تركيا: أردوغان يحتفل بذكرى بروزة وبخير الدين بارباروس

هنأ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، القوات البحرية التركية على دورها في حماية البلاد من التهديدات القادمة من البحر، وحماية مصالح تركيا، في رسالة بعث بها الرئيس التركي لقيادة القوات

البحرية في ذكرى معركة بروزة البحرية بقيادة خير الدين بارباروس، ويوم القوات البحرية في تركيا، وفق ما نقلت صحيفة صباح ديلي التركية. وقال أردوغان إن “معركة بروزة أظهرت للعالم أجمع، قوة أسطولنا الذي حقق الكثير من الانتصارات التاريخية”.فخر تركي وأضاف أردوغان أن نصر بروزة، بقيادة قائد الأسطول العثماني خير الدين بارباروس، “كان بمثابة إعلان للسيادة العثمانية على البحر المتوسط” وأن هذا النصر هو “أحد الوقائع التاريخية الخالدة التي تدعو للفخر”.يُذكر أن تركيا عادت لتحتفل بذكرى معركة بروزة أو “بريفيزا” في 1538 في غرب اليونان، وانتهت بانتصار الأسطول العثماني على تحالف “الرابطة المقدسة الصليبية” الذي نظمه البابا بولس الثالث.  قائد دموي ويُشار أيضاً إلى أن  خير الدين برباروس، أي صاحب اللحية الحمراء الغزيرة كما لقبه الغربيون، ألباني الأصل مولود في  جزيرة لسبوس اليونانية، واشتهر في البحرية العثمانية حتى تعيينه قائداً للأسطول العثماني قبل حروبه اليونانية، واكتسب شهرته الكبيرة بفضل دمويته الرهيبة خاصةً عند تعيينه والياً  خلفاً لشقيقه الشهير عروج بابا، حاكم الجزائر السابق،  قبل أن يتوجه منها إلى تونس لحصار مدينتي حلق الوادي شمال العاصممة تونس، ومنها جزيرة جربة 500 كيلومتراً جنوب العاصمة تونس في 1504، وارتكب فيهما مذبحتين من أشهر المذابح في تاريخ شمال أفريقيا، ضد السكان المحليين والإسبان الذين كانوا يحتلون بعض الأبراج فيها، ليُحكم قبضته على غربي المتوسط بفضل انتشار القرصنة البحرية التركية.  


الخبر بالتفاصيل والصور



هنأ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، القوات البحرية التركية على دورها في حماية البلاد من التهديدات القادمة من البحر، وحماية مصالح تركيا، في رسالة بعث بها الرئيس التركي لقيادة القوات البحرية في ذكرى معركة بروزة البحرية بقيادة خير الدين بارباروس، ويوم القوات البحرية في تركيا، وفق ما نقلت صحيفة صباح ديلي التركية.

وقال أردوغان إن “معركة بروزة أظهرت للعالم أجمع، قوة أسطولنا الذي حقق الكثير من الانتصارات التاريخية”.

فخر تركي
وأضاف أردوغان أن نصر بروزة، بقيادة قائد الأسطول العثماني خير الدين بارباروس، “كان بمثابة إعلان للسيادة العثمانية على البحر المتوسط” وأن هذا النصر هو “أحد الوقائع التاريخية الخالدة التي تدعو للفخر”.

يُذكر أن تركيا عادت لتحتفل بذكرى معركة بروزة أو “بريفيزا” في 1538 في غرب اليونان، وانتهت بانتصار الأسطول العثماني على تحالف “الرابطة المقدسة الصليبية” الذي نظمه البابا بولس الثالث.  

قائد دموي
ويُشار أيضاً إلى أن  خير الدين برباروس، أي صاحب اللحية الحمراء الغزيرة كما لقبه الغربيون، ألباني الأصل مولود في  جزيرة لسبوس اليونانية، واشتهر في البحرية العثمانية حتى تعيينه قائداً للأسطول العثماني قبل حروبه اليونانية، واكتسب شهرته الكبيرة بفضل دمويته الرهيبة خاصةً عند تعيينه والياً  خلفاً لشقيقه الشهير عروج بابا، حاكم الجزائر السابق،  قبل أن يتوجه منها إلى تونس لحصار مدينتي حلق الوادي شمال العاصممة تونس، ومنها جزيرة جربة 500 كيلومتراً جنوب العاصمة تونس في 1504، وارتكب فيهما مذبحتين من أشهر المذابح في تاريخ شمال أفريقيا، ضد السكان المحليين والإسبان الذين كانوا يحتلون بعض الأبراج فيها، ليُحكم قبضته على غربي المتوسط بفضل انتشار القرصنة البحرية التركية.
 

رابط المصدر: تركيا: أردوغان يحتفل بذكرى بروزة وبخير الدين بارباروس

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً