤولي السلطة المحلية بمحافظة مأرب أمس، عرضاً عسكرياً لوحدات من الجيش الوطني، بمناسبة العيد الوطني الـ54 لثورة 26 سبتمبر، والذكرى الـ53 لثورة 14 أكتوبر المجيدتين.

وأشاد جباري بدور أبناء محافظة مأرب الذين أثبتوا أنهم السد المنيع في وجه مشروع الامامة البغيض.. مؤكداً أن المشروع الفارسي لن يكون له موطئ قدم في يمن العروبة. وقال إن «مشاركة الحكومة في احتفالات الشعب اليمني تأتي تنفيذاً لتوجيهات هادي بالعودة إلى الداخل وتلمس هموم الشعب ومشاركته همومه وأفراحه».

من جهته، أكد رئيس هيئة الأركان العامة أن «الاحتفالات غير المسبوقة بهذه الذكرى واليوم الخالد من تأريخ شعبنا النضالي عبر مسيرة الوطنية المظفرة، تحمل في مضامينها تأكيد الشعب وقواته المسلحة مواصلة الدفاع عن هذا المنجز التاريخي العظيم». وقال إن «أولئك الذين أصابهم الوهم بعودة النظام الكهنوتي المتخلف عليهم أن يخسؤوا، فعجلة التاريخ لن تعود إلى الوراء، وأن الشعب اليمني قد شب عن الطوق وقرر المضي بعزم وإصرار نحو استكمال استعادة الدولة بكامل مؤسساتها وبناء الدولة الاتحادية».. مشيراً إلى أن الاحتفال بهذه الذكرى تأتي في وقت تقف فيه طلائع الجيش الوطني على مشارف العاصمة صنعاء وصعدة معقل التمرد الحوثي وتخليص البلد من الانقلاب.

إحباط تسلل

ميدانياً ذكر موقع «العربية نت» أن القوات السعودية المشتركة بإسناد جوي من مروحيات الأباتشي أحبطت محاولة تسلل جديدة لمجموعة من عناصر ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح قبالة الحدود في نجران، ونجحت في التعامل مع المجموعة.

هذا ويسود الهدوء حدود جازان في الطوال رغم إطلاق المقذوفات العسكرية من داخل الأراضي اليمنية دون إلحاقها أضراراً وخسائر على الجانب السعودي.

8 ألوية

في الأثناء قال العميد محمد الحجوري أركان حرب اللواء 314 أنَّ ثمانية ألوية وكتائب من مناطق الجدعان، ونهم، جاهزة لتحرير صنعاء المختطفة من قِبل ميليشيات الحوثي الانقلابيَّة. وأوضح في تصريحات صحفية: أن تهيئة هذه القوات، والتواصل مع المشايخ والأعيان في المناطق المجاورة لصنعاء جارٍ لدخول الشرعيَّة إلى صنعاء.

وأضاف الحجوري أن 100 من أفراد الحرس الجمهوري انضموا للشرعيَّة. وأضاف: «خلال المعارك الأخيرة في نهم أسرنا 20 من الحرس الجمهوري، والآن يوجدون بالمنطقة الرابعة». مشيرا إلى أنَّه لولا وجود خبراء عسكريين من حزب الله اللبناني، وإيران لما طالت الحرب إلى يومنا هذا.

معارك شبوة

إلى ذلك شهدت جبهة عسيلان، بمحافظة شبوة، جنوب شرق اليمن، معارك عنيفة، بين قوات الجيش والمقاومة الشعبية من جهة، وميليشيات الحوثي وقوات صالح من جهةٍ أخرى. وقالت مصادر عسكرية، إن معارك عنيفة دارت، بين قوات الجيش والمقاومة، والميليشيا الانقلابية، في محيط جبل لخيضر.

غارات

وشن طيران التحالف اكثر من 20 غارة على مناطق مختلفة في محافظة صعدة حيث استهدف منطقة العند في ضواحي مدينة صعدة ووسطها، وثلاث غارات على منطقة الزاهر بمديرية رازح وغارات اخرى استهدفت مواقع في منطقة آل خميس بمديرية سحار ومنطقة آل الحماقي و منطقة محديدة وجبل الثعبان ومديرية باقم، ومنطقة الرصيفات بمديرية كتاف، ومديرية منبه بصعدة بإسناد من مدفعية التحالف.

واستهدف طيران التحالف مواقع المسلحين الحوثيين بأكثر كن ثلاث غارات في مديرية عسيلان بمحافظة شبوة، كما استهدف مواقعهم في منطقة كهبوب بمديرية المضاربة بمحافظة لحج، وفِي جبل هان غرب مدينة تعز.

وفي مديرية نهم بمحافظة صنعاء شن طيران التحالف سلسلة غارات على مناطق المجاوحة والشبكة ومسورة كما استهدف مواقع عسكرية في بيت زهرة وشمال العاصمة الى جانب ثلاث غارات استهدفت مبنى الأمن السياسي في مدينة الحديدة .

رابط المصدر: جباري: ليس للمشروع الفارسي موطئ قدم في اليمن

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً