نهائي بحريني قطري على لقب دولية الجزيرة لليد

صورة يلتقي اليوم فريقا الأهلي البحريني والريان القطري، في لقاء خليجي خالص، على لقب بطولة الجزيرة الدولية الرابعة لكرة اليد، تحتضنه الصالة الرياضية المغلقة بنادي فخر أبوظبي، وجاء تأهل الأهلي البحريني للنهائي،

عقب فوزه الثالث على التوالي أول من أمس، على حساب الشباب الإماراتي بنتيجة 29/27، بعد لقاء ماراثوني مثير لم يخل من الشد والتوتر وعدم رضا طرفي اللقاء على العديد من قرارات التحكيم والتي كادت أن تفسد أجواء المباراة. وحسمها الضيف البحريني في الدقيقة الأخيرة، ليرفع رصيده إلى 9 نقاط كاملة منحته صدارة المجموعة الثانية، بينما جاء تأهل الريان القطري للمباراة النهائية عقب فوزه المستحق على الفريق الدولي (دي أي اتش سي) بنتيجة 31/25 ليرفع رصيده إلى 9 نقاط كاملة أيضاً منحته صدارة المجموعة الأولى بالعلامة الكاملة مع ختام منافسات الدور الأول للبطولة. صراع المراكز ومن جانبه، أبقى فريق الجزيرة صاحب الأرض والضيافة حظوظه متوافرة لبلوغ منصة التتويج واللعب على المركزالثالث الشرفي، بعد نجاحه في الفوز على فريق عمان العماني بنتيجة 31/25 ليرفع فخر أبوظبي رصيده إلى 4 نقاط، وبشكل عام يبقى المركز الثاني في كل مجموعة بانتظار ما أسفرت عنه نتائج أمس بين الفرق المحلية الأربعة المشاركة في البطولة، ففي المجموعة الأولى يبقى الصراع محتدماً بين الشارقة والعين، وخاض الشارقة مباراة أمس بفرصتي الفوز والتعادل ورصيده 4 نقاط، بينما العين رصيده نقطتان من خسارتين ويحتاج للفوز ليرفع رصيده إلى 5 نقاط. وسيحتكم الطرفان لنظام البطولة بالعودة لنتيجة لقاء الفريقين، والحال لم يختلف في المجموعة الثانية والتي يتنافس على التأهل منها فريقا الشباب والجزيرة وخاض الفريقان مباراتهما أمس بفرصة الفوز وحصد النقاط الثلاث بعد أن تساويا في عدد النقاط (4 ) لكل منهما من فوز وخسارة، وكان الفريق الدولي قد ودع البطولة بفوز وخسارتين واحتل المركز الرابع بمجموعته الأولى، وبنفس الوقت ودع فريق عمان العماني البطولة وأنهى مشواره بالمركز الرابع بمجموعته الثانية بتلقيه 3 هزائم ورصيده 3 نقاط. تبادل الدروع وشهدت الجولة الثالثة تبادل الدروع بين بعض الوفود ونادي الجزيرة حيث قدم احمد عبد الله السعيد رئيس وفد نادي عمان العماني الدرع التذكاري إلى محمد حسن السويدي رئيس شركة الجزيرة للألعاب الأخرى، كما قدم السويدي درعاً مماثلة لرئيس الوفد العماني. وبنفس الوقت تسلم عوض هويشل اليعقوبي مدير البطولة مشرف اللعبة بنادي الجزيرة درعاً تذكارية من وليد إبراهيم مسؤول الفريق الدولي والذي تسلم بنفس الوقت درع نادي الجزيرة من عوض اليعقوبي، وتأتي هذه المبادرات لتأكيد الألفة والمحبة بين الأشقاء القائمين على اللعبة بمنطقتنا الخليجية، وثمن الضيوف الجهود الكبيرة التي تبذلها اللجنة المنظمة وإدارة نادي فخر أبوظبي لاستضافتهم لهذا الحدث الرياضي الكبير. قرارات ظالمة وأشاد الدكتور ماجد سليمان رئيس اتحاد كرة اليد السابق بالعرض الذي قدمه فريق الشباب في هذه المباراة والتي كان خلالها الأقرب للفوز والتأهل واستطرد قائلاً إن الظروف الطارئة والمفاجئة خلال المباراة بإصابة العديد من لاعبي فريقه وخروج الحارس الحوت والقرارات التحكيمية والتي وصفها بالظالمة على فريقه بشكل واضح للجميع ولم تتوقف عند ذلك بل طالت التهجم على الطاقم الفني والإداري لفريقنا وبأسلوب يرفضه الجميع، وخاصة أن لدى الحكام صلاحيات بتوقيع العقوبة المناسبة على المخطئ. وجميعها كانت وراء خسارة فريقنا المباراة والتي مثلت نهائياً مبكراً بين فريقين كبيرين، وأضاف كنا نتمنى من لجنة الحكام إسناد المباراة لطاقم اكثر خبرة بساحات اللعبة حيث إن مستوى المباراة اعلى من مستوى الطاقم التحكيمي، واعتبر الدكتور ماجد مشاركة فريق الشباب بالبطولة فرصة سانحة لجميع اللاعبين خاصة العناصر الشابة لأول مرة، لاكتساب الخبرات وحساسية المباريات والتي ستنعكس بالإيجاب على مستقبل الفريق خلال الموسم الجديد. البطولة خير إعداد ومن جانبه، أكد حسين مهدي مدير فريق الأهلي البحريني أن بطولة الجزيرة الدولية، تعتبر خير إعداد لفريقه قبل انطلاقة الموسم الجديد، مؤكدا أن مثل هذه البطولات أفضل من المعسكرات الخارجية لأنها تضع اللاعبين في أجواء المنافسة من خلال الاحتكاك القوي في المباريات، وقال: أولاأشكر نادي الجزيرة على استضافتنا في البطولة. ونحن في بداية الإعداد للموسم الجديد، وبدأنا التجمع قبل عشرة أيام لأن معظم العناصر كانت في فترة الراحة السنوية وبعض اللاعبين كانوا في الحج والآخر في المنتخب، ولكن على الرغم من ذلك قدموا مستويات جيدة في البطولة وبكل تأكيد سيصل الفريق إلى مستواه الكامل تدريجياً، ونحن نشكر اللاعبين على المجهود الذي بذلوه في المباريات الثلاث التي خاضوها ونحن راضون تماماً عن الأداء.


الخبر بالتفاصيل والصور


صورة

يلتقي اليوم فريقا الأهلي البحريني والريان القطري، في لقاء خليجي خالص، على لقب بطولة الجزيرة الدولية الرابعة لكرة اليد، تحتضنه الصالة الرياضية المغلقة بنادي فخر أبوظبي، وجاء تأهل الأهلي البحريني للنهائي، عقب فوزه الثالث على التوالي أول من أمس، على حساب الشباب الإماراتي بنتيجة 29/27، بعد لقاء ماراثوني مثير لم يخل من الشد والتوتر وعدم رضا طرفي اللقاء على العديد من قرارات التحكيم والتي كادت أن تفسد أجواء المباراة.

وحسمها الضيف البحريني في الدقيقة الأخيرة، ليرفع رصيده إلى 9 نقاط كاملة منحته صدارة المجموعة الثانية، بينما جاء تأهل الريان القطري للمباراة النهائية عقب فوزه المستحق على الفريق الدولي (دي أي اتش سي) بنتيجة 31/25 ليرفع رصيده إلى 9 نقاط كاملة أيضاً منحته صدارة المجموعة الأولى بالعلامة الكاملة مع ختام منافسات الدور الأول للبطولة.

صراع المراكز

ومن جانبه، أبقى فريق الجزيرة صاحب الأرض والضيافة حظوظه متوافرة لبلوغ منصة التتويج واللعب على المركزالثالث الشرفي، بعد نجاحه في الفوز على فريق عمان العماني بنتيجة 31/25 ليرفع فخر أبوظبي رصيده إلى 4 نقاط، وبشكل عام يبقى المركز الثاني في كل مجموعة بانتظار ما أسفرت عنه نتائج أمس بين الفرق المحلية الأربعة المشاركة في البطولة، ففي المجموعة الأولى يبقى الصراع محتدماً بين الشارقة والعين، وخاض الشارقة مباراة أمس بفرصتي الفوز والتعادل ورصيده 4 نقاط، بينما العين رصيده نقطتان من خسارتين ويحتاج للفوز ليرفع رصيده إلى 5 نقاط.

وسيحتكم الطرفان لنظام البطولة بالعودة لنتيجة لقاء الفريقين، والحال لم يختلف في المجموعة الثانية والتي يتنافس على التأهل منها فريقا الشباب والجزيرة وخاض الفريقان مباراتهما أمس بفرصة الفوز وحصد النقاط الثلاث بعد أن تساويا في عدد النقاط (4 ) لكل منهما من فوز وخسارة، وكان الفريق الدولي قد ودع البطولة بفوز وخسارتين واحتل المركز الرابع بمجموعته الأولى، وبنفس الوقت ودع فريق عمان العماني البطولة وأنهى مشواره بالمركز الرابع بمجموعته الثانية بتلقيه 3 هزائم ورصيده 3 نقاط.

تبادل الدروع

وشهدت الجولة الثالثة تبادل الدروع بين بعض الوفود ونادي الجزيرة حيث قدم احمد عبد الله السعيد رئيس وفد نادي عمان العماني الدرع التذكاري إلى محمد حسن السويدي رئيس شركة الجزيرة للألعاب الأخرى، كما قدم السويدي درعاً مماثلة لرئيس الوفد العماني.

وبنفس الوقت تسلم عوض هويشل اليعقوبي مدير البطولة مشرف اللعبة بنادي الجزيرة درعاً تذكارية من وليد إبراهيم مسؤول الفريق الدولي والذي تسلم بنفس الوقت درع نادي الجزيرة من عوض اليعقوبي، وتأتي هذه المبادرات لتأكيد الألفة والمحبة بين الأشقاء القائمين على اللعبة بمنطقتنا الخليجية، وثمن الضيوف الجهود الكبيرة التي تبذلها اللجنة المنظمة وإدارة نادي فخر أبوظبي لاستضافتهم لهذا الحدث الرياضي الكبير.

قرارات ظالمة

وأشاد الدكتور ماجد سليمان رئيس اتحاد كرة اليد السابق بالعرض الذي قدمه فريق الشباب في هذه المباراة والتي كان خلالها الأقرب للفوز والتأهل واستطرد قائلاً إن الظروف الطارئة والمفاجئة خلال المباراة بإصابة العديد من لاعبي فريقه وخروج الحارس الحوت والقرارات التحكيمية والتي وصفها بالظالمة على فريقه بشكل واضح للجميع ولم تتوقف عند ذلك بل طالت التهجم على الطاقم الفني والإداري لفريقنا وبأسلوب يرفضه الجميع، وخاصة أن لدى الحكام صلاحيات بتوقيع العقوبة المناسبة على المخطئ.

وجميعها كانت وراء خسارة فريقنا المباراة والتي مثلت نهائياً مبكراً بين فريقين كبيرين، وأضاف كنا نتمنى من لجنة الحكام إسناد المباراة لطاقم اكثر خبرة بساحات اللعبة حيث إن مستوى المباراة اعلى من مستوى الطاقم التحكيمي، واعتبر الدكتور ماجد مشاركة فريق الشباب بالبطولة فرصة سانحة لجميع اللاعبين خاصة العناصر الشابة لأول مرة، لاكتساب الخبرات وحساسية المباريات والتي ستنعكس بالإيجاب على مستقبل الفريق خلال الموسم الجديد.

البطولة خير إعداد

ومن جانبه، أكد حسين مهدي مدير فريق الأهلي البحريني أن بطولة الجزيرة الدولية، تعتبر خير إعداد لفريقه قبل انطلاقة الموسم الجديد، مؤكدا أن مثل هذه البطولات أفضل من المعسكرات الخارجية لأنها تضع اللاعبين في أجواء المنافسة من خلال الاحتكاك القوي في المباريات، وقال: أولاأشكر نادي الجزيرة على استضافتنا في البطولة.

ونحن في بداية الإعداد للموسم الجديد، وبدأنا التجمع قبل عشرة أيام لأن معظم العناصر كانت في فترة الراحة السنوية وبعض اللاعبين كانوا في الحج والآخر في المنتخب، ولكن على الرغم من ذلك قدموا مستويات جيدة في البطولة وبكل تأكيد سيصل الفريق إلى مستواه الكامل تدريجياً، ونحن نشكر اللاعبين على المجهود الذي بذلوه في المباريات الثلاث التي خاضوها ونحن راضون تماماً عن الأداء.

رابط المصدر: نهائي بحريني قطري على لقب دولية الجزيرة لليد

أضف تعليق أو رد من خلال حسابك الفيسبوك

أضف تعليقاً