وفد فرنسي رفيع يتباحث مع مسؤولين لبنانيين الأزمة المؤسساتية

أجرى وفد من مجلس الشيوخ الفرنسي اليوم الثلاثاء، جولة لقاءات مع عدد من المسؤولين اللبنانيين وتباحث معهم حول الأزمة المؤسساتية في لبنان. وقال مصدر

رسمي لبناني إن رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، استقبل اليوم الثلاثاء، في مقر الرئاسة الثانية عين التينة في بيروت، وفد مجلس الشيوخ الفرنسي برئاسة رئيسة مجموعة الصداقة الفرنسية – اللبنانية بارزا خياري بحضور السفير الفرنسي ايمانويل بون.وقالت رئيسة الوفد بعد اللقاء “أتينا إلى لبنان كوفد من مجلس الشيوخ الفرنسي لنؤكد عمق الصداقة التاريخية مع الشعب اللبناني. وأجرينا جولة من اللقاءات مع عدد من المسؤولين اللبنانيين حول الأوضاع والأزمة المؤسساتية التي طالت عندكم والتي نأمل إيجاد حل لها”.وأضافت: “جئنا إلى هنا لنبدي دعمنا للرئيس بري، ونحن نعلم أنه شخص قادر على بناء تفاهمات سياسية قام بها سابقاً، وهو يمتلك قدرة كبيرة على ذلك، ونحن فعلاً نعتمد عليه في هذه المرحلة الصعبة بعد عامين من التعطيل المؤسساتي، إذ أن هناك وضعاً اقتصادياً متفاقماً، ومسألة النازحين، وحان الوقت لحل لبناني – لبناني لهذه المشاكل المؤسساتية. ونقلنا مودة رئيس مجلس الشيوخ السيناتور جيرار لارشيه الذي زار لبنان أكثر من 35 مرة”.وتابعت خياري: “هناك بلا شك اجتماع مخصص لدعم لبنان، ونأمل من خلال هذا الاجتماع المرتقب أن يستطيع الرئيس الفرنسي إجراء عدد من الاتصالات مع القوى المعنية بالوضع اللبناني، وهو كان قد التقى رئيس الحكومة في نيويورك وبات مقتنعاً أكثر بأن لبنان يجب أن يكون واحة للسلام ويعمل على ثقافة السلام وإيجاد حل لأزمة المؤسسات اللبنانية”.


الخبر بالتفاصيل والصور


<

>


أجرى وفد من مجلس الشيوخ الفرنسي اليوم الثلاثاء، جولة لقاءات مع عدد من المسؤولين اللبنانيين وتباحث معهم حول الأزمة المؤسساتية في لبنان.

وقال مصدر رسمي لبناني إن رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، استقبل اليوم الثلاثاء، في مقر الرئاسة الثانية عين التينة في بيروت، وفد مجلس الشيوخ الفرنسي برئاسة رئيسة مجموعة الصداقة الفرنسية – اللبنانية بارزا خياري بحضور السفير الفرنسي ايمانويل بون.

وقالت رئيسة الوفد بعد اللقاء “أتينا إلى لبنان كوفد من مجلس الشيوخ الفرنسي لنؤكد عمق الصداقة التاريخية مع الشعب اللبناني. وأجرينا جولة من اللقاءات مع عدد من المسؤولين اللبنانيين حول الأوضاع والأزمة المؤسساتية التي طالت عندكم والتي نأمل إيجاد حل لها”.

وأضافت: “جئنا إلى هنا لنبدي دعمنا للرئيس بري، ونحن نعلم أنه شخص قادر على بناء تفاهمات سياسية قام بها سابقاً، وهو يمتلك قدرة كبيرة على ذلك، ونحن فعلاً نعتمد عليه في هذه المرحلة الصعبة بعد عامين من التعطيل المؤسساتي، إذ أن هناك وضعاً اقتصادياً متفاقماً، ومسألة النازحين، وحان الوقت لحل لبناني – لبناني لهذه المشاكل المؤسساتية. ونقلنا مودة رئيس مجلس الشيوخ السيناتور جيرار لارشيه الذي زار لبنان أكثر من 35 مرة”.

وتابعت خياري: “هناك بلا شك اجتماع مخصص لدعم لبنان، ونأمل من خلال هذا الاجتماع المرتقب أن يستطيع الرئيس الفرنسي إجراء عدد من الاتصالات مع القوى المعنية بالوضع اللبناني، وهو كان قد التقى رئيس الحكومة في نيويورك وبات مقتنعاً أكثر بأن لبنان يجب أن يكون واحة للسلام ويعمل على ثقافة السلام وإيجاد حل لأزمة المؤسسات اللبنانية”.

رابط المصدر: وفد فرنسي رفيع يتباحث مع مسؤولين لبنانيين الأزمة المؤسساتية

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً