أحمد بن سعيد: تقدم الصحة مرتبط بجودة التعليم

أكد سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات رئيس جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية ورئيس مجلس الأمناء: إن تقدم القطاع الصحي في الدولة مرتبط بشكل وثيق بزيادة فرص الحصول على التعليم الطبي عالي

المستوى، الذي يعد أحد أهم الأهداف الاستراتيجية للتنمية المستدامة، جاء ذلك لدى ترؤس سموه الاجتماع الأول لمجلس أمناء جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية. واستعرض الاجتماع استراتيجية الجامعة التي تتماشى مع خطة دبي 2021 ورؤية الإمارات 2021 والتي تركز على 6 محاور رئيسية وهي التعليم والأبحاث والاستدامة والحوكمة والتوطين وخدمة المجتمع. واعتمد مجلس الأمناء خلال اجتماعه في مدينة دبي الطبية السياسة العامة للجامعة وخططها الاستراتيجية والهيكل التنظيمي للجامعة، حيث أبدى سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم ارتياحه للتطورات والخطوات التي تتخذها الجامعة تجاه المساهمة الفاعلة في بناء مسيرة الدولة. مجلس الأمناء وتضم عضوية مجلس أمناء الجامعة كلاً من معالي عبدالرحمن محمد العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع، وحميد محمد القطامي رئيس مجلس الإدارة المدير العام لهيئة الصحة في دبي، والدكتورة رجاء عيسى القرق نائبة رئيس مجلس أمناء جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، وعبدالله عبدالرحمن الشيباني الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي. والدكتور عبدالله محمد الكرم مدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، والدكتور عامر أحمد شريف الرئيس التنفيذي لقطاع التعليم بسلطة مدينة دبي الطبية، والدكتور علوي الشيخ علي عميد كلية الطب بجامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، والدكتور باتريك جونستون مدير جامعة كوينز البريطانية الشريك الأكاديمي لجامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية. وعقب الاجتماع شهد سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم حفل استقبال الدفعة الأولى من طلبة كلية الطب والذي أقامته جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية في مدينة دبي الطبية بحضور أعضاء مجلس الأمناء وأعضاء هيئة التدريس وكبار المسؤولين وطلبة كلية الطب وذويهم. وبهذه المناسبة قال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم إن تقدم القطاع الصحي في دولتنا مرتبط بشكل وثيق بزيادة فرص الحصول على التعليم الطبي عالي المستوى، وأن أحد أهداف استراتيجية التنمية المستدامة هو العمل على توفير نظام رعاية صحية مستدام ومبتكر إلى جانب وجود القوى العاملة المؤهلة، حيث تلعب الجامعة دوراً مهماً لتحقيق هذه الأهداف والمساهمة في تعزيز نظام الرعاية الصحية العالمية. وأوضح سموه أنه على مدار السنوات الدراسية الست سيستفيد طلبة برنامج بكالوريوس الطب والجراحة من تعليم طبي عالي الجودة، إضافة إلى أحدث المرافق الطبية والأجنحة التعليمية المتطورة في الجامعة التي يتم تسخيرها لخدمتهم. يوم استثنائي وقالت الدكتورة رجاء عيسى القرق في كلمتها: «هذا اليوم هو يوم استثنائي لنا جميعاً، حيث إنه اليوم الأول الذي يرتدي فيه طلابنا الأعزاء معاطفهم البيضاء للمرة الأولى في حياتهم وأداء القسم الطبي ليعلنوا عن التزامهم بقبول مسؤوليات مهنة الطب». ومن جانبه عبر الدكتور باتريك جونستون عن فخر جامعة «كوينز» البريطانية بتمكين الطلاب ليصبحوا مبدعين وقادة يضعون بصمتهم الفاعلة في مواجهة التحديات العالمية. وقاد الدكتور علوي الشيخ علي أداء القسم الطبي حيث قامت الدفعة الأولى من طلبة كلية الطب المؤلفة من 56 طالبا وطالبة من 18 جنسية مختلفة بارتداء المعاطف البيضاء وترديد القسم للتأكيد على التزامهم بقبول مسؤوليات وأخلاقيات مهنة الطب وحثهم على العمل بتفانٍ لخدمة الإنسانية. شركاء قال سمو الشيخ أحمد بن سعيد إن جامعة محمد بن راشد للطب وطلابها هم شركاء في بناء القدرات والكفاءات الصحية وتعزيز الثقة في نظام الرعاية الصحية، لافتاً إلى أنه مع هذه الدفعة من أبنائنا الطلبة فإننا نسهم في وضع اللبنة الأولى لنظام صحي يستند إلى أعلى المعايير العالمية.


الخبر بالتفاصيل والصور


أكد سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات رئيس جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية ورئيس مجلس الأمناء: إن تقدم القطاع الصحي في الدولة مرتبط بشكل وثيق بزيادة فرص الحصول على التعليم الطبي عالي المستوى، الذي يعد أحد أهم الأهداف الاستراتيجية للتنمية المستدامة، جاء ذلك لدى ترؤس سموه الاجتماع الأول لمجلس أمناء جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية.

واستعرض الاجتماع استراتيجية الجامعة التي تتماشى مع خطة دبي 2021 ورؤية الإمارات 2021 والتي تركز على 6 محاور رئيسية وهي التعليم والأبحاث والاستدامة والحوكمة والتوطين وخدمة المجتمع.

واعتمد مجلس الأمناء خلال اجتماعه في مدينة دبي الطبية السياسة العامة للجامعة وخططها الاستراتيجية والهيكل التنظيمي للجامعة، حيث أبدى سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم ارتياحه للتطورات والخطوات التي تتخذها الجامعة تجاه المساهمة الفاعلة في بناء مسيرة الدولة.

مجلس الأمناء

وتضم عضوية مجلس أمناء الجامعة كلاً من معالي عبدالرحمن محمد العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع، وحميد محمد القطامي رئيس مجلس الإدارة المدير العام لهيئة الصحة في دبي، والدكتورة رجاء عيسى القرق نائبة رئيس مجلس أمناء جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، وعبدالله عبدالرحمن الشيباني الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة دبي.

والدكتور عبدالله محمد الكرم مدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي، والدكتور عامر أحمد شريف الرئيس التنفيذي لقطاع التعليم بسلطة مدينة دبي الطبية، والدكتور علوي الشيخ علي عميد كلية الطب بجامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، والدكتور باتريك جونستون مدير جامعة كوينز البريطانية الشريك الأكاديمي لجامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية.

وعقب الاجتماع شهد سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم حفل استقبال الدفعة الأولى من طلبة كلية الطب والذي أقامته جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية في مدينة دبي الطبية بحضور أعضاء مجلس الأمناء وأعضاء هيئة التدريس وكبار المسؤولين وطلبة كلية الطب وذويهم.

وبهذه المناسبة قال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم إن تقدم القطاع الصحي في دولتنا مرتبط بشكل وثيق بزيادة فرص الحصول على التعليم الطبي عالي المستوى، وأن أحد أهداف استراتيجية التنمية المستدامة هو العمل على توفير نظام رعاية صحية مستدام ومبتكر إلى جانب وجود القوى العاملة المؤهلة، حيث تلعب الجامعة دوراً مهماً لتحقيق هذه الأهداف والمساهمة في تعزيز نظام الرعاية الصحية العالمية.

وأوضح سموه أنه على مدار السنوات الدراسية الست سيستفيد طلبة برنامج بكالوريوس الطب والجراحة من تعليم طبي عالي الجودة، إضافة إلى أحدث المرافق الطبية والأجنحة التعليمية المتطورة في الجامعة التي يتم تسخيرها لخدمتهم.

يوم استثنائي

وقالت الدكتورة رجاء عيسى القرق في كلمتها: «هذا اليوم هو يوم استثنائي لنا جميعاً، حيث إنه اليوم الأول الذي يرتدي فيه طلابنا الأعزاء معاطفهم البيضاء للمرة الأولى في حياتهم وأداء القسم الطبي ليعلنوا عن التزامهم بقبول مسؤوليات مهنة الطب».

ومن جانبه عبر الدكتور باتريك جونستون عن فخر جامعة «كوينز» البريطانية بتمكين الطلاب ليصبحوا مبدعين وقادة يضعون بصمتهم الفاعلة في مواجهة التحديات العالمية.

وقاد الدكتور علوي الشيخ علي أداء القسم الطبي حيث قامت الدفعة الأولى من طلبة كلية الطب المؤلفة من 56 طالبا وطالبة من 18 جنسية مختلفة بارتداء المعاطف البيضاء وترديد القسم للتأكيد على التزامهم بقبول مسؤوليات وأخلاقيات مهنة الطب وحثهم على العمل بتفانٍ لخدمة الإنسانية.

شركاء

قال سمو الشيخ أحمد بن سعيد إن جامعة محمد بن راشد للطب وطلابها هم شركاء في بناء القدرات والكفاءات الصحية وتعزيز الثقة في نظام الرعاية الصحية، لافتاً إلى أنه مع هذه الدفعة من أبنائنا الطلبة فإننا نسهم في وضع اللبنة الأولى لنظام صحي يستند إلى أعلى المعايير العالمية.

رابط المصدر: أحمد بن سعيد: تقدم الصحة مرتبط بجودة التعليم

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً