وفد من برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار يقوم بجولة في أوروبا

قام وفد رفيع المستوى من برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار بجولة في أوروبا امتدت على مدار أسبوعين بهدف التعريف بالبرنامج وتبادل الأفكار المبتكرة في مجال علوم الاستمطار وتعزيز التعاون البحثي الدولي في أحد المجالات الواعدة لبحوث الغلاف الجوي. ضم الوفد كلا من مدير المركز الوطني للأرصاد الجوية

والزلازل الدكتورعبد الله المندوس، و مدير إدارة الأبحاث والتطوير والتدريب عمر اليزيدي، و رئيس قسم الخدمات الإعلامية والتسويق محمد المهيري، وأخصائي الأرصاد الجوية بالمركز سفيان فراح. وتنقل الوفد الإماراتي خلال الجولة بين مدن أوروبية عديدة من بولونيا وتريستي إلى شتوتغارت ومن كارلسروه إلى بروكسل حيث التقى مع 36 من العلماء والباحثين في شتى المجالات العلمية المختلفة ذات الصلة كالفيزياء وفيزياء الغلاف الجوي والسحب وعلوم الأرض والجيولوجيا والفضاء والنمذجة العددية وغيرها. كما التقى أعضاء الوفد ممثلين عن 14 من الجهات الحكومية والجامعات ومراكز الأبحاث في كل من إيطاليا وألمانيا وبلجيكا. وفي بروكسل التي شكلت المحطة الأخيرة للجولة الأوروبية التقى الوفد عددا من كبار ممثلي مكتب الأمم المتحدة في المدينة والمديريات العامة التابعة للمفوضية الأوروبية للعمل المناخي والبيئة والتعاون الدولي لتسليط الضوء على بعض التطبيقات الملموسة لتلقيح السحب والفوائد التي تحققها لسكان المناطق الجافة وشبه الجافة وغيرها. وقال  رئيس قطاع المياه في المديرية العامة للمفوضية الأوروبية للتعاون الدولي والتنمية أنطوان سينترينت إن الاتحاد الأوروبي لا يلتزم بتعزيز الأمن المائي داخليا فحسب ولكن على المستوى العالمي حيث عقد على مر السنين العديد من الشراكات الدولية الناجحة في هذا المجال .. منوها بأن دولة الإمارات تشتهر بكفاءتها في إدارة المياه مما يؤهلها للقيام بدور هام للمساهمة في بناء القدرات خارج حدود الاتحاد الأوروبي وتشجيع التميز عالميا في مجال البحوث . من جانبه قال  مدير المركز الدكتور عبد الله المندوس إن الزيارات الهادفة إلى تعزيز التعاون البحثي الدولي تتسم بأهمية كبيرة بالنسبة لبرنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار . وأضاف “نسعى خلال هذا العام مجددا إلى بناء علاقات تعاونية وثيقة في مجال الأبحاث مع أفضل العلماء والباحثين حول العالم ودعوتهم لدعم جهود الإمارات الرامية إلى التصدي لتحديات نقص المياه العذبة” .. مشيرا إلى أن برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار أثبت بفضل انتشاره الجغرافي المتزايد قدرة الإمارات ودورها الرائد في مجال تعزيز أمن المياه حول العالم .


الخبر بالتفاصيل والصور


قام وفد رفيع المستوى من برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار بجولة في أوروبا امتدت على مدار أسبوعين بهدف التعريف بالبرنامج وتبادل الأفكار المبتكرة في مجال علوم الاستمطار وتعزيز التعاون البحثي الدولي في أحد المجالات الواعدة لبحوث الغلاف الجوي.

ضم الوفد كلا من مدير المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل الدكتورعبد الله المندوس، و مدير إدارة الأبحاث والتطوير والتدريب عمر اليزيدي، و رئيس قسم الخدمات الإعلامية والتسويق محمد المهيري، وأخصائي الأرصاد الجوية بالمركز سفيان فراح.

وتنقل الوفد الإماراتي خلال الجولة بين مدن أوروبية عديدة من بولونيا وتريستي إلى شتوتغارت ومن كارلسروه إلى بروكسل حيث التقى مع 36 من العلماء والباحثين في شتى المجالات العلمية المختلفة ذات الصلة كالفيزياء وفيزياء الغلاف الجوي والسحب وعلوم الأرض والجيولوجيا والفضاء والنمذجة العددية وغيرها. كما التقى أعضاء الوفد ممثلين عن 14 من الجهات الحكومية والجامعات ومراكز الأبحاث في كل من إيطاليا وألمانيا وبلجيكا.

وفي بروكسل التي شكلت المحطة الأخيرة للجولة الأوروبية التقى الوفد عددا من كبار ممثلي مكتب الأمم المتحدة في المدينة والمديريات العامة التابعة للمفوضية الأوروبية للعمل المناخي والبيئة والتعاون الدولي لتسليط الضوء على بعض التطبيقات الملموسة لتلقيح السحب والفوائد التي تحققها لسكان المناطق الجافة وشبه الجافة وغيرها.

وقال  رئيس قطاع المياه في المديرية العامة للمفوضية الأوروبية للتعاون الدولي والتنمية أنطوان سينترينت إن الاتحاد الأوروبي لا يلتزم بتعزيز الأمن المائي داخليا فحسب ولكن على المستوى العالمي حيث عقد على مر السنين العديد من الشراكات الدولية الناجحة في هذا المجال .. منوها بأن دولة الإمارات تشتهر بكفاءتها في إدارة المياه مما يؤهلها للقيام بدور هام للمساهمة في بناء القدرات خارج حدود الاتحاد الأوروبي وتشجيع التميز عالميا في مجال البحوث .

من جانبه قال  مدير المركز الدكتور عبد الله المندوس إن الزيارات الهادفة إلى تعزيز التعاون البحثي الدولي تتسم بأهمية كبيرة بالنسبة لبرنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار .

وأضاف “نسعى خلال هذا العام مجددا إلى بناء علاقات تعاونية وثيقة في مجال الأبحاث مع أفضل العلماء والباحثين حول العالم ودعوتهم لدعم جهود الإمارات الرامية إلى التصدي لتحديات نقص المياه العذبة” .. مشيرا إلى أن برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار أثبت بفضل انتشاره الجغرافي المتزايد قدرة الإمارات ودورها الرائد في مجال تعزيز أمن المياه حول العالم .

رابط المصدر: وفد من برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار يقوم بجولة في أوروبا

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً