شما المزروعي:محمد بن راشد صاحب بصيرة وريادة وحكمة

أكدت معالي شما سهيل المزروعي، وزيرة الدولة لشؤون الشباب، ورئيسة مجلس الإمارات للشباب، أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ذو بصيرة وريادة وحكمة. وتابعت معاليها في تغريدات نشرتها في حسابها الرسمي

عبر «تويتر»، بمناسبة دعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، للتفاعل مع وسم #الحوار_الوطني_حول_الشباب الذي أطلقه سموه، أن شباب الإمارات هم نتاج رؤية قيادة عملت للشباب. وقالت معاليها، إن قيادتنا الرشيدة تتفاعل مع الشباب باستدامة وتتيح لهم فرصاً عظيمة، و#الحوار_الوطني_حول_الشباب، تجربة تعلّم أجيالاً. وتابعت معاليها: «شباب الإمارات سيحرصون بتفاعلهم وأفكارهم على تحقيق المراكز الأولى في مختلف الميادين». واختتمت معاليها التدوين بالتأكيد على أن شباب الإمارات سيلتزمون بالمركز الأول، فهم تربوا على يد قادة أحبوا المركز الأول وفي دولة احتلت المركز الأول. خطوة مهمة إلى ذلك، أوضحت معالي شما المزروعي في مداخلة هاتفية لنشرة أخبار الإمارات، أن هذه الخطوة المهمة سبقتها خطوات مماثلة من سموه، تستهدف تمكين الشباب الإماراتي ودفع طموحاته للأمام، وتشجيعهم على العطاء بكافة الصور الممكنة، مشيرة إلى أن سموه يعتبر نموذجاً في التفاعل المستمر مع هذه الشريحة المجتمعية. وأضافت معاليها أن هذا الحوار الوطني الذي دعا إليه سموه يعتبر فرصة مثالية وكبيرة لا تعوض، ويجب على الشباب اقتناصها بقوة، خصوصاً أن الشباب الإماراتي يتميز بقوته وطاقته الإبداعية، لافتة أنه يجب على الجميع المشاركة في هذه الفعالية المهمة لاستلهام الأفكار الجيدة وتحويلها إلى واقع ينعكس إيجاباً على تطور الدولة وتقدمها. بصيرة وحكمة وأكدت أن القيادة الإماراتية لديها البصيرة والحكمة التي تجعلها تسعى نحو استنفار طاقة الشباب وحثهم على العطاء، وأنهم قادة يعشقون المركز الأول الذي أصبح الشباب يعشقونه ويسعون إليه كذلك في كل أعمالهم، وأن الشباب والأجيال الجديدة تربت على هذا الفكر المستنير الذي أصبح هاجساً لها تسعى إليه ليل نهار لتحقيقه، مشيرة إلى أنهم متعطشون للعطاء أكثر، ولديهم رغبة دائمة لترك بصمة واضحة في المستقبل الإماراتي. وذكرت أن منهج العطاء الذي أصبح يميز شباب الوطن، هو أحد الثمار التي زرعها القادة في نفوس الجميع، حيث إن الإمارات أصبح يشار إليها بالبنان كونها تتميز بالعطاء، كما أنها أصبحت معروفة عالمياً بتميزها في هذا النهج الإنساني، موضحة أن هذا الفكر أصبح يميز عمل كثير من الشباب الذي يعمل بقوة ويشارك في كثير من المبادرات النافعة للمجتمع، وأنها لمست ذلك بنفسها من خلال الجولات الميدانية الكثيرة التي قامت بها في إمارات الدولة، والتي عكست رغبة كبيرة للبذل والعطاء لهذا الوطن الغالي. قيم إيجابية وأشارت معاليها إلى أن حكومة الإمارات أهدت الكثير من الأشياء الثمينة للشباب، مثل القيم الإيجابية، والبحث عن الحلم بشكل دائم، فضلاً عن إعطاء الأمل في الغد، وكيف أن ذلك يدفع الشباب الإماراتي للعمل واستغلال هذه الفرص العظيمة، مؤكدة أنه يجب على الشباب أن يتيقن من أن المستقبل في الإمارات هو أمانة بين يديه، وأنه يجب عليهم التحلي بهذه القيم الثمينة التي تربوا عليها، فضلاً عن عدم التفريط في الحصول دائماً على المركز الأول، كما عهدنا ذلك في قادتنا من خلال سعيهم الدائم نحوه. وتابعت معاليها أن هذا الحوار الوطني الذي دعا إليه سموه، يؤكد التفاعل الكبير والمستمر بين القيادة وشباب الوطن للمشاركة معاً لوضع ملامح المستقبل والغد الإماراتي، ودعت معاليها الجميع لاستغلال هذا الحوار والمشاركة بفاعلية مع صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وطرح الأفكار والحلول المختلفة لكافة القضايا والتحديات التي نعيشها، لافتة إلى أن الشباب محظوظ لوجود هذه القيادة التي تثق فيه وتعمل على تمكينه بشكل دائم وحثيث.


الخبر بالتفاصيل والصور


أكدت معالي شما سهيل المزروعي، وزيرة الدولة لشؤون الشباب، ورئيسة مجلس الإمارات للشباب، أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ذو بصيرة وريادة وحكمة.

وتابعت معاليها في تغريدات نشرتها في حسابها الرسمي عبر «تويتر»، بمناسبة دعوة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، للتفاعل مع وسم #الحوار_الوطني_حول_الشباب الذي أطلقه سموه، أن شباب الإمارات هم نتاج رؤية قيادة عملت للشباب.

وقالت معاليها، إن قيادتنا الرشيدة تتفاعل مع الشباب باستدامة وتتيح لهم فرصاً عظيمة، و#الحوار_الوطني_حول_الشباب، تجربة تعلّم أجيالاً.

وتابعت معاليها: «شباب الإمارات سيحرصون بتفاعلهم وأفكارهم على تحقيق المراكز الأولى في مختلف الميادين».

واختتمت معاليها التدوين بالتأكيد على أن شباب الإمارات سيلتزمون بالمركز الأول، فهم تربوا على يد قادة أحبوا المركز الأول وفي دولة احتلت المركز الأول.

خطوة مهمة

إلى ذلك، أوضحت معالي شما المزروعي في مداخلة هاتفية لنشرة أخبار الإمارات، أن هذه الخطوة المهمة سبقتها خطوات مماثلة من سموه، تستهدف تمكين الشباب الإماراتي ودفع طموحاته للأمام، وتشجيعهم على العطاء بكافة الصور الممكنة، مشيرة إلى أن سموه يعتبر نموذجاً في التفاعل المستمر مع هذه الشريحة المجتمعية.

وأضافت معاليها أن هذا الحوار الوطني الذي دعا إليه سموه يعتبر فرصة مثالية وكبيرة لا تعوض، ويجب على الشباب اقتناصها بقوة، خصوصاً أن الشباب الإماراتي يتميز بقوته وطاقته الإبداعية، لافتة أنه يجب على الجميع المشاركة في هذه الفعالية المهمة لاستلهام الأفكار الجيدة وتحويلها إلى واقع ينعكس إيجاباً على تطور الدولة وتقدمها.

بصيرة وحكمة

وأكدت أن القيادة الإماراتية لديها البصيرة والحكمة التي تجعلها تسعى نحو استنفار طاقة الشباب وحثهم على العطاء، وأنهم قادة يعشقون المركز الأول الذي أصبح الشباب يعشقونه ويسعون إليه كذلك في كل أعمالهم، وأن الشباب والأجيال الجديدة تربت على هذا الفكر المستنير الذي أصبح هاجساً لها تسعى إليه ليل نهار لتحقيقه، مشيرة إلى أنهم متعطشون للعطاء أكثر، ولديهم رغبة دائمة لترك بصمة واضحة في المستقبل الإماراتي.

وذكرت أن منهج العطاء الذي أصبح يميز شباب الوطن، هو أحد الثمار التي زرعها القادة في نفوس الجميع، حيث إن الإمارات أصبح يشار إليها بالبنان كونها تتميز بالعطاء، كما أنها أصبحت معروفة عالمياً بتميزها في هذا النهج الإنساني، موضحة أن هذا الفكر أصبح يميز عمل كثير من الشباب الذي يعمل بقوة ويشارك في كثير من المبادرات النافعة للمجتمع، وأنها لمست ذلك بنفسها من خلال الجولات الميدانية الكثيرة التي قامت بها في إمارات الدولة، والتي عكست رغبة كبيرة للبذل والعطاء لهذا الوطن الغالي.

قيم إيجابية

وأشارت معاليها إلى أن حكومة الإمارات أهدت الكثير من الأشياء الثمينة للشباب، مثل القيم الإيجابية، والبحث عن الحلم بشكل دائم، فضلاً عن إعطاء الأمل في الغد، وكيف أن ذلك يدفع الشباب الإماراتي للعمل واستغلال هذه الفرص العظيمة، مؤكدة أنه يجب على الشباب أن يتيقن من أن المستقبل في الإمارات هو أمانة بين يديه، وأنه يجب عليهم التحلي بهذه القيم الثمينة التي تربوا عليها، فضلاً عن عدم التفريط في الحصول دائماً على المركز الأول، كما عهدنا ذلك في قادتنا من خلال سعيهم الدائم نحوه.

وتابعت معاليها أن هذا الحوار الوطني الذي دعا إليه سموه، يؤكد التفاعل الكبير والمستمر بين القيادة وشباب الوطن للمشاركة معاً لوضع ملامح المستقبل والغد الإماراتي، ودعت معاليها الجميع لاستغلال هذا الحوار والمشاركة بفاعلية مع صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وطرح الأفكار والحلول المختلفة لكافة القضايا والتحديات التي نعيشها، لافتة إلى أن الشباب محظوظ لوجود هذه القيادة التي تثق فيه وتعمل على تمكينه بشكل دائم وحثيث.

رابط المصدر: شما المزروعي:محمد بن راشد صاحب بصيرة وريادة وحكمة

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً