إف بي آي: منفذ اعتداء نيويورك تصرف بمفرده على الأرجح

أعلن مدير مكتب التحقيقات الفدرالي (إف بي آي) جيمس كومي الثلاثاء، أن منفذ الاعتداء في حي تشيلسي بنيويورك في 17 سبتمبر (أيلول)، تحرك بمفرده على ما يبدو، ولا صلة له

بأي حركة متطرفة. وقال قائد الشرطة الفدرالية أمام لجنة الأمن الداخلي في مجلس الشيوخ الأمريكي “حالياً لا نرى أي مؤشر إلى وجود خلية أكبر أو تهديد بوقوع هجوم جديد”.واعتقلت الشرطة في نيوجيرزي منفذ الاعتداء الذي أوقع 29 جريحاً في مانهاتن، ويدعى أحمد خان رحيمي (28 عاماً)، بعد يومين على الانفجار.ورحيمي الذي أصيب أثناء تبادل لإطلاق النار قبل توقيفه، ما زال في المستشفى ويعجز عن المثول أمام قاض، بحسب مكتب مدعي نيوجرزي.ووجهت السلطات إليه تهمة استخدام أسلحة دمار شامل.وإضافة إلى اعتداء نيويورك، يشتبه أنه زرع في نهاية الأسبوع نفسه عبوات يدوية الصنع، إحداها في نيويورك والأخرى في نيوجرسي، حيث انفجرت واحدة من دون سقوط ضحايا.ويحمل رحيمي المولود في أفغانستان الجنسية الأمريكية، وزار عدة مرات أفغانستان وباكستان.وكان مكتب التحقيقات فتح تحقيقاً حول رحيمي في 2014، بعدما أبلغ والده عنه، لكنه لم يعثر على أي دليل على تطرفه أو تعاطفه مع متطرفين.ولفت مدير الإف بي آي إلى تباطؤ في فتح تحقيقات في الولايات المتحدة حول صلات مفترضة بتنظيم داعش، رغم أن هناك ألف ملف حالياً.وقال “آمل في أن يتراجع هذا العدد، لكن ذلك لم يحصل حتى الآن”.وذكر أن عدد الأمريكيين أو المقيمين الذين ينضمون إلى تنظيم داعش في سوريا أو العراق تراجع إلى حد كبير، من 8 إلى 10 شهرياً إلى واحد أو صفر شهرياً اليوم.


الخبر بالتفاصيل والصور



أعلن مدير مكتب التحقيقات الفدرالي (إف بي آي) جيمس كومي الثلاثاء، أن منفذ الاعتداء في حي تشيلسي بنيويورك في 17 سبتمبر (أيلول)، تحرك بمفرده على ما يبدو، ولا صلة له بأي حركة متطرفة.

وقال قائد الشرطة الفدرالية أمام لجنة الأمن الداخلي في مجلس الشيوخ الأمريكي “حالياً لا نرى أي مؤشر إلى وجود خلية أكبر أو تهديد بوقوع هجوم جديد”.

واعتقلت الشرطة في نيوجيرزي منفذ الاعتداء الذي أوقع 29 جريحاً في مانهاتن، ويدعى أحمد خان رحيمي (28 عاماً)، بعد يومين على الانفجار.

ورحيمي الذي أصيب أثناء تبادل لإطلاق النار قبل توقيفه، ما زال في المستشفى ويعجز عن المثول أمام قاض، بحسب مكتب مدعي نيوجرزي.

ووجهت السلطات إليه تهمة استخدام أسلحة دمار شامل.

وإضافة إلى اعتداء نيويورك، يشتبه أنه زرع في نهاية الأسبوع نفسه عبوات يدوية الصنع، إحداها في نيويورك والأخرى في نيوجرسي، حيث انفجرت واحدة من دون سقوط ضحايا.

ويحمل رحيمي المولود في أفغانستان الجنسية الأمريكية، وزار عدة مرات أفغانستان وباكستان.

وكان مكتب التحقيقات فتح تحقيقاً حول رحيمي في 2014، بعدما أبلغ والده عنه، لكنه لم يعثر على أي دليل على تطرفه أو تعاطفه مع متطرفين.

ولفت مدير الإف بي آي إلى تباطؤ في فتح تحقيقات في الولايات المتحدة حول صلات مفترضة بتنظيم داعش، رغم أن هناك ألف ملف حالياً.

وقال “آمل في أن يتراجع هذا العدد، لكن ذلك لم يحصل حتى الآن”.

وذكر أن عدد الأمريكيين أو المقيمين الذين ينضمون إلى تنظيم داعش في سوريا أو العراق تراجع إلى حد كبير، من 8 إلى 10 شهرياً إلى واحد أو صفر شهرياً اليوم.

رابط المصدر: إف بي آي: منفذ اعتداء نيويورك تصرف بمفرده على الأرجح

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً