فتح تدعو المجتمع الدولي لتبني هدف إنهاء الاحتلال الإسرائيلي في 2017

دعت اللجنة المركزية لحركة “فتح” مساء أمس الثلاثاء، المجتمع الدولي إلى تبني هدف إنهاء الاحتلال الإسرائيلي في عام 2017. وقال الناطق باسم اللجنة نبيل

أبو ردينة، عقب اجتماعها في مدينة رام الله برئاسة الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن “دعوة المجتمع الدولي لاعتبار عام 2017 هو عام إنهاء الاحتلال الإسرائيلي تكتسب أهمية ومثل هذه الدعوة تمثل هدفاً وطنياً مباشراً للشعب الفلسطيني في الأشهر القليلة القادمة”.وأضاف أبو ردينة أن هذه الدعوة “هدف يجب أن يتبناه المجتمع الدولي إذا كان مخلصاً لمبادئ العدل والسلام وميثاق الأمم المتحدة الذي يرفض احتلال أرض الغير بالقوة”.وحول الأوضاع الداخلية، قال أبو ردينة إن اللجنة المركزية ناقشت الأوضاع الداخلية وضرورة استعادة الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام في هذه المرحلة الدقيقة، مؤكدة أن الكرة في ملعب حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة بالقوة وتواصل الإمعان في تقسيم الوطن والشعب باستمرار هذه السيطرة.وأضاف أن اللجنة المركزية أكدت على أهمية الاستمرار في الاستنهاض العام سواء لحركة فتح أو للنظام السياسي الفلسطيني بشكل عام، مشيراً إلى القرار بضرورة عقد المؤتمر السابع لحركة فتح، وإجراء انتخابات للمجلس الوطني الفلسطيني قبل نهاية العام الحالي، وإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية.وفيما يتعلق بالانتخابات البلدية، قال أبو ردينة: “مع حرصنا على إجراء الانتخابات المحلية إلا أننا نجدد احترامنا للقضاء الفلسطيني، وبانتظار قرار المحكمة العليا يوم 2016/10/3″، وأشار إلى أن اللجنة المركزية لحركة فتح قد شكلت لجنة لمتابعة هذا الموضوع مع الحكومة.


الخبر بالتفاصيل والصور



دعت اللجنة المركزية لحركة “فتح” مساء أمس الثلاثاء، المجتمع الدولي إلى تبني هدف إنهاء الاحتلال الإسرائيلي في عام 2017.

وقال الناطق باسم اللجنة نبيل أبو ردينة، عقب اجتماعها في مدينة رام الله برئاسة الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن “دعوة المجتمع الدولي لاعتبار عام 2017 هو عام إنهاء الاحتلال الإسرائيلي تكتسب أهمية ومثل هذه الدعوة تمثل هدفاً وطنياً مباشراً للشعب الفلسطيني في الأشهر القليلة القادمة”.

وأضاف أبو ردينة أن هذه الدعوة “هدف يجب أن يتبناه المجتمع الدولي إذا كان مخلصاً لمبادئ العدل والسلام وميثاق الأمم المتحدة الذي يرفض احتلال أرض الغير بالقوة”.

وحول الأوضاع الداخلية، قال أبو ردينة إن اللجنة المركزية ناقشت الأوضاع الداخلية وضرورة استعادة الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام في هذه المرحلة الدقيقة، مؤكدة أن الكرة في ملعب حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة بالقوة وتواصل الإمعان في تقسيم الوطن والشعب باستمرار هذه السيطرة.

وأضاف أن اللجنة المركزية أكدت على أهمية الاستمرار في الاستنهاض العام سواء لحركة فتح أو للنظام السياسي الفلسطيني بشكل عام، مشيراً إلى القرار بضرورة عقد المؤتمر السابع لحركة فتح، وإجراء انتخابات للمجلس الوطني الفلسطيني قبل نهاية العام الحالي، وإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية.

وفيما يتعلق بالانتخابات البلدية، قال أبو ردينة: “مع حرصنا على إجراء الانتخابات المحلية إلا أننا نجدد احترامنا للقضاء الفلسطيني، وبانتظار قرار المحكمة العليا يوم 2016/10/3″، وأشار إلى أن اللجنة المركزية لحركة فتح قد شكلت لجنة لمتابعة هذا الموضوع مع الحكومة.

رابط المصدر: فتح تدعو المجتمع الدولي لتبني هدف إنهاء الاحتلال الإسرائيلي في 2017

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً