باكستان: رفض استئناف وقف إعدام مختل عقلياً

رفضت المحكمة العليا في باكستان، طلب استئناف لوقف تنفيذ حكم الإعدام فى سجين مدان بالقتل، بعد تشخيص حالته أنه مصاب بمرض عقلي، حسبما أفاد مسؤولون اليوم الثلاثاء.

وقالت “جمعية مشروع عدالة باكستان” وهي مؤسسة خيرية قدمت للمدان مساعدة قانونية، إن عماد علي (50 عاماً)، حكم بالإعدام لقتله رجل دين عام 2002، لكن تم تشخيص حالته الصحية في وقت لاحق بأنه مصاب بفصام الشخصية (الشيزوفرينيا).وكان من المقرر إعدام علي، في 20 سبتمبر (أيلول)، بعد أن أصدرت محكمة في إقليم البنجاب مذكرات بإعدامه، إلا أن المحكمة العليا في إسلام أباد أصدرت في آخر لحظة، أمراً بتأجيل تنفيذ الحكم لمدة أسبوع لأسباب طبية، وذلك بحسب الجمعية.وقال  المسؤول بالمحكمة شهيد حسين، إن القضاة رفضوا طلب استئناف لمنحه مزيداً من التأجيل.وقالت مجموعة ريبريف، وهي جماعة للحملات القانونية مقرها لندن، إنه سيتم تنفيذ حكم الإعدام شنقاً في علي خلال أسبوع.يذكر أن باكستان هي إحدى الدول الموقعة على اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، وهي معاهدة دولية تضمن الحفاظ على كرامة الأفراد ذوي الإعاقة.


الخبر بالتفاصيل والصور


<

>


رفضت المحكمة العليا في باكستان، طلب استئناف لوقف تنفيذ حكم الإعدام فى سجين مدان بالقتل، بعد تشخيص حالته أنه مصاب بمرض عقلي، حسبما أفاد مسؤولون اليوم الثلاثاء.

وقالت “جمعية مشروع عدالة باكستان” وهي مؤسسة خيرية قدمت للمدان مساعدة قانونية، إن عماد علي (50 عاماً)، حكم بالإعدام لقتله رجل دين عام 2002، لكن تم تشخيص حالته الصحية في وقت لاحق بأنه مصاب بفصام الشخصية (الشيزوفرينيا).

وكان من المقرر إعدام علي، في 20 سبتمبر (أيلول)، بعد أن أصدرت محكمة في إقليم البنجاب مذكرات بإعدامه، إلا أن المحكمة العليا في إسلام أباد أصدرت في آخر لحظة، أمراً بتأجيل تنفيذ الحكم لمدة أسبوع لأسباب طبية، وذلك بحسب الجمعية.

وقال  المسؤول بالمحكمة شهيد حسين، إن القضاة رفضوا طلب استئناف لمنحه مزيداً من التأجيل.

وقالت مجموعة ريبريف، وهي جماعة للحملات القانونية مقرها لندن، إنه سيتم تنفيذ حكم الإعدام شنقاً في علي خلال أسبوع.

يذكر أن باكستان هي إحدى الدول الموقعة على اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، وهي معاهدة دولية تضمن الحفاظ على كرامة الأفراد ذوي الإعاقة.

رابط المصدر: باكستان: رفض استئناف وقف إعدام مختل عقلياً

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً