نتانياهو يطالب بمنع نشر كلفة غسيل ملابسه ومصروفاته

طالب رئيس حكومة الإحتلال الإسرائيلية، بنيامين نتانياهو المحكمة المركزية بمدينة القدس، بمنع المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليط، ومفوّضة حرية المعرفة في مكتبه، عينات رفيفو، من نشر مصروفاته الشخصية ومقر إقامته

ومكتبه ورحلاته الخارجية. وتأتي هذه الدعوى الأولى من نوعها، بعدما قرّر المستشار القضائي للحكومة نشر مصروفات نتانياهو رداً على دعوى قضائية قدّمتها “الحركة لحريّة المعرفة”، مطلع العام الجاري، في ظل الكشف اليومي عن ملفات فساد لمسؤولين إسرائيليين، وخشية من ملاحقة الرأي العام.وطالب نتانياهو بالدعوى ضد مستشار حكومته القضائي، من المحكمة أن “تلغي قرار مفوضة حريّة المعرفة، وأن توجّههم بألّا يكشفوا مصروفات غسيل الملابس التي قدّمت لرئيس الحكومة وأفراد عائلته في عام 2014، أثناء تواجدهم في مقرّ رئاسة الحكومة الرسمي بالقدس”.ونقل موقع “كيو برس” الفلسطيني عن تقرير نشر اليوم الثلاثاء في صحيفة “يديعوت أحرونوت”، أن نتانياهو ادعى أن كشف تفاصيل تلك المصروفات “يضر بخصوصيّته وخصوصيّة أفراد عائلته وخصوصيّة مقر رئاسة الحكومة”.وكانت صحيفة “هآرتس” نشرت في شهر يونيو (حزيران) الماضي، تقريراً جاء فيه، أن تسريح شعر نتانياهو خلال زيارته إلى الولايات المتحدة للمشاركة في أعمال الجمعيّة العامة للأمم المتحدة، وصلت قيمتها إلى 1600 دولار أمريكي، بالإضافة إلى 1750 دولاراً أمريكياً تقاضتها خبيرة تجميل مقابل وضعها المكياج لنتانياهو.


الخبر بالتفاصيل والصور



طالب رئيس حكومة الإحتلال الإسرائيلية، بنيامين نتانياهو المحكمة المركزية بمدينة القدس، بمنع المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليط، ومفوّضة حرية المعرفة في مكتبه، عينات رفيفو، من نشر مصروفاته الشخصية ومقر إقامته ومكتبه ورحلاته الخارجية.

وتأتي هذه الدعوى الأولى من نوعها، بعدما قرّر المستشار القضائي للحكومة نشر مصروفات نتانياهو رداً على دعوى قضائية قدّمتها “الحركة لحريّة المعرفة”، مطلع العام الجاري، في ظل الكشف اليومي عن ملفات فساد لمسؤولين إسرائيليين، وخشية من ملاحقة الرأي العام.

وطالب نتانياهو بالدعوى ضد مستشار حكومته القضائي، من المحكمة أن “تلغي قرار مفوضة حريّة المعرفة، وأن توجّههم بألّا يكشفوا مصروفات غسيل الملابس التي قدّمت لرئيس الحكومة وأفراد عائلته في عام 2014، أثناء تواجدهم في مقرّ رئاسة الحكومة الرسمي بالقدس”.

ونقل موقع “كيو برس” الفلسطيني عن تقرير نشر اليوم الثلاثاء في صحيفة “يديعوت أحرونوت”، أن نتانياهو ادعى أن كشف تفاصيل تلك المصروفات “يضر بخصوصيّته وخصوصيّة أفراد عائلته وخصوصيّة مقر رئاسة الحكومة”.

وكانت صحيفة “هآرتس” نشرت في شهر يونيو (حزيران) الماضي، تقريراً جاء فيه، أن تسريح شعر نتانياهو خلال زيارته إلى الولايات المتحدة للمشاركة في أعمال الجمعيّة العامة للأمم المتحدة، وصلت قيمتها إلى 1600 دولار أمريكي، بالإضافة إلى 1750 دولاراً أمريكياً تقاضتها خبيرة تجميل مقابل وضعها المكياج لنتانياهو.

رابط المصدر: نتانياهو يطالب بمنع نشر كلفة غسيل ملابسه ومصروفاته

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً