جماعات مقاتلة تتقدم في حماة أمام تراجع النظام

يواصل المتمردون والجماعات الإسلامية اليوم الثلاثاء، تقدمهم في محافظة حماة السورية، حيث تمكنوا من السيطرة على أجزاء في بلدة رأس العين، بعد سيطرتهم في الساعات الأخيرة على قريتي القاهرة والشعثة

ومنطقة تل أسود، وفقاً للمرصد السوري لحقوق الإنسان. ووقعت اشتباكات عنيفة بين الفصائل المقاتلة، ومن بينها جماعة “جند الأقصى” المتشددة، والقوات الحكومية في قرية رأس العين التي تسيطر عليها سلطات دمشق.كما وقعت اشتباكات أخرى في محوري كراح والطليسية، في محاولة من المعارضة لتوسيع نطاق سيطرتها بريف حماة.من جانبه، ذكّر المرصد أن المتمردين كانوا قد شنوا في 29 أغسطس (آب) الماضي، هجوماً على مدينة حماة، وتمكنوا من السيطرة على نحو 30 منطقة وبلدة وقرية.وفي الوقت نفسه، ذكرت وكالة “سانا” الرسمية السورية اليوم الثلاثاء، أن وحدات عسكرية حكومية دمرت 3 دبابات و4 عربات قتالية و6 سيارات محملة بأسلحة آلية تابعة للجماعات الإرهابية في قرى معان، طيبة الإمام، معردس ومورك.


الخبر بالتفاصيل والصور



يواصل المتمردون والجماعات الإسلامية اليوم الثلاثاء، تقدمهم في محافظة حماة السورية، حيث تمكنوا من السيطرة على أجزاء في بلدة رأس العين، بعد سيطرتهم في الساعات الأخيرة على قريتي القاهرة والشعثة ومنطقة تل أسود، وفقاً للمرصد السوري لحقوق الإنسان.

ووقعت اشتباكات عنيفة بين الفصائل المقاتلة، ومن بينها جماعة “جند الأقصى” المتشددة، والقوات الحكومية في قرية رأس العين التي تسيطر عليها سلطات دمشق.

كما وقعت اشتباكات أخرى في محوري كراح والطليسية، في محاولة من المعارضة لتوسيع نطاق سيطرتها بريف حماة.

من جانبه، ذكّر المرصد أن المتمردين كانوا قد شنوا في 29 أغسطس (آب) الماضي، هجوماً على مدينة حماة، وتمكنوا من السيطرة على نحو 30 منطقة وبلدة وقرية.

وفي الوقت نفسه، ذكرت وكالة “سانا” الرسمية السورية اليوم الثلاثاء، أن وحدات عسكرية حكومية دمرت 3 دبابات و4 عربات قتالية و6 سيارات محملة بأسلحة آلية تابعة للجماعات الإرهابية في قرى معان، طيبة الإمام، معردس ومورك.

رابط المصدر: جماعات مقاتلة تتقدم في حماة أمام تراجع النظام

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً