سعودية تحقق رقماً قياسياً في السباحة.. من أجل سوريا

قطعت سباحة سعودية كامل القناة الإنجليزية منفردة، محققة أسبقية ورقما قياسيا على مستوى المملكة، في سبيل تسليط الضوء على القضية السورية ولفت الانتباه إليها، من خلال إبحارها في هذه المنطقة

التي تسلط عليها الأضواء، كونها ساحة لأشهر فعاليات السباحة في المياه المفتوحة حول العالم. وتمكنت الطبيبة السعودية مريم صالح بن لادن من تحقيق إنجاز لم يسبقها إليه أي من مواطني المملكة، مؤكدة أنها خاضت هذه المغامرة ضمن إطار سلسلة من تحديات التحمل الهادفة لتسليط الضوء على حجم المعاناة التي يعيشها الأطفال السوريون الذين فقدوا أهاليهم بسبب الحرب، بحسب صحيفة عكاظ السعودية.ويروي فيلم وثائقي بعنوان “أنا مريم بن لادن” قصة هذا الإنجاز المهم في عالم السباحة، وسينطلق عرضه الأول في ديسمبر (كانون الأول) 2016، وتم توثيق هذه التجربة من قبل “جمعية عبور القناة” التي تسمح للسباحين بارتداء بدلات سباحة من الرأس حتى القدمين وتلقي المساعدة إن احتاجوها لضمان سلامتهم. واجتازت بن لادن القناة الإنجليزية في زمن بلغ 11 ساعة و41 دقيقة وذلك بعد انطلاقها من شاطئ “سامفاير هو”.


الخبر بالتفاصيل والصور



قطعت سباحة سعودية كامل القناة الإنجليزية منفردة، محققة أسبقية ورقما قياسيا على مستوى المملكة، في سبيل تسليط الضوء على القضية السورية ولفت الانتباه إليها، من خلال إبحارها في هذه المنطقة التي تسلط عليها الأضواء، كونها ساحة لأشهر فعاليات السباحة في المياه المفتوحة حول العالم.

وتمكنت الطبيبة السعودية مريم صالح بن لادن من تحقيق إنجاز لم يسبقها إليه أي من مواطني المملكة، مؤكدة أنها خاضت هذه المغامرة ضمن إطار سلسلة من تحديات التحمل الهادفة لتسليط الضوء على حجم المعاناة التي يعيشها الأطفال السوريون الذين فقدوا أهاليهم بسبب الحرب، بحسب صحيفة عكاظ السعودية.

ويروي فيلم وثائقي بعنوان “أنا مريم بن لادن” قصة هذا الإنجاز المهم في عالم السباحة، وسينطلق عرضه الأول في ديسمبر (كانون الأول) 2016، وتم توثيق هذه التجربة من قبل “جمعية عبور القناة” التي تسمح للسباحين بارتداء بدلات سباحة من الرأس حتى القدمين وتلقي المساعدة إن احتاجوها لضمان سلامتهم.

واجتازت بن لادن القناة الإنجليزية في زمن بلغ 11 ساعة و41 دقيقة وذلك بعد انطلاقها من شاطئ “سامفاير هو”.

رابط المصدر: سعودية تحقق رقماً قياسياً في السباحة.. من أجل سوريا

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً